السبت 20 رمضان / 25 مايو 2019
10:36 ص بتوقيت الدوحة

خلال أسبوع حافل بالأنشطة

طلبة جامعة قطر يحتفلون بيوم الأرض الفلسطيني

الدوحة- قنا

الأحد، 01 أبريل 2018
طلبة جامعة قطر يحتفلون بيوم الأرض الفلسطيني
طلبة جامعة قطر يحتفلون بيوم الأرض الفلسطيني
في إطار إحياء ذكرى يوم الأرض الفلسطيني، نظم نادي إيلياء الطلابي بجامعة قطر احتفالية حاشدة  في قاعة ابن خلدون، وذلك بحضور د.خالد الخنجي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب، وسعادة السيد منير غنام السفير الفلسطيني لدى الدولة، وعدد كبير من الطلبة.

تضمنت الفعالية العديد من الفقرات، كان من بينها عرض رمزي لجرافات إسرائيلية تحاول اقتلاع أشجار الزيتون من الأرض الفلسطينية، رغبة منها بتغيير مسار التاريخ، الذي يأبى إلا أن يقف شاهدا للحق الفلسطيني، كما تضمن الحفل فقرات إنشادية، وشعرية، ولمحات خطابية، وعروض فنية، ومسابقات متنوعة.

وفي كلمة بالمناسبة، قال د.خالد الخنجي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب: نفخر دوما بالتزام طلبة جامعة قطر بنبض الأمة وتجاوبهم مع القضايا الوطنية والاسلامية، ويوما وراء يوم يؤكد طلابنا وعيهم الكبير، ونضجهم الفكري، وملكاتهم القيادية.

وأضاف الخنجي : الاحتفال بيوم الأرض الفلسطيني يؤكد بوضوح مدى تجذر قضية فلسطين في أعماق الشباب العربي، وختم كلمته قائلا: وبهذه المناسبة أؤكد بأن مسار التاريخ واضح، وأن إسرائيل مهما استمرت أو تجبرت فهي طارئة على المنطقة ومصيرها إلى الزوال.

وبدوره، قال سعادة السيد منير غنام السفير الفلسطيني في دولة قطر: يحي الشعب الفلسطيني في الوطن والشباب، ويحي معنا الكثير من أشقائنا في العالم العربي والإسلامي، وأصدقاؤنا في العالم ذكرى يوم الأرض الفلسطيني، وهو ذكرى خروج أبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني فيما أصبح يعرف بمناطق 48 في مواجهة قوات الاحتلال الإسرائيلي للتصدي لمحاولات الاستيلاء على أراضيهم، مما تبقى بين أيديهم من أرض آبائهم وأجدادهم، التي حل بها الغرباء، وانتزعوها عنوة بدعم القوى الاستعمارية العالمية، عندما تكالبت قوى الظلم والطغيان لإقامة دولة إسرائيل، لتكون معسكرا متقدما لتلك القوى الاستعمارية في ذلك الوقت، وللدولة الأعظم التي ورثت تركة دول الاستعمار القديم بعد الحرب العالمية الثانية.

وأضاف غنام: نحيي ذكرى هذه الوقفة الشجاعة الباسلة لأبناء شعبنا العظيم، لتكون عنوانا للصمود الأسطوري الذي يمارسه شعبنا البطل منذ بدء تنفيذ المؤامرة عليه في بدايات القرن الماضي، صمود أسطوري دفاعا عن الأرض والحق والهوية، دفاعا عن التاريخ والكرامة، بل دفاعا عن الحياة.

وعن أهمية تنظيم فعالية قال طه عفانة رئيس نادي إيلياء الطلابي والطالب بكلية الهندسة: يهدف أسبوع يوم الارض لتذكير الناس بأرض فلسطين التي نُهبت، و ما زالت تُنهب، ففي 30 مارس 1976 اصدر الاحتلال قرار بمصادرة 21 الف دونم من الاراضي الفلسطينية الامر الذي جعل الشعب ينتفض في وجه الاحتلال و استشهد اثر هذه المواجهات  6 اشخاص دفاعاً عن ارضهم و استطاع الشعب اسقاط هذا القرار.

وعن أبرز فعاليات الأسبوع، قال طه عفانة: تضمنت الفعاليات  معرضا تفاعليا يروي الاحداث التي جرت عام 1976 ليشعر الزائر انه في قلب الحدث، كما تم توزيع منشورات للطلاب عن معنى يوم الارض الفلسطيني و ما هي الاحداث التي جرت خلال يوم الأرض، ومن بين الفعاليات  راعة شتلة حيث يقوم الطلاب بزراعة نبته داخل الحرم الجامعي لتكون رمزاً للتشبث بالارض. 















التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.