الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
03:57 ص بتوقيت الدوحة

المغرب يختار لاعب برازيلي شهير سفيراً لملف مونديال 2026

الاناضول

الجمعة، 13 أبريل 2018
المغرب يختار لاعب برازيلي شهير سفيراً لملف مونديال 2026
المغرب يختار لاعب برازيلي شهير سفيراً لملف مونديال 2026
أعلنت لجنة ترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2026، اليوم الجمعة، انضمام النجم البرازيلي السابق روبيرتو كارلوس إلى قائمة السفراء الداعمين للملف المغربي.

وفي فيديو مصور للنجم البرازيلي، قال كارلوس "أنا مقتنع أن المغرب أرض كرة القدم، سيقدم أفضل ما لديه لإنجاح العرس الكروي العالمي".

وأضاف "المملكة المغربية قادرة على تقديم بطولة عالمية لا تشوبها شائبة ومليئة بالحماس الحقيقي، معًا لهدف واحد".


وفي 16 مارس الماضي قدم المغرب رسميًا ملف ترشحه لاحتضان مونديال 2026 لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ومن المنتظر أن يستقبل المغرب خبراء "فيفا"، الذين سيقومون بزيارة رسمية إلى المملكة خلال الفترة 17-19 أبريل الجاري.

وتتكون لجنة التفتيش التي ستزور المغرب من خمسة أعضاء، وهم الكرواتي زفونيمير بوبان والهندي موكول مودغال والسويسري ماركو فيليجير والمقدوني الكو جيوجورسكي والسلوفيني توماس فيسيل. 

وتتلخص مهمة هذه اللجنة في تفقد المنشآت الرياضية للمغرب وتنقيط ملفه ترشيحه وهو الأمر ذاته في زيارتها لبلدان الملف المشترك بين أمريكا وكندا والمكسيك قبل الإعلان عن الفائز بشرف احتضان نهائيات كأس العالم 2026.

فبعد أن تقدم رسميا بملف الترشيح بمقر الجامعة الدولية لكرة القدم (فيفا) بزوريخ، أمام المغرب أقل من ثلاثة أشهر للترويج لحججه القوية المتمثلة في القرب، والأمن، والبعد الإفريقي وشغف الجماهير بكرة القدم.

وينافس المغرب على تنظيم المونديال إلى جانب ملف مشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، وسيصوت أعضاء الفيفا في 13 يونيو المقبل على البلد الذي سيحظى بشرف التنظيم.

وفي سياق متصل حضر وفد مغربي، أعمال الجمعية العمومية (68) لاتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، المعروف بإسم "كونميبول"، التي أقيمت بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس بهدف حشد الدعم للملف المغربي.

وضمت البعثة، كل من العضوين الجامعيين محمد عدال ونور الدين النيبت، والسيد منصف بلخياط عضو لجنة ملف الترشيح، إضافة إلى السفيرة السيدة كريمة بنيعيش.

وعقد الوفد المغربي، عدة لقاءات مع ممثلي الإتحادات الأمريكية الجنوبية. 

وكشفت لجنة ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2026، عن المدن المرشحة لاستضافة النهائيات في حال نيل المغرب شرف التنظيم، وذلك بعد فشله في الفوز باحتضان دورات 1994 و1998 و2006 و2010، مستغلاً إمكانياته الرياضية وعلاقاته الدولية، رغم بغض العراقيل التي يمكن أن تقف حجر عثرة أمام تحقيق حلمه.

ووفقا لما ذكره موقع "أصوات مغاربية" فإن الملاعب هي:

الملعب الكبير بطنجة
يعد من أحدث الملاعب المغربية التي تم افتتاحها في المغرب، حيث استغرقت الأشغال فيه سبع سنوات، بعدما انطلقت أشغال بنائه منذ سنة 2003.الملعب الذي تم افتتاحه سنة 2011، يسع لأكثر من 45 ألف متفرج، كما أنه استضاف عددا من المباريات المهمة، كان آخرها مباراة السوبر الفرنسي، بين فريقي موناكو وباريس سان جيرمان.

ملعب مراكش
كان من بين الملاعب التي تضمنها ملف المغرب لاستضافة مونديال كأس العالم 2010، حيث تم الشروع في بنائه سنة 2003، قبل أن يتم افتتاحه سنة 2011، ويسع هو الآخر لأكثر من 45 ألف متفرج.
هذا الملعب، هو الوحيد الذي استضاف كأس العالم للأندية لمرتين متتاليتين، سنة 2013 و2014، والذي توج به كل من فريقي ريال مدريد الإسباني وبايرن ميونخ الألماني.

ملعب أكادير
يسمى ملعب "أدرار"، ويقع في ضاحية مدينة أكادير جنوب المغرب، وكان هو الآخر ضمن الملاعب التي تضمنها ملف المغرب سنة 2010، وكان حينها في طور البناء، إذ يسع لما يناهز 45 ألف متفرج، في حين أن جزء منه يضم مدرجات مغطاة تسع 10 آلاف متفرج.
ملعب تطوان
لا يزال في طور البناء بعد أن تم إطلاق أشغاله سنة 2015، إذ من المنتظر أن تمتد هذه الأشغال إلى بداية العام المقبل، في حين أنه يسع 50 ألف متفرج.

ملعب فاس
يقع في مدينة فاس وسط المغرب، وتم تشييده سنة 1992، وخضع لعدد كبير من الإصلاحات خلال السنوات الأخيرة.
يسع هذا الملعب 45 ألف متفرج، بالإضافة إلى مدرج مغطى بالكامل، فيما خصصت له مدينة فاس 4 ملايين درهم مغربي، من أجل إدخال بعض الإصلاحات عليه سنة 2011.

ملاعب الدار البيضاء
إلى جانب ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، كان المغرب قد أعلن اعتزامه بناء ملعب سيكون هو الأضخم من نوعه في البلاد، وهو "ملعب الدار البيضاء الكبير".
الملعب الكبير، وفق ما تم الكشف عنه حين إطلاق الفكرة، ستبلغ طاقته الاستيعابية 100 ألف متفرج، وقد تقرر بناؤه في ضواحي العاصمة الاقتصادية للمغرب



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.