الأحد 15 شعبان / 21 أبريل 2019
12:06 م بتوقيت الدوحة

المباراة الفاصلة تحدد هوية المستمر مع الكبار..

الخريطيات يصطدم بالوكرة من أجل دوري النجوم

العرب- أمين الركراكي

الجمعة، 13 أبريل 2018
الخريطيات يصطدم بالوكرة من أجل دوري النجوم
الخريطيات يصطدم بالوكرة من أجل دوري النجوم
يحتضن ملعب الأهلي بداية من السادسة والثلث مساء اليوم المباراة الفاصلة بين فريقي الخريطيات والوكرة، لتحديد الفريق المحظوظ باللعب في دوري النجوم الموسم المقبل بين الفريق صاحب المركز الحادي عشر ما قبل الأخير في دوري الدرجة الأولى، والفريق وصيف بطل دوري الدرجة الثانية.

 اتحاد الكرة عين الحكم الأردني أدهم المخادمة لإدارة المباراة بمساعدة الحكمين المساعدين القطريين أحمد الرويلي ومحمد الخلف، والحكمين الإضافيين سعود العذبة وعبد الله العذبة، فضلاً عن الحكم الرابع حمد العجي.

هي المرة الأولى التي يلتقي فيها الفريقان في هذه المرحلة من المنافسة، حيث وجد الخريطيات نفسه مطالباً بخوض مواجهة فاصلة من أجل الحفاظ على موقعه في دوري النجوم، في حين أن الوكرة الذي هبط الموسم الماضي لم يستطع تحقيق الصعود المباشر باكتفائه بالمركز الثاني في دوري الدرجة الثانية، ليكون الفريقان مجبران على خوض مباراة من تسعين دقيقة أو مائة وعشرين دقيقة وربما اللجوء للضربات الترجيحية، من أجل تحقيق آمالهما المعلقة طوال موسم كامل.

قد يكون الخريطيات محظوظاً بتواجد أنور ديبا في صفوفه مرة أخرى، فقد كان المنقذ في الكثير من الحالات رغم تضييعه بعض الفرص، إلا أنه لعب دوراً محورياً في النتائج التي حققها فريقه إلى جانب مواطنه رشيد تيبركانين والأوزبكي سنجار تورسونوف، الذي كلف بمهام دفاعية أكثر هذا الموسم بسبب تواضع أداء خطي الدفاع والوسط، في حين لم يستطع الإيفواري أوريليان موهي تقديم أفضل مما كان نظراً لكونها التجربة الأولى له في الدوري، فضلاً عن الأخطاء الكثيرة التي ما فتئ زملاؤه يرتكبونها من مباراة لأخرى، فكان من الصعب عليه التغطية عليهم جميعاً. المباراة تظل مفتوحة على كل الاحتمالات بناء على جاهزية اللاعبين والأوراق التي سيعتمد عليها كل مدرب وقراءتهما لإمكانيات المنافس، وإدارتهما للمباراة بناء على المتغيرات التي تحدث على امتداد دقائقها.

الخريطيات... الخبرة والتجربة

لعل النقطة الحاسمة التي يمكن أن ترجح كفة الخريطيات الليلة هي الخبرة، نظراً لكون الفريق لعب في مستوى أفضل هذا الموسم، سواء في مباريات الدوري أو مباريات كأس QSL، في حين أن المنافسة في الدرجة الثانية تعتبر أقل، رغم أن ذلك لا يقلل من حظوظ فريق الوكرة نظراً لكون مجموعة من لاعبيه لعبوا لسنوات طويلة في دوري النجوم ومتعودين على هذا المستوى من المنافسة ولن تشكل لهم مواجهة اليوم جديداً من أي ناحية.

واحدة من النقاط التي يعتمد عليها الجهاز الفني للخريطات هي تحصين خط الدفاع اعتباراً لكون الفريق يعتبر الأضعف دفاعاً في دوري النجوم بعدما اهتزت شباكه 62 مرة، ويكفي للتأكيد على هشاشة الدفاع أن نعلم أن شباك المرخية الهابط للدرجة الثانية اهتزت 41 مرة فقط، أي إن الفارق بينهما هو 21 هدفاً كاملاً، وهي حصيلة ثقيلة تؤكد الخلل في الدفاع مقابل تألق خط الهجوم الذي يعتبر الأفضل من بين الفرق الثمانية الأخيرة في الدوري، بما فيها تلك التي ضمنت مكانها في الدرجة الأولى.

قد يكون الرهان الأول بالنسبة للفريق اليوم هو تفادي ارتكاب الأخطاء، خصوصاً في الوسط والدفاع، لأن ذلك يمكن أن يشكل فرصة لمهاجمي الوكرة من أجل تسجيل هدف مبكر أو أهداف في الشوط الأول، قد تعقد مهمتهم في الدقائق التالية من المباراة وتقلب المعطيات لصالح الموج الأزرق.

الخريطيات يعول كثيراً على خبرة وتجربة أنور ديبا ورشيد تبركانين وجوزي موهي وسانجار تورسونوف، الذين يعود لهم الفضل في الكثير من النتائج الإيجابية، فأنور ديبا يعتبر من اللاعبين المحوريين في الفريق نظراً لحسه الهجومي ونظرته الثاقبة في الملعب وتمريراته الحاسمة والدقيقة، فضلاً عن أهدافه المؤثرة التي ساهمت في قلب النتائج لصالح الفريق أكثر من مرة هذا الموسم.

 من المتوقع أن يعتمد السباعي على تشكيلة مكونة من أحمد سفيان، جوزي موهي، سعود ناصر، أنور ديبا، محمد عبد الرب، محمد سلام، رشيد تبركانين، سنجار تورسونوف، محمود سعد، ماجد أمان، أحمد الحيفي، مع إمكانية الاعتماد على عبد الرحمن مصبح وعبد الرحمن محمد أو أحدهما من البداية، أو الاحتفاظ بهما في الاحتياط حسب تصوره للنهج التكتيكي الأمثل لمواجهة الوكرة.

الوكرة.. طموح العودة للواجهة

شكل هبوط الموج الأزرق الموسم الماضي صدمة لمحبي الفريق الذين لم يتوقعوا أن يكون مصير الفريق الغياب عن دوري النجوم، والتواري عن الأنظار مرة واحدة كما حدث هذه السنة، وزادت الأمور تعقيداً بالنسبة للفريق عندما عجز عن ضمان عودة سريعة للدرجة الأولى بعدما اكتفى بالمركز الثاني، الذي يفرض عليه أن يخوض مباراة واحدة يضع عليها رهان الموسم بكامله من أجل تحقيق العودة للأضواء مجدداً.

الفريق يقوده الإسباني بارتولومي ماركيز لوبيز الذي يخوض تجربته الأولى خارج إسبانيا، وكذلك في منطقة الخليج، وهو معطى يمكن أن يكون في غير صالح فريقه اعتباراً لكون السوري ياسر السباعي يعرف جيداً إمكانيات فريق الوكرة نظراً للسنوات الطويلة التي قضاها في قطر، والتجربة التي خاضها في الدرجة الثانية، والمعطيات التي جمعها عن مختلف أندية الدوري، مما يغلب مبدئياً كفته وإن كان ذلك غير كاف في هذا المستوى من المنافسة. من المتوقع أن يعتمد الإسباني بارتولومي ماركيز لوبيز مدرب الوكرة على تشكيلة مكونة من محمد إيناس، ميبنغي يوسوفا، ناصر المفتاح، محمد سعد السليطي، حسن القاضي، مهند عدنان، أحمد كحيل، سلطان العنزي، برانس إيبارا، أنطوني باسي، وحيد محمد.

الكأس one تنقل المباراة

تواصل قنوات الكأس الرياضية، تقديم تغطيتها لأبرز وأقوى الديربيات العربية عبر استوديو الديربي العربي، وسيكون موعد المشاهدين يوم السبت مع مباراتين من العيار الثقيل في الدوري الكويتي والدوري العماني لكرة القدم.

وسيتم بث مباراة القادسية مع الكويت، في الدوري الكويتي، على قناة الكأس two الساعة 18:45 ويسبقها بنصف ساعة الاستوديو التحليلي.

فيما سيتم بث مباراة النصر مع الشباب في الدوري العماني على قناة الكأس five الساعة 17:00.

كما تقدم قنوات الكأس تغطية خاصة للمباراة الفاصلة التي تجمع الخريطيات مع الوكرة، التي تحدد من سيشارك منهما في دوري نجوم QNB الموسم المقبل.. وسيتم بث المباراة على قناة الكأس one الساعة 18:20.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.