الإثنين 15 رمضان / 20 مايو 2019
04:21 ص بتوقيت الدوحة

"غلوبال فاينانس"

"المصرف" أفضل مؤسسة مالية إسلامية في قطر والشرق الأوسط

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 10 أبريل 2018
"المصرف" أفضل مؤسسة مالية إسلامية في قطر والشرق الأوسط
"المصرف" أفضل مؤسسة مالية إسلامية في قطر والشرق الأوسط
حصل مصرف قطر الإسلامي (المصرف)، رائد الصيرفة الإسلامية في قطر، على العديد من الجوائز المرموقة من مجلة "غلوبال فاينانس" العالمية التي تؤكد مكانته الرائدة في قطاع الصيرفة الإسلامي في قطر والمنطقة.

واحتل المصرف موقع الصدارة هذا العام خلال إعلان الجوائز السنوي الحادي عشر لــــ"أفضل المؤسسات المالية الإسلامية في العالم لعام 2018" من مجلة غلوبال فاينانس، والتي منحت المصرف ست جوائز رئيسية، منها جائزة "أفضل مؤسسة مالية إسلامية في قطر والشرق الأوسط" للعام المالي 2017.

وقد منحت غلوبال فاينانس المصرف هذه الجوائز المرموقة بعد إجراء تقييمات مفصلة من قبل مصرفيين دوليين، ومدراء تمويل الشركات، ومحللين ماليين واستشاريين. ويدلّ فوز المصرف بست جوائز من غلوبال فاينانس على استراتيجيته الناجحة في كافة الخدمات التي يقدمها. وتنظر مجلة غلوبال فاينانس في مجموعة كبيرة من العوامل قبل اختيار فائز في كل فئة من هذه الفئات.

وتم تقييم المصرف بالاستناد إلى النتائج المالية التي حققها في العام المالي 2017، والتي شملت نمو الموجودات والربحية والعلاقات الاستراتيجية وتطوير الأعمال الجديدة والابتكار في المنتجات والخدمات. وتضمن تصنيف مجلة غلوبال فاينانس أيضاً إجراء تقييم دقيق للمعايير النوعية مثل سمعة المصرف ومستوى رضا العملاء وآراء المحللين وأصحاب المصلحة الرئيسيين في القطاع.

وبعد إجراء عملية تقييم شاملة ومكثفة، منحت مجلة غلوبال فاينانس المصرف الجوائز الست التالية: "أفضل مؤسسة مالية إسلامية في الشرق الأوسط" و"أفضل مؤسسة مالية إسلامية في قطر" و"أفضل مؤسسة مالية إسلامية للشركات الكبرى" و"أفضل مقدم لخدمات التمويل الإسلامي للمشاريع" و"أفضل صفقة عقارية لهذا العام" و"أفضل صفقة صكوك لهذا العام".

وتعد هذه الجوائز اعترافاً بالتقدم المذهل الذي حققه المصرف في ترسيخ مكانته كمؤسسة مصرفية رائدة في منطقة الشرق الأوسط مع تعزيز موقعه الريادي في دولة قطر، سوقه المحلية.

وتعليقاً على هذه الإنجازات قال السيد باسل جمال الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف: "يمثل فوز المصرف بجائزة "أفضل مؤسسة مالية إسلامية في قطر والشرق الأوسط" من غلوبال فاينانس شهادة قوية على الدور الذي يلعبه المصرف في رسم الخريطة المالية على الصعيدين المحلي والإقليمي. ونحن نعتز بأن يكون المصرف شريكاً في تقدم وتطور قطر لأكثر من 35 عاماً، وسنبقى ملتزمين في مساعينا لدعم رؤية قطر الوطنية 2030. إن هذا النجاح المستمر الذي حققه المصرف هو نتيجة دعم مجلس الإدارة، والتنفيذ الدقيق لاستراتيجية أعمالنا، والعمل الجاد الذي يبذله موظفونا".

واختتم السيد باسل تعليقه قائلاً: "لقد فاز المصرف هذا العام بجوائز عدة من فئات مختلفة مما يعكس الجهود المتواصلة التي يبذلها لتقديم مجموعة من المنتجات والخدمات الشاملة والمتوافقة مع الشريعة تلبية لاحتياجات عملائه من الأفراد والشركات".

وقد سجّل المصرف نمواً مالياً ثابتاً خلال السنوات الخمس الماضية، كما أرسى معياراً للمصارف الإسلامية في المنطقة من خلال اعتماده تقنيات مصرفية متطورة وتبنّيه نهجاً يركز على العملاء في مجال توفير المنتجات وتقديم تجربة مصرفية شاملة في شبكة فروعه العصرية وقنواته الرقمية المتطورة.

وقد أظهرت النتائج المالية السنوية للمصرف لعام 2017، أنه حقق أرباحاً صافية بلغت 2,405 مليون ريال قطري في العام المالي 2017، مقارنة مع 2,155 مليون ريال قطري في العام 2016، بنسبة نمو قدرها 11.6% مقارنة بالعام الماضي. وحققت موجودات المصرف نمواً بنسبة 7.5% في عام 2017 مقارنة مع عام 2016 حيث بلغت الآن 150 مليار ريال قطري نتيجة نمو الأنشطة التمويلية التي بلغت 102.6 مليار ريال بزيادة 4.4 مليار ريال وبنسبة نمو 4.5% مقارنة مع عام 2016. وبلغ اجمالي دخل المصرف عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2017 مبلغ 6,199 مليون ريال قطري، مسجلاً نسبة نمو 13% مقارنة بمبلغ 5,488 مليون ريال قطري في العام 2016، وهو ما يعكس نمواً سليماً لأنشطة المصرف التشغيلية الأساسية.


 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.