الإثنين 18 رجب / 25 مارس 2019
04:34 م بتوقيت الدوحة

أول تعليق من ترمب على زيارة كيم جونغ أون للصين

325

وكالات

الأربعاء، 28 مارس 2018
أول تعليق من ترمب على زيارة كيم جونغ أون للصين
أول تعليق من ترمب على زيارة كيم جونغ أون للصين
استقبلت بكين بحفاوة كبيرة الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ اون في أول زيارة رسمية له الى الصين، التي أكد فيها تأييده لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بأسرها وذلك قبل القمة المرتقبة بينه وبين الرئيس الاميركي دونالد ترمب.

من جانبه قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، إن الرئيس الصيني أبلغه أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على استعداد للاجتماع معه.

وغرد ترمب، عبر صفحته على "تويتر"، اليوم الأربعاء، قائلًا: "تلقيت رسالة البارحة من الرئيس الصيني مفادها أن اجتماعه مع كيم يونج أو، سار بشكل جيد للغاية، وأن كيم يتطلع إلى لقائه معي".

وكانت بكين وبيونغ يونغ قد أكدتا، بعد أيام من التكهنات، أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قد زار الصين.

وقد انتشرت شائعات في وقت سابق من هذا الأسبوع بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية أن شخصية رفيعة المستوى وصلت إلى بكين في قطار خاص.

وتعد هذه أول رحلة خارجية يقوم بها كيم منذ توليه منصبه في عام 2011.

وقالت وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا) إن كيم عقد "محادثات ناجحة" مع الزعيم الصيني شي جين بينغ في بكين.

وتعتبر هذه الزيارة خطوة هامة في إعداد كوريا الشمالية للمحادثات المتفق عليها من حيث المبدأ مع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

والشهر الماضي، قبل الرئيس دونالد ترامب دعوة غير مسبوقة لمقابلة كيم.وكان محللون رجحوا أن يجتمع زعماء كوريا الشمالية والصين قبل تلك القمة.

والصين هي الحليف الاقتصادي الرئيسي لكوريا الشمالية.وقالت شينخوا إن كيم أكد لنظيره الصيني أنه ملتزم بنزع السلاح النووي.

ووصفت وكالة الانباء الكورية الشمالية (كي.سي.ان.ايه) الزيارة بأنها "علامة فارقة" في تحسين العلاقات مع الصين.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.