الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
07:39 ص بتوقيت الدوحة

«حمد الطبية» تنصح أفراد المجتمع بشأن الموجة الغبارية

193

الدوحة - قنا

السبت، 31 مارس 2018
. - مؤسسة حمد الطبية
. - مؤسسة حمد الطبية
دعت مؤسسة حمد الطبية جميع أفراد المجتمع إلى اتخاذ الاحتياطات الصحية ومعايير السلامة الضرورية في مواجهة الرياح والموجة الغبارية، التي من المتوقع أن تجتاح البلاد، مسببة بعض المخاطر الصحية المحتملة مثل اللالتهابات وحساسية الجيوب الأنفية والجهاز التنفسي.

وقالت الدكتورة وردة صالح السعد إستشاري أول في طب الطوارئ بمؤسسة حمد في تصريح لها اليوم أن أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي هم الرضع والأطفال وكبار السن والذين يعانون من الربو والأشخاص الذين يعانون من التهابات القصبات الهوائية المزمنة.

كما أن الأشخاص الذين يعانون من حالات انتفاخ حويصلات الرئة "الإنفزيما" والأمراض والأعراض التنفسية والأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والحوامل والأشخاص الذين يعملون في الهواء الطلق هم أكثر عرضة للتأثر بموجبة الغبار ولذلك يجب عليهم مراجعة الطبيب فور التعرض لأي التهابات.

ونصحت الدكتورة وردة الأفراد الذين يعانون من الأمراض التنفسية باستخدام البخاخات وموسعات الشعب الهوائية على الفور عند ظهور أعراض الربو مثل السعال المتواصل وصعوبة في التنفس والتوجه إلى أقرب مركز صحي.

وأوضحت أن الغبار المتطاير في الهواء يمكن أن يتسبب في الإصابة بأمراض تنفسية ونوبات مزمنة حيث انه يتألف ن جزيئات دقيقة من المواد الصلبة التي يحملها الهواء، ويمكن لهذه الجزيئات الدخول إلى أنسجة الدفاعات الطبيعية في الرئتين وبالتالي الإضرار بخلايا وأنسجة الرئتين.

وتعمل جزيئات الغبار على تهيج الرئتين وإثارة الحساسية ونوبات الربو ولذلك فإن التعرض للغبار المتطاير في الهواء يمكن أن يتسبب في الإصابة بأمراض تنفسية ونوبات مزمنة.

ولفتت الدكتورة وردة إلى أهمية اتخاذ عدة احتياطات أثناء العواصف الرملية، منها تجنب الخروج إلى المناطق المفتوحة، وخاصة خلال اشتداد هبوب الرياح وانخفاض مستوى الرؤية، وعندما يكون مستوى الغبار العالق في الهواء مرتفعا والحرص على إبقاء النوافذ والأبواب مغلقة والعمل على تغطية الأنف والفم بقناع واق أو قطعة قماش مبللة عند الخروج إلى الهواء الطلق من أجل الحد من استنشاق جزيئات الغبار وإبقاء نوافذ السيارات مغلقة واستخدام تكييف الهواء.

كما ينصح بتجنب فرك العينين للحيلولة دون تعرضهما للالتهابات وخاصة أن التهاب العين أمر شائع في موسم العواصف الرملية وبالتالي يجب ارتداء النظارات الواقية المحكمة الإغلاق لمنع دخول الغبار إلى العينين.. وفي حال وجود تهيج في العين يجب غسلها بالماء مع التزام الحذر الشديد بالنسبة للأشخاص الذين يرتدون عدسات لاصقة.

وشددت الدكتورة وردة السعد على ضرورة أن يقوم الأشخاص الذين يكونون أكثر عرضة لأمراض الحساسية الشديدة بالبدء في استخدام مضادات الهيستامين الموصوفة لهم من قبل الطبيب المعالج لهم خلال هذا الموسم، حتى قبل ظهور أعراض الأمراض عليهم.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.