الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
05:37 م بتوقيت الدوحة

لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ

رئيس العمليات بـ "حمد الدولي" عضواً تنفيذياً بالمجلس الدولي للمطارات

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 10 أبريل 2018
المهندس بدر محمد المير
المهندس بدر محمد المير
تم تعيين الرئيـس التنفيذي للعمليـات في مطار حمد الدولي، المهندس بدر محمد المير، عضواً تنفيذياً بالمجلس الدولي للمطارات لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

ويعد المجلس الدولي للمطارات "صوت مطارات منطقة آسيا والمحيط الهادئ "، أكبر منطقة يضمها المجلس الدولي للمطارات، إذ تمثل مصالح ما يقارب من 603 مطاراً في 49 دولة ومنطقة، تعادل أكثر من 90% من حركة الطيران التجارية في آسيا والمحيط الهادئ.

وبعد نجاحه في مهامه كمستشار خاص للمجلس الدولي للمطارات في آسيا والمحيط الهادئ منذ 2017، عين المجلس بالإجماع المهنس بدر محمد المير عضواً تنفيذياً ، تقديراً لالتزامه القوي بقيادة وتوجيه وتطوير السياسات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وتعليقاً على تعيينه في منصبه الجديد، قال المهندس المير: "يسعدني ويشرفني أن أكون عضواً تنفيذياً في إدارة المجلس الدولي للمطارات لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ وأن أحظى بفرصة مشاركة خبرتنا وتبادل أفضل الممارسات مع قادة القطاع.

وأضاف: "يمثل هذا التعيين شهادة على تمييز قطاع النقل الجوي في قطر ويعكس التقدير الدولي لمطار حمد الدولي". 

وتابع "في هذه الأوقات الصعبة التي يواجهها قطاع الطيران والمطارات، سأسعى إلى المساهمة في مواجهة  التحديات على مستوى منطقة آسيا والمحيط الهادئ  مثل ما يتعلق بالسعة والأمن والبيئة، واستخدام تواجدنا في مؤسسة عالمية للعمل بطريقة متكاملة".

وأوضح "أتطلع إلى التعاون مع زملائي في السنوات القادمة، وأود أن أشكر أعضاء المجلس الدولي للمطارات على ثقتهم".

ومن جهتها قالت السيدة باتي شاو، المدير الإقليمي للمجلس الدولي للمطارات بآسيا والمحيط الهادئ : "يشرفنا انضمام المهندس بدر محمد المير إلى المجلس الدولي للمطارات في آسيا والمحيط الهادئ كعضو تنفيذي في إدارة مجلسنا الإقليمي. إن مطار حمد الدولي هو أحد أكثر مراكز النقل والأعمال نشاطاً، حيث يربط العالم مع بعضه البعض. نتطلع إلى قيادة السيد المير ومساهماته في هذه المنطقة ذات التنوع الكبير".

والمجلس الدولي للمطارات (ACI) يعد الممثل التجاري الوحيد للمطارات في مختلف أنحاء العالم. و منذ تأسيسه عام 1991 و هو يمثل مصالح مطارات الدول المشاركة لدى الجهات المعنية الخرى مثل الحكومات و المنظمات الدولية, بالإضافة إلى العمل المشترك لوضع المعايير و السياسات و الممارسات الموصى بها للمطارات. هذا بالإضافة لتوفير فرص التدريب و المعلومات التي تساهم في رفع مستويات الجودة في المطارات.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.