الجمعة 17 ربيع الأول / 15 نوفمبر 2019
06:56 م بتوقيت الدوحة

«?العرب» تلتقي أبناء الخدمة الوطنية وأسرهم..

الشباب: أشعرتنا بالعزة.. والأهل: واجب مقدس

العرب- أحمد سعيد

الأحد، 15 أبريل 2018
الشباب: أشعرتنا بالعزة.. والأهل: واجب مقدس
الشباب: أشعرتنا بالعزة.. والأهل: واجب مقدس
«تمنينا لو دامت»، بهذا الوصف، عبّر الشباب القطري ممن انتهت خدمتهم الوطنية، عن سعادتهم بتلك الفترة، لما اكتسبوه من مهارات لا يمكن للفرد اكتسابها في الحياة المدنية فقط، مثل: القيادة والاعتماد على الذات، والتدرب على استخدام جميع أنواع السلاح. «العرب» التقت مجموعة من هؤلاء الشباب وأسرهم للتعرف على تفاصيل وكواليس الفترة التي قضوها بالخدمة الوطنية، حيث بعثوا برسالة قوية إلى الشباب القطري ممن لم ينضموا بعد إلى الخدمة الوطنية، قائلين: «ينتظركم الكثير».

حمد المري: تعلّمنا الانضباط والقيادة والاعتماد على النفس


«أشعرتني بالفخر والعزة».. هكذا وصف المواطن حمد راشد المري فترة انضمامه للخدمة الوطنية، مؤكداً أنها مدرسة لتعلم الانضباط، والقدرة على تخطي المصاعب، لتحقيق الأفضل، ليس فقط في الجانب العسكري، وإنما في الحياة المدنية كذلك.

وأضاف حمد -في تصريحات خاصة لـ «العرب»- أنه قضى في الخدمة المدنية 3 أشهر، تعلم فيها المهارات العسكرية، والتعامل مع الأسلحة بكل أنواعها، وكذلك الانضباط والقيادة، وهو ما عاد عليه بالنفع في حياته العملية، التي تحسنت كثيراً بفضل صفات الانضباط والقيادة وتحمل المسؤولية.

وتابع: «إقبال الشباب القطري على الانضمام للخدمة الوطنية يؤكد وعي هؤلاء الشباب، وإدراكهم لأهمية الخدمة الوطنية، واحتياج وطنهم إليهم، كما يبعث برسالة إلى العالم أجمع بقوة الشاب القطري، وقدرته على تقديم حياته فداءً لوطنه، دون انتظار لمن يطالبه بذلك، أو النظر إلى مقابل».

واستكمل: «عدد المنضمين إلى الخدمة الوطنية قبل اندلاع الأزمة الخليجية كان جيداً للغاية، وبالرغم من ذلك، تضاعف فور اندلاع تلك الأزمة، ما ينم على قوة الرابطة، والحب الوطني الذي يسكن في قلوب هؤلاء الشباب».

وفي السياق ذاته، أعربت أسرة السيد حمد راشد المري عن سعادتها بانضمامه إلى الخدمة الوطنية، لافتين إلى أنها أسهمت كثيراً في تطوير شخصيته، وإصقالها بالمهارات والصفات الإيجابية، ما انعكس بالإيجاب على حياته المهنية والمدنية بشكل عام، مضيفين أن الأسرة بها العديد من الشباب المنضمين إلى الحياة العسكرية، وهو ما أضفى على العائلة بشكل عام جانباً كبيراً من الانضباط، والاعتماد على النفس، معتبرين أن الخدمة الوطنية واجب مقدس بالنسبة لكل قطري.

ولده: أتمنى أصير مثلك عبد العزيز اليامي: ابني يشعر بالفخر والعزة


أعرب المواطن عبدالعزيز اليامي عن سعادته بالفترة التي قضاها في الخدمة الوطنية، متمنياً لو دامت تلك الأيام، مشيراً إلى أن سعي الشباب القطري إلى الإنضمام إليها ينمّ عن محتواها وقدرتها على إصقال هؤلاء الشباب بالمزيد من القدرات والصفات الحياتية والعسكرية المهمة.

وقال عبدالعزيز، في تصريحات خاصة لـ «العرب»، إنه قضى نحو أربعة أشهر بالخدمة الوطنية، ورغم قصر تلك الفترة فإنها جعلته يتمنى لو دامت أطول من ذلك؛ كونها أكسبته مزيداً من مهارات القيادة والثقة بالنفس، والاعتماد على الذات.

واستكمل: «الخدمة الوطنية أضافت الكثير لشخصيتي، مثل الانضباط والتنسيق والقيادة والثقة بالنفس.

 وأنصح الشباب بالإقبال على الانضمام للخدمة كونها قادرة على تغيير حياتهم بالكامل إلى الأفضل، وأنا أفضل مثال على ذلك، فقد حزنت على الأيام التي قضيتها قبل انضمامي إلى الخدمة الوطنية، وبعد انتهاء خدمتي تمنيت لو أنها دامت وطالت».

وتابع: «كانت أفضل أوقاتنا داخل الخدمة الوطنية تلك التي قضيناها في تحديات التدريبات والمهارات بيننا وبين العساكر، وهو ما أكسبنا صداقات جديدة وعظيمة دامت حتى بعد خروجنا من الخدمة، فمنذ فترة قابلت أحد قادتي داخل مقر عملي خلال إنهائه بعض المعاملات، فذهبت إليه وذكّرته بنفسي، فأعرب عن سعادته بامتناني لتلك الأيام؛ حيث ظن أن قوة التدريبات أرهقتنا أو أشعرتنا بالضيق».

ويقول سعود لـ «العرب» إنه طالب والده بتفصيل بدلة عسكرية لارتدائها لرغبته في الاقتداء به، معرباً عن أمله في الانضمام للخدمة الوطنية لخدمة بلاده وحمايتها من أي خطر يحيق بها في أي وقت.

الأسرة أكدت أنها تشعر بالفخر.. فرج القريم: قادرون على تحمل المسؤولية


أكد المواطن فرج القريم استعداد الشباب القطري والشعب القطري بأكمله لتقديم كل ما هو غالٍ ونفيس فداء للوطن، وليس الانضمام للخدمة الوطنية فقط.

وقال فرج في تصريحات لـ «العرب» إن حجم إقبال الشباب القطري على الانضمام للخدمة الوطنية كبير، للحد الذي يدفعنا للفخر بحب وانتماء هؤلاء الشباب لوطنهم الغالي قطر، لافتاً إلى أن الخدمة تغرس في نفوس الشباب الانضباط والحكمة والقيادة والاعتماد على النفس، مما يساعد على صناعة جيل جديد من الشباب القادر على تحمل المسؤولية، خاصة حين تتزامن مع الظروف الراهنة المتعلقة بالأزمة الخليجية.

واستكمل: «قادرون على تحمل المسؤولية مهما كانت الظروف، فنحن من يسعى إلى الخدمة الوطنية، وليس هي الساعية نحونا، وسنحقق دعوة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، حين أكد في خطاباته مراراً وتكراراً على ضرورة تقديم الشباب القطري لأفضل ما لديه لخدمة وطنه الغالي قطر». وأعربت أسرة السيد فرج القريم عن سعادتها وفخرها بانضمامه إلى الخدمة العسكرية، لافتة إلى أن الأمر أشعرهم بالفخر، كون الخدمة الوطنية واجباً قومياً يتوجب على كل فرد من أبناء الشعب القطري تقديمه امتناناً وعرفاناً منه تجاه وطننا.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.