الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
01:22 م بتوقيت الدوحة

رئيس مكتب سلام دارفور: ما تحقق من استقرار في الإقليم جاء وفقا لـوثيقة الدوحة للسلام

قنا

الأربعاء، 11 أبريل 2018
رئيس مكتب سلام دارفور: ما تحقق من استقرار في الإقليم جاء وفقا لـوثيقة الدوحة للسلام
رئيس مكتب سلام دارفور: ما تحقق من استقرار في الإقليم جاء وفقا لـوثيقة الدوحة للسلام
أكد السيد مجدي خلف الله رئيس مكتب سلام دارفور، ان ما تحقق من استقرار في الإقليم جاء نتاجا لجهود إنجاح عملية السلام بدارفور وفقا لـ وثيقة الدوحة لسلام دارفور.
وفي تصريح لوكالة الأنباء السودانية، رحب خلف الله بتصريحات السيد جان بيير لاكرورا وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام، التي أقر فيها مؤخرا باستقرار الأوضاع بولايات دارفور.. مؤكدا مضي الحكومة السودانية في إكمال تنفيذ وثيقة الدوحة لسلام دارفور مع الشركاء والمانحين.
ونوه رئيس مكتب سلام دارفور إلى أن تصريحات المسؤول الأممي جاءت كنتاج للجهود التي بذلت من قبل الحكومة السودانية وأطراف العملية السلمية والنجاح الذي تحقق في تنفيذ بنود وثيقة الدوحة لسلام دارفور.. لافتا لإيفاء الحكومة المركزية بالتزاماتها بالتدفقات المالية تجاه عملية السلام مما أسهم في انشاء المشروعات التنموية التي ساعدت علي استقرار الاوضاع في المنطقة. 
وكان وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام، قال خلال زيارته مؤخرا لدارفور ضمن الوفد المشترك من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي إن الزيارة هدفها الوقوف ميدانيا على الأوضاع في دارفور، مؤكدا أنها تشهد استقرارا كبيرا. 
يشار إلى أن وثيقة الدوحة للسلام في دارفور وقعت بوساطة قطرية يوم 14 يوليو 2011 بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة التي تضم مجموعة من الحركات المنشقة.. وقد انضم العديد منها بعد ذلك للوثيقة، وانخرطت في عملية السلام والحوار الوطني.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.