الجمعة 16 شعبان / 10 أبريل 2020
10:14 م بتوقيت الدوحة

تزامنا مع زيارته لفرنسا..

جمعية حقوقية يمنية ترفع دعوى قضائية ضد ولي العهد السعودي

فرانس 24

الثلاثاء، 10 أبريل 2018
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
رفعت جمعية يمنية في فرنسا الاثنين دعوى قضائية ضد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بالتزامن مع زيارة رسمية يقوم بها إلى باريس. وتتهم الجمعية وزير الدفاع السعودي "بالتواطؤ في عمليات تعذيب" في اليمن.. وفق ما نقل موقع إذاعة "فرانس أنفو" الفرنسية

ويقوم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بزيارة رسمية لفرنسا تستمر ثلاثة أيام لعرض إصلاحاته وتعزيز العلاقات مع باريس بعد توتر مرتبط بالأزمات الإقليمية.

ويمثل الجمعية اليمنية التي رفعت القضية، المحامي الفرنسي جوزيف براهم. فيما تتضمن الشكوى المكونة من خمس عشرة صفحة، والتي اطلع عليها موقع إذاعة "فرانس أنفو" الفرنسي، أن ولي العهد السعودي ووزير الدفاع السابق متهمان باستهداف السكان المدنيين اليمنيين عن قصد وبشن هجمات على مخيمات النازحين، وأسواق ومباني سكنية ومستشفيات.

يذكر أنه ومنذ بداية النزاع، عام 2015، نشرت المملكة العربية السعودية 150 ألف جندي ونحو 100 طائرة مقاتلة في البلاد. فيما أدى تدخل التحالف العسكري بقيادة الرياض إلى سقوط أكثر من 10 آلاف قتيل و50 ألف جريح.

وتشير الشكوى أيضا إلى استخدام السعودية للقنابل العنقودية، وهي فئة من الأسلحة المحظورة بموجب اتفاقية دولية أقرتها 108 دول السعودية ليست عضوا فيها، إضافة إلى "الاختفاء القسري".

ووفق الأمم المتحدة فإن 22 مليون يمني أي 80 بالمئة من الشعب اليمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما يعيش 19 مليون شخص في حالة انعدام الأمن الغذائي أي 60 بالمئة من مجموع الشعب اليمني، فيما يعاني 3 مليون امرأة وطفل من سوء تغذية حاد. هذا إضافة لظهور وباء الكوليرا مؤخرا.

وتعتبر الجمعية اليمنية، أن عدم قدرة اليمنيين للوصول للحاجيات والأغذية الأساسية هو نتيجة "للهجمات الجوية والحصار البحري" الذي ينفذه التحالف بقيادة السعودية.

ورفع براهم الدعوى من مبدأ مصادقة فرنسا على اتفاقية مناهضة التعذيب الدولية، ما يمنحها الحق في التحقيق مع أي طرف يشتبه في ارتكابه جرائم، وإن كان أجنبيا، من اللحظة التي تطأ فيها قدمه التراب الفرنسي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.