الأحد 14 رمضان / 19 مايو 2019
06:10 م بتوقيت الدوحة

هيئة مركز قطر للمال توقع مذكرة تفاهم مع مجموعة أغا أوغلو..

مركز قطر للمال يساهم بتعزيز العلاقات التجارية المتنامية بين قطر وتركيا

الدوحة- العرب

الأربعاء، 18 أبريل 2018
. - السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال و السيد علي آغا أوغلو،  رئيس مجلس إ
. - السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال و السيد علي آغا أوغلو، رئيس مجلس إ
وقّع مركز قطر للمال، أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة والأسرع نموًا في العالم، مذكرة تفاهم مع شركة أكدنيز إنشاءات لخدمات البناء والتعليم المساهمة، التابعة لمجموعة شركات أغا أوغلو وإحدى أكبر شركات التطوير العقاري في تركيا، والجهة المناط بها تشييد البنية التحتية لمركز اسطنبول المالي الدولي.

وسيعمل الطرفان، بموجب الاتفاقية، على تنظيم ندوات ومؤتمرات مشتركة حول مواضيع ذات الاهتمام المشترك بين قطر وتركيا، فضلاً عن العمل لتسهيل عقد الاجتماعات بين الوفود التجارية لتعزيز مصالحهما المشتركة. بالإضافة إلى تعريف الشركات التركية بالتسهيلات المالية والمتخصصة التي يوفرها مركز قطر للمال، وتقديم الدعم المماثل لمجموعة آغا أوغلو، خاصة في ما يتعلق بالمؤسسات المتركزة في قطر.

وعلّق السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال، على توقيع مذكرة التفاهم بالقول: "تساعد هذه المذكرة في الجمع بين مركزي نفوذ اقليميان، بما يضمن استمرار نمو وتطور المنطقة، كما تعكس أهمية العلاقات الثنائية التي تجمع بين قطر وتركيا". وختم الجيدة بالقول: "توجد أكثر من 200 شركة تركية عاملة في قطر، فضلاً عن العديد من المشاريع المشتركة التي تجمع رجال الأعمال القطريين والأتراك. ونحن نتوقع أن يرتفع هذا العدد، حيث سيكون مركز قطر للمال واحداً من منصات الأعمال التي ستساعد في استقطاب المزيد من الشركات التركية باتجاه السوق القطري".

وتدعم مذكرة التفاهم أيضاً الجهود الرامية إلى تحسين وتطوير الأطر القانونية والتنظيمية المعمول بها بين مركزي اسطنبول المالي الدولي وقطر للمال، إلى جانب تطوير مقترحات مؤاتية لقطاع الأعمال في مختلف المجالات المتاحة بين الطرفين.

من جهته، اعتبر السيد علي آغا أوغلو،  رئيس مجلس إدارة مجموعة آغا أوغلو أن "قطر هي أحد أهم الشركاء الاستراتيجيين لتركيا في المنطقة في مجال التجارة والاستثمار، وهي شريك يؤمن بقدرات تركيا وقدرتها على النمو. ومجموعة آغا أوغلو هي أكبر شركة للتطوير العقاري في تركيا، وقد طورنا منذ عام 1981 وحتى اليوم أكثر من 35 ألف وحدة سكنية وتجارية. كما أننا أحد الجهات الأساسية العاملة في تطوير مركز اسطنبول المالي الدولي، الذي يقترب من إنجاز مراحله النهائية". وتابع آغا أوغلو بالقول: "يقدم مركز قطر للمال مثالاً جيداً على هيكلية مركز مالي حديث ومؤثر. وبفضل اهتمامه بمركز اسطنبول المالي الدولي، نوقع اليوم مذكرة التفاهم هذه التي نعتقد أنها ستؤمن الأساس الصلب لشراكة استراتيجية بين المركزين".

وسبق توقيع المذكرة قيام وفد من مجموعة شركات آغا أوغلو بزيارة إلى مركز قطر للمال، ضم كل من السيد علي إبراهيم أوغلو، رئيس مجلس الإدارة، والسيد محمد بوراك كوتلوغ، عضو مجلس الإدارة التنفيذي ورئيس قطاع تطوير الأعمال، ، والسيد فاريبا جراهام، المستشار الدولي، والسيد بينار بيكر، المستشار الدولي، والسيد حسن أوكور، محامي المجموعة،

خلال الزيارة، عقد الوفد اجتماعات رفيعة المستوى مع كبار مسؤولي المركز، كما جالوا في مقره قبل أن ينتقلوا للتعرف على المدينة المالية المتكاملة الجديدة في مشيرب قلب الدوحة.

وكان الجيدة التقى مؤخراً  بمجموعة من المستثمرين المتمركزين في أنقرة واسطنبول، ممن يرغبون بالتوسع باتجاه السوق القطري، وذلك بحضور الشيخة العنود بنت حمد آل ثاني، المدير التنفيذي لتنمية الأعمال بهيئة مركز قطر للمال. كما تم عقد اجتماعات مع مسؤولين حكوميين أتراك، من بينهم سعادة السيد نهاد زيبكجي وزير الإقتصاد التركي. وتأتي هذه الاجتماعات كجزء من الجهود التي يبذلها مركز قطر للمال في سبيل الترويج لموقع دولة قطر كوجهة جاذبة ومجزية للشركات التركية.

وترتبط كل من قطر وتركيا بعلاقات استراتيجية قائمة على علاقات تاريخية ودية وراسخة في العديد من المجالات، خاصة التجارية. إذ شهد الربع الأول من عام 2017 نجاح الشركات التركية بإنجاز 128 مشروعاً في قطر بقيمة إجمالية 14.2 مليار دولار. كما أعلنت قطر سابقاً عزمها على استثمار 19 مليار دولار في تركيا خلال عام 2018. أما بالنسبة لحجم التبادل التجاري بين البلدين فقد بلغ 834.5 مليون دولار خلال عام 2016، قبل أن يسجل قيمة 634 مليون دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2017.


 






 


 


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.