الثلاثاء 02 جمادى الثانية / 28 يناير 2020
08:09 ص بتوقيت الدوحة

مع تحالف شركات

جامعة قطر توقع مذكرة تفاهم لتوفير فرص لتدريب الطلبة وتوظيفهم

الدوحة - العرب

الأربعاء، 28 مارس 2018
جامعة قطر توقع مذكرة تفاهم لتوفير فرص لتدريب الطلبة وتوظيفهم
جامعة قطر توقع مذكرة تفاهم لتوفير فرص لتدريب الطلبة وتوظيفهم
بحضور د. عمر الأنصاري، نائب رئيس جامعة قطر للشؤون الأكاديمية، وسعادة السيد إريك شوفاليه، السفير الفرنسي السفير الفرنسي لدى دولة قطر، وممثلين عن السفارة الامريكية، تمَّ صباح الأربعاء في جامعة قطر، توقيع مذكرة تفاهم بين الجامعة وتحالف شركات لويس برجر وإيجس رايل.

وقع الاتفاقية عن جامعة قطر د.عمر الأنصاري، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، فيما وقع عن شركة لويس برجر السيد بلال ديرانيه، نائب الرئيس والمدير العام للشرق الأوسط، وعن شركة إيجس رايل وقعها المدير الإقليمي السيد الكسندر بوسون.

وتشمل مجالات التعاون تبادل الخبرات، العمل في مجال تبادل المعلومات، بما في ذلك النشرات والدوريات والدراسات والإحصاءات والبيانات، بالإضافة إلى تنظيم الدراسات والمؤتمرات والاجتماعات والتدريب، والتعاون في مجال البحوث والدراسات.

وفي كلمته بمناسبة توقيع الاتفاقية، قال د. عمر الأنصاري نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية: "يسعدني توقيع مذكرة التفاهم اليوم، بين جامعة قطر وتحالف شركات لويس برجر وإيجس رايل، والتي ستنعكس بلا شك إيجابًا على جميع الأطراف، وتدعم تبادل الخبرات، وتنفيذ الأبحاث المشتركة، وتبادل المعلومات، وتنظيم المؤتمرات".

وأضاف الدكتور الأنصاري: "نعمل في جامعة قطر بشكل دائم على التواصل مع مختلف القطاعات في سوق العمل، والاطلاع على اهتماماتها واحتياجاتها، وهذا بالتأكيد يساهم في أن تكون رؤيتنا أوضح عند وضع الخطط الاستراتيجية التي تتعلق بالكليات والبرامج الاكاديمية، لأن من أدوار الجامعة الأساسية تغذية سوق العمل بالكفاءات، التي ستسهم في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030". 

وأشار الدكتور الأنصاري، إلى اهتمام جامعة قطر، في الاستماع لحاجات شركائها وقال: "دائمًا نتطلع باهتمام للإنصات إلى التغذية الراجعة من سوق العمل حول برامجنا الاكاديمية، وجودتها، وما يحتاجونه، كما أننا فخورون جدًا بمستوى خريجينا في عالم الأعمال، حيث أن كثيرًا منهم يتبوأ مناصب قيادية هامة، ويساهمون في تعزيز الاقتصاد الوطني من خلال ما تعلموه في جامعة قطر، من علوم نظرية، وخبرات عملية".

وفي كلمة ترحيبية، قال السيد إريك شوفاليه، سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة: "تلتزم جمهورية فرنسا بتطوير الموارد البشرية في دولة قطر، ويعتبر توقيع مذكرة التفاهم بمثابة التأكيد لهذا الالتزام، ونتوقع مستقبلًا المزيد من مذكرات التفاهم مع جامعة قطر".

وبدوره قال السيد بلال ديرانيه، نائب الرئيس والمدير العام للشرق الأوسط في شركة لويس برجر: "هذه المناسبة تمثل علامة بارزة لدى تحالف شركة لويس برجر وإيجيس رايل، ويسعدنا أن نوقع مذكرة التفاهم مع جامعة قطر، وأرحب بهذا التعاون كممثل لشركة لويس برجر، وأتطلع إلى إشراك العقول النيرة الصغيرة والطلبة في الابتكارات، والهدف الأساسي من هذه المذكرة هو توظيف الطلاب في مشاريع الشركة القادمة وخاصة مشروع الريل".

وأضاف ديرانيه: "الشركتان تتطلعان إلى الفرص فيما يتعلق بمترو قطر، وكانتا نشطتين في العمل منذ 2012 مع قطر ريل، وهو أحد المشاريع الرئيسية هنا، عملنا في المحطات والخطوط وكافة القطاعات ذات العلاقة، وبدأنا نتحرك نحو الانتهاء من هذا المشروع، ونتطلع إلى مشاريع مستقبلية في دولة قطر".

وأبدى نائب الرئيس لشركة لويس برجر، اهتمامًا بتطوير المواهب الشابة، حيث قال: "نهدف إلى تطوير المواهب الشابة من خلال التدريب، ومساعدة الخريجين للحصول على الخبرة العملية، إلى جانب دراستهم النظرية، وتوقيع مذكرة التفاهم بين تحالف الشركتين وجامعة قطر سوف يدعم التعاون والتنسيق بين الجانبين، لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030".

ومن جانبه قال السيد الكسندر بوسون، المدير الإقليمي لإيجيس ريل: "تعتقد إيجيس ريل Egis Rail أنَّ توقيع هذه المذكرة سيعزز التعاون بين Egis Rail وجامعة قطر، من خلال توفير فرص جديدة للخريجين القطريين للمساهمة في تحقيق الأهداف التي وضعتها رؤية قطر الوطنية 2030".

وأضاف بوسون: "تحدد مذكرة التفاهم هذه أسس التعاون المهني بين الأطراف والطلاب، مما سيؤدي إلى برامج متخصصة ومتطورة لتسهيل توظيف خريجي جامعة قطر وخريجي الهندسة في المهام المطلوبة في قطر".

تفاصيل المذكرة
ويأتي توقيع مثل هذه الاتفاقيات في إطار اهتمام جامعة قطر، بالتواصل مع سوق العمل والتعاون مع كبرى المؤسسات الاقتصادية، الأمر الذي سيتيح مجالًا واسعًا من الفرص أمام الطلاب للحصول على فرص تدريبية ومهنية، وأيضًا اكتساب الخبرات العملية والتطبيقية إلى جانب المعارف النظرية التي يتلقونها.
ومن جانبٍ آخر، تنعكس هذه الاتفاقات إيجابيًا على شركاء الجامعة، من خلال التواصل مع الباحثين، والأكاديميين، والعمل على إجراء الدراسات والبحوث المشتركة، التي ستسهم في تطوير الأعمال

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.