الجمعة 20 شعبان / 26 أبريل 2019
06:39 م بتوقيت الدوحة

وزير الداخلية اليمني: هادي رئيسا وليس سفيرا في الرياض.. وأبوظبي تراهن على الجواد الخاسر (بالفيديو)

الدوحة- العرب

الجمعة، 13 أبريل 2018
وزير الداخلية اليمني: هادي رئيسا وليس سفيرا في الرياض.. وأبوظبي تراهن على الجواد الخاسر
وزير الداخلية اليمني: هادي رئيسا وليس سفيرا في الرياض.. وأبوظبي تراهن على الجواد الخاسر
هاجم نائب رئيس الحكومة ووزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، أن ضعف الدولة اليمنية في الوقت الحالي يعود لظروف وحيثيات كثيرة، مستطردا: "الدولة انهارت كاملة بكل أركانها وذراعيها (العسكري والأمني) التي تقوم عليها أي دولة عليها الجيش والشرطة للانقلابيين، وأصبح هادي منصور لا يملك إلا الشرعية فقط ونحن نبني خطوة بخطوة هذا فيما يخص التواجد أما فيما يخص الصلاحيات ففي المناطق المحررة هناك الكثير من الأخطاء التي بحاجة إلى تصريح وكثير من الإزدواج في العمل ".

وقال الميسري في مقابلة تليفزيونية مع "فرانس24" إن "هادي ليس سفير اليمن في الرياض. ومن باب أولى أن يكون موجودا بعدن بعد اختيارها عاصمة مؤقتة يدير منها شؤون بلاده لتحرير ما تبقى من أراضي"، مشددا على ضرورة وقف الازدواجية في السلطة في عدن. 

وأضاف: "استمرار بقاء الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في الرياض، مؤكدا أن وجود هناك طوال هذه الفترة أمرا غير مفهوم."



وطالب بعودة الرئيس هادي إلى دولته وممارسة صلاحياتهم في المناطق المحررة وليس إلى التحالف الذي تقوده السعودية.

وانتقد وزير الداخلية اليمني مساعي الإمارات لإعادة تأهيل أفراد من عائلة الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح ولاسيما نجله أحمد وابن شقيقه طارق قائلا: "الإمارات تراهن دائما على الجواد الخاسر".

 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.