الأربعاء 13 رجب / 20 مارس 2019
01:46 ص بتوقيت الدوحة

وزير الاقتصاد والتجارة: معرض جولة الحراك يفتح الباب للتواصل مع المجتمع الأمريكي

297

الدوحة - بوابة العرب

السبت، 14 أبريل 2018
وزير الاقتصاد والتجارة: معرض جولة الحراك يفتح الباب للتواصل مع المجتمع الأمريكي
وزير الاقتصاد والتجارة: معرض جولة الحراك يفتح الباب للتواصل مع المجتمع الأمريكي
قام سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة بزيارة المعرض المصاحب لجولة الحراك الاقتصادي بمدينة تشارلستون في ولاية كارولاينا الجنوبية والذي يستمر على مدى يومين من 14 إلى 15 أبريل 2018 .

وقام سعادته بجولة داخل المعرض يرافقه السيد محمد بركات المدير التنفيذي لمجلس الأعمال القطري الأمريكي اطلع خلالها على مختلف أجنحة الجهات المشاركة والمتمثلة في وزارة الاقتصاد والتجارة واللجنة العليا للمشاريع والارث، والخطوط الجوية القطرية، ومؤسسة الدوحة للأفلام ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ومؤسسة قطر الدولية ، إضافة إلى مجموعة من الشركات الأمريكية التي ترتبط بمشاريع استثمارية مع دولة قطر مثل شركة أوكسيدنتال للبترول وشركة بوينغ وشركة إيكسون موبيل وشركة كونوكوفيليبس.



وفي تصريح له عقب الجولة في المعرض، أكد سعادة وزير الاقتصاد والتجارة على دور هذه الفعالية في مد جسور التواصل مع المجتمعات المحلية في المدن الأمريكية التي تشملها جولة الحراك الاقتصادي مشيراً إلى أن المعرض يسلط الضوء على عراقة تاريخ دولة قطر وأصالة تراثها وموروثها الثقافي فضلاً عن التعريف بإمكاناتها وقدراتها الاقتصادية التنافسية في المنطقة والترويج لدولة قطر كوجهة استثمارية موثوقة وآمنة. 
 

وأضاف سعادته قائلاً: " إن هذا المعرض يجسد حرص دولة قطر على ترسيخ الشراكة الاقتصادية والاستثمارية مع الولايات المتحدة الامريكية بكونه يعد جزءاً من مبادرة الحراك الاقتصادي والتي تشمل في مرحلتها الأولى زيارة 4 مدن أمريكية انطلاقاً من مدينة ميامي بولاية فلوريدا إلى جانب واشنطن دي سي وتشارلستون بولاية كارولاينا الجنوبية ورالي بولاية كارولاينا الشمالية ".

هذا وتم في إطار مبادرة الحراك الاقتصادي، تنظيم النسخة الأولى من المعرض في مدينة ميامي بولاية فلوريدا، ويتم تنظيم الثانية اليوم بمدينة تشارلستون، وسيتم تنظيم النسخة الثالثة في مدينة رالي بولاية كارولاينا الشمالية.

وسعت وزارة الاقتصاد والتجارة من خلال جناحها الذي أعدته بهذه المناسبة إلى التركيز على مميزات الاقتصاد القطري وتسليط الضوء على عمق الشراكة الاستراتيجية التي تربط دولة قطر بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك عبر عرض تصاميم وعناصر تفاعلية تتناول مقومات بيئة الأعمال في الدولة وتحدد أبرز الاستثمارات القطرية في الولايات المتحدة إضافة إلى استعراض مسيرة نمو العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات.  



ويمكن لزوار جناح وزارة الاقتصاد والتجارة الإطلاع على هذه العناصر والتصاميم التي تم إعدادها بأسلوب تفاعلي وشيق بهدف التعريف بإمكانات دولة قطر الاقتصادية واستثماراتها المختلفة في الولايات المتحدة الامريكية، فضلاً عن استثمارات القطاع الخاص. 

ومن جانبه يسلط جناح مؤسسة الدوحة للأفلام الضوء على أحدث أفلام المؤسسة وأبرز الجوائز والأوسمة التي حصل عليها مهرجان أجيال السينمائي وكذلك تقديم معلومات رئيسية حول تمويل قطاع السينما والانتاج.

هذا ويعرض جناح مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع مجموعة من التصاميم حول برامجها ومشاريعها وانجازاتها في مجال التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع ، والحديث عن التعاون المستدام بين قطر وامريكا في مجال التعليم ، حيث توجد 6 جامعات أمريكية عريقة في قطر.



كما يعرض جناح الخطوط الجوية القطرية بالمعرض الخدمات التي تقدمها الشركة للافراد ورجال الأعمال ، والتعريف بالوجهات الامريكية التي تسير إليها الطيران المباشر وهي 10 وجهات ، والذي كان له الدور الأكبر في التقريب والتعاون بين رجال الأعمال في كلا من قطر والولايات المتحدة الامريكية ، والتعرف على الفرص الاستثمارية في البلدين، كما يتم تعريف الزوار من مدينة تشارلستون عبر استخدام احدث ما توصلت اليه التكنولوجيا وعبر تقنية الواقع الافتراضي على الخدمة الجديدة التي تقدمها الشركة وهي خدمة درجة رجال الاعمال الجديدة Qsuite)) والتي تقدمها الخطوط الجوية القطرية الى العديد من وجهاتها حول العالم.

هذا ويضم المعرض، مجموعة من الأجنحة التي تم تخصيصها للشركات الأمريكية التي ترتبط بشراكات استثمارية مع دولة قطر بما في ذلك شركة إكسون موبيل، وكونوكو فيلبس، وأوكسيدنتال للبترول وبوينغ، حيث ستسلط الشركات من خلال أجنحتها الضوء على أبرز إنجازاتها ومبادراتها المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية إلى جانب أبرز مشاريعها الاستثمارية  القائمة مع دولة قطر.

إلى جانب ذلك، يشهد المعرض تنظيم فعاليات متنوعة تهدف إلى تعريف الجمهور بواقع الثقافة القطرية والتركيز على جوانب مختلفة من الحياة التراثية الغنية للدولة إلى جانب تسليط الضوء على البيئة التعليمية والرياضية، والمناخ الاستثماري الرحب الذي تتمتع به الدولة والإمكانات الاقتصادية القوية التي تمتلكها بما من شأنه إبراز الوجه الحضاري المشرق لدولة قطر على كافة المستويات،  والترويج لها وتعزيز مكانتها على الصعيد العالمي.



ويتضمن برنامج الفعاليات عدداً من الأنشطة المبتكرة بما في ذلك المقطورة السينمائية التي ستضم بداخلها نماذجاً إبداعية مصغرة ومماثلة لستة ملاعب رياضية في دولة قطر، و أجهزة لوحية تصطحب الزوار في جولة حول هذه الملاعب، بالإضافة إلى عدد من الأفلام التي سيتم عرضها بما في ذلك فيلم "داري قطر" من إنتاج مؤسسة الدوحة للأفلام وفيلم آخر حول مشروع "مشيرب قلب الدوحة" وكذلك تقديم المأكولات والمشروبات القطرية، اضافة الى قيام شبكة BeIn الاعلامية بعرض المباريات ببث مباشر في المعرض.

إلى جانب ذلك، تتضمن الفعاليات وجود ملعب لكرة القدم يتم من خلاله تقديم عروض لكرة القدم الاستعراضية يقدمها نخبة من المحترفين على مدار اليوم. 

وفي إطار التعريف بالتراث القطري، تبرز خيمة سوق واقف الشعبي التي تتميز بتصميمها الخارجي المستوحى من التراث العربي الأصيل ، وتضم بداخلها عدداً من الأنشطة كالرسم على الوجوه بصور مستوحاة من العلم القطري، كما سيتم تقديم القهوة العربية والتمور للضيوف إلى جانب وجود خطاط عربي يقوم برسم الصور وكتابة الاسماء بالخطوط العربية.

جدير بالذكر أن وفد دولة قطر المشارك في جولة الحراك الاقتصادي بالولايات المتحدة الأمريكية يرأسه سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة ويضم ممثلين عن وزارة الاقتصاد والتجارة ووزارة الطاقة والصناعة وجهاز قطر للاستثمار وغرفة قطر ورابطة رجال الأعمال القطريين والخطوط الجوية القطرية ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ومؤسسة الدوحة للأفلام، وبورصة قطر وهيئة المناطق الحرة ومركز قطر للمال  وشبكة BeIN SPORTS  واللجنة العليا للمشاريع والإرث وبنك قطر للتنمية، وشركة مناطق وشركة الديار القطرية وكتارا للضيافة والهيئة العامة للسياحة إضافة إلى عدة جهات كبرى من الدولة.

 ويشمل برنامج أعمال الجولة عقد منتديات اقتصادية ولقاءات ثنائية إضافة إلى تنظيم اجتماعات ثنائية بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم الأمريكيين وتنظيم موائد مستديرة قطاعية في مجال الاستثمار العقاري والضيافة والسياحة والفندقة والتكنولوجيا والصحة والادوية والبنوك والمحاماة ومجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص ومشاريع البنى التحتية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.