الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
06:04 ص بتوقيت الدوحة

الشرقي: النمو المتصاعد للصادرات غير النفطية يؤكد عدم تأثرها بالحصار..

صادراتنا غير النفطية تواصل نموها محققة 15.1% في الربع الاول 2018

الدوحة- العرب

الأربعاء، 18 أبريل 2018
. - صالح بن حمد الشرقي
. - صالح بن حمد الشرقي
أظهر التقرير الشهري لغرفة قطر حول التجارة الخارجية للقطاع الخاص، أن إجمالي قيمة الصادرات غير النفطية لدولة قطر خلال الربع الاول من العام 2018 الجاري بلغ نحو 5.64 مليار ريال، مقابل 4.9 مليار ريال في الفترة المماثلة من العام 2017 الماضي، محققا نموا بنسبة 15.1%، مشيرا الى ان قيمة الصادرات غير النفطية إلى كل دول العالم خلال شهر مارس 2018 قد بلغت ما قيمته (1.4) مليار ريال، مقارنة بـ (1.8) مليار ريال خلال نفس الشهر مارس من العام السابق 2017 وبنسبة انخفاض قدرها حوالي (22%).

ورغم التراجع الذي طرأ على الصادرات خلال الشهر الحالي مارس 2018 إلا أن مؤشر أداء  حركة الصادرات غير النفطية خلال الاشهر الثلاثة الاُولى من العام 2018 يُظهر نمواً نوعيا في حجمها مقارنةً بنفس الفترة في العام السابق 2017، وذلك بفضل جودة المنتج وزيادة الطلب العالمي عليه .

واشار التقرير الذي تعده ادارة البحوث والدراسات وادارة شؤون المنتسبين بالغرفة من واقع شهادات المنشأ، الى انه تم خلال شهر مارس المنصرم اصدار 2876 شهادة منشأ، من بينها 2592 شهادة نموذج عام، 114 شهادة موحد لدول مجلس التعاون (صناعية)، 154 شهادة منشأ عربية موحدة، و19 شهادة منشأ للأفضليات.

وفي تعليقه على بيانات الصادرات القطرية غير النفطية، قال السيد صالح بن حمد الشرقي مدير عام الغرفة، أنه بالرغم من التراجع الطفيف الذي طرأ على إجمالي الصادرات خلال شهر مارس المنصرم مقارنة مع الشهر السابق، إلا أن هناك بعض الاسواق قد تطور وازداد حجم الصادر إليها مثل هولندا التي صعدت الى المركز الثاني وظهور استراليا التي حلت ضمن العشرة دول الاٌولى وهي التي كانت قد غابت خلال الشهر الماضي، مشيرا إلى أن المستقبل يبشر بالأفضل سواء كان على مستوى حجم الصادرات أو على مستوى عدد دول المقصد بفضل الاهتمام الكبير الذي وجهته الدولة تجاه القطاع الصناعي  خلال الفترة الحالية والذي ستنعكس نتائجه إيجابياً على حجم وقيمة الصادرات في المستقبل القريب.

واشار الشرقي الى ان النمو المتصاعد للصادرات غير النفطية خلال الربع الاول من العام الجاري مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، يؤكد انها لم تتأثر بالحصار الجائر على دولة قطر، بل على العكس ارتفعت بنسبة تزيد عن 15% عن مستوى ما قبل الحصار.

كما عبر الشرقي عن أمله في ان تستمر شركات القطاع الخاص في مساهمتها الايجابية في العملية الاقتصادية والتجارية، وان تواصل التفوق والتميز في هذا المضمار خاصة في ظل الدعم والمساندة الكبيرة التي تجدها من قبل الحكومة الرشيدة بفضل التوجيهات السامية لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى حفظه الله. 

57 سوقا عالميا

وقد توجهت هذه الصادرات المذكورة إلى عدد (57) دولة خلال الشهر الحالي، منها عدد (11) دولة عربية بما فيها دول مجلس التعاون الخليجي وعدد (10) دول أوروبية بما فيها تركيا و (16) دول آسيوية عدا الدول العربية و (15) دول أفريقية عدا الدول العربية و(3 ) من أمريكا الشمالية ودولة واحدة فقط من أمريكا الجنوبية واستراليا . 

 وبالمقارنة مع الشهر السابق فبراير2018 نجد أن هنالك انخفاض في عدد الدول التي استقبلت الصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر مارس الحالي بعدد (5) دول. أما علي مستوي الكتل والمجموعات فهنالك انخفاض في عدد دول المجموعة العربية بما فيها دول مجلس التعاون التي استقبلت الصادرات القطرية ، من ( 12) دولة في فبراير إلى (11) دولة في مارس الحالي ، وكذلك انخفض عدد دول المجموعة الاسيوية عدا العربية من (17) دولة في فبراير إلي (16) دولة في مارس الحالي ، وكذلك الدول الافريقية عدا الدول العربية من (17) دول في فبراير إلى عدد (15) دولة في مارس الحالي، وايضاً انخفض عدد الدول الأوروبية من  (13) دولة في فبراير إلى (10) دولة في مارس الحالي  بينما ارتفع عدد دول أمريكا الشمالية من دولتين في فبراير إلى ثلاثة دول في مارس  ودوله واحده من أمريكا الجنوبية بالإضافة إلى استراليا .

عمان الشريك الاول

وحافظت سلطنة عمان على مركزها الصداري على  قائمة الدول المستقبلة للصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر مارس من العام 2018 ، بإجمالي صادرات بلغت قيمتها (485.8) مليون ريال قطري وهو ما يمثل نسبة (35.8%) من إجمالي قيمة الصادرات القطرية غير النفطية خلال الشهر المذكور، تلتها هولندا بإجمالي صادرات بلغت قيمتها (209.1) مليون ريال وهو ما يمثل نسبة (15.4%) من إجمالي قيمة الصادرات ، وفي المركز الثالث جاءت تركيا التي بلغت قيمة الصادرات إليها (87.7) مليون ريال وبنسبة (6.5%) من إجمالي الصادرات وفي المركز الرابع الهند بقيمة صادرات بلغت (78.8) مليون ريال وبنسبة (5.8%) وفي المركز الخامس بنجلاديش بصادرات بلغت قيمتها (76.3) مليون ريال قطري وبنسبة (5.6%) من إجمالي قيمة الصادرات غير النفطية خلال مارس2018 ، بعد ذلك أتت كل من هونج كونج ،المانيا  ،اندونيسيا ، الصين واستراليا  بقيم ونسب متفاوتة على التوالي.

ويلاحظ هنا تنامي حجم الصادرات غير النفطية الى بعض الدول مثل هولندا التي باتت تتقدم بشكل ملحوظ على سلم الدول المستقبلة للصادرات غير النفطية القطرية ، وكذلك يلاحظ سيطرة الدول الآسيوية عدا الدول العربية على نصف عدد المراكز العشرة الاُولى للدول المستقبلة لتلك الصادرات خلال شهر مارس الحالي .

استقبلت أسواق الدول العشر الاُولى المذكورة ما نسبته (85.2%) من إجمالي الصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر مارس 2018 .  

الكتل والمجموعات الاقتصادية

ويتضح محافظة مجموعة دول مجلس التعاون (سلطنة عمان والكويت) علي مركزها الصداري واستحواذها على المركز الاول من حيث الكتل والمجموعات الاقتصادية المستقبلة للصادرات القطرية خلال شهر مارس 2018 حيث استوعبت أسواقها ما نسبته (37.1%) من إجمالي الصادرات القطرية غير النفطية خلال الشهر المذكور بإجمالي صادرات بلغت قيمتها (502.4) مليون ريال قطري كان معظمها إلي سلطنة عمان.

جاءت مجموعة الدول الآسيوية عدا العربية  في المرتبة الثانية باستقبالها ما قيمته (440) مليون ريال من الصادرات القطرية خلال الشهر المذكور وهو ما يعادل (32.4%) من إجمالي الصادرات خلال هذا الشهر .

 في المرتبة الثالثة جاءت مجموعة الدول الاوروبية بما فيها تركيا باستيعابها لصادرات بلغت قيمتها (276.3) مليون ريال وتمثل ما نسبته (20.4%) من إجمالي الصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر مارس .

في المرتبة الرابعة تأتي مجموعة الدول العربية عدا دول مجلس التعاون حيث استقبلت أسواقها ما نسبتة (5.6%) من الصادرات القطرية غير النفطية وبقيمة بلغت (76.1) مليون ريال، ثم تليها في المرتبة الخامسة استراليا والتي ظهرت بشكل مميز على خلاف الشهور السابقة باستيعاب أسواقها لصادرات بلغت قيمتها (30.8) مليون ريال، ثم مجموعة الدول الافريقية عدا الدول العربية في المرتبة السادسة باستقبالها لصادرات بلغت قيمتها (23.2) مليون ريال قطري ثم مجموعة دول امريكا الشمالية وأخيراً دول أمريكا الجنوبية . ويلاحظ أن صادرات هذا الشهر قد وصلت إلي كل الكتل والمجموعات الاقتصادية العالمية.

وبمقارنة قيم وتوجهات الصادرات القطرية غير النفطية في شهر مارس 2018 مع نظيرتها في شهر فبراير الماضي نجد أن هنالك ارتفاع في قيمة الصادرات التي توجهت الي بعض الكتل والمجموعات الاقتصادية مثل مجموعة الدول الآسيوية عدا العربية ومجموعة الدول العربية عدا دول مجلس التعاون بالإضافة إلى ظهور استراليا التي غابت في الشهر الماضي ومجموعة الدول الافريقية عدا الدول العربية ، بينما كان هنالك انخفاض في قيمة الصادرات لبعض المجموعات الأخرى مثل مجموعة دول مجلس التعاون الخليجي ومجموعة الدول الأوروبية بما فيها تركيا ومجموعة دول أمريكا الشمالية.

وبالنسبة لسلع الصادر ، فقد واصلت سبائك وقواطع وقوالب والواح الالمونيوم تصدرها لقائمة سلع الصادر خلال الثلاثة أشهر الماضية حيث بلغت قيمة الصادر منها خلال الشهر الحالي ما قيمته (464.3) مليون ريال وهو ما يعادل نسبة (34.2%) من إجمالي قيمة الصادرات الغير نفطية خلال شهر مارس 2018.
 
أبرز ملامح الصادرات   

• بلغ إجمالي قيمة الصادرات خلال شهر مارس (1.356) مليار ريال . 
• توجهت الصادرات إلى عدد (57) دولة من دول العالم.
• تصدرت سلطنة عمان قائمة الدول المستقبلة للصادرات القطرية غير النفطية خلال شهر مارس تلتها هولنــدا ، تركيــا ، الهنـــد  ثم بنجلاديش  في المركز الخامس .
• تصدرت مجموعة دول مجلس التعاون قائمة الكتل والمجموعات الاقتصادية باستيعابها (37%) من إجمالي قيمة الصادرات القطرية غير النفطية خلال الشهر المذكور. وجاءت مجموعة الدول الاسيوية في المرتبة الثانية باستيعابها ما نسبته (32.4%) من هذه الصادرات .
• تصدر الالمنيوم في أشكاله المختلفة قائمة سلع الصادر خلال الشهر الحالي بقيمة بلغت (464.3) مليون ريال قطري. كما شملت سلع الصادر مصنوعات قطرية أخرى مثل الحديد في أشكال المختلفة ، الوترين، البارفين، المواد الكيمائية، الأسمدة الكيماوية، البولي إيثلين، وأكياس ورولات البلاستيك  .
• بلغ إجمالي الصادرات القطرية غير النفطية في الربع الاول من العام 2018 ما قيمته  ( 5.64) مليار ريال قطري .مقارنةً بما قيمته (4.9) مليار ريال قطري في الربع الاول من 2017 ، بنسبة زياده (15.1%).







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.