الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
10:37 ص بتوقيت الدوحة

24 انتهاكاً لقوات أبوظبي ضد صحافيي اليمن منذ مطلع 2018

الاناضول

الأحد، 01 أبريل 2018
24 انتهاكاً لقوات أبوظبي ضد صحافيي اليمن منذ مطلع 2018
24 انتهاكاً لقوات أبوظبي ضد صحافيي اليمن منذ مطلع 2018
أعلنت منظمة صحافية حقوقية في اليمن، أمس السبت، رصد 56 انتهاكاً بحق صحافيين، خلال الربع الأول من العام الحالي، بينها ثلاث حالات قتل.
وأوضحت منظمة «صحفيات بلا قيود»، في بيان لها، أنها رصدت 56 انتهاكاً بحق الصحافيين والمؤسسات الإعلامية اليمنية، أبرزها 25 حالة اختطاف واحتجاز، و3 قتل، و4 إصابة، و6 حالات إغلاق واقتحام وإحراق مؤسسات إعلامية.
وتنوعت بقية الحالات بين أشكال الاعتداء والفصل من العمل ومصادرة المعدات، والتهديد ومحاولة الاغتيال والمنع من العلاج أو التنقل، وغيرها.
وأكد البيان أن «ثلاث سنوات من الحرب في البلاد تسببت في وضع مأساوي للصحافيين»، حيث قتل أو أصيب عشرات منهم، فيما تعرض مئات آخرون لانتهاكات كالاعتقال والتهجير القسري والفصل من العمل.
وحمّلت المنظمة قوات «الحزام الأمني» في عدن (جنوب)، و»النخبة الحضرمية»، في حضرموت (شرق)، المدعومتين من دولة الإمارات، المسؤولية عن أكبر عدد من الحالات المسجلة هذا العام، بواقع 24 انتهاكاً، بنسبة 43 % مقابل 14 انتهاكاً (25 %) اتهمت الحوثيين بممارستهم.
وتوزعت بقية الحالات بين الحكومة الشرعية والقوات الموالية لها، وقوى سياسية أخرى، وطيران التحالف العربي، ومجهولين.
ولم يصدر عن أي من الجهات التي وُجهت إليها الاتهامات، تعليقاً فورياً حول ما أوردته المنظمة.
وحذر البيان من «أن البيئة الإعلامية لم تعد آمنة، حيث المخاطر باتت محدقة بالعمل الإعلامي أكثر من أي وقت مضى».
وتأسست «صحفيات بلا قيود» عام 2005، على يد الناشطة الحائزة على نوبل للسلام «توكل كرمان»، وتختص بمراقبة حالة حقوق الإنسان في البلاد.
ويشهد اليمن، منذ أكثر من 3 سنوات، حرباً بين القوات الموالية للحكومة مدعومة بالتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة وبين «الحوثيين» الذين يسيطرون على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 21 سبتمبر 2014.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.