الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
05:41 م بتوقيت الدوحة

تحت رعاية هند بنت حمد..

50 دولة في البطولة الدولية الرابعة لمناظرات المدارس بالدوحة

232

العرب- ياسر محمد

الأربعاء، 28 مارس 2018
50 دولة في البطولة الدولية الرابعة لمناظرات المدارس بالدوحة
50 دولة في البطولة الدولية الرابعة لمناظرات المدارس بالدوحة
تحت رعاية سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر، ينظم مركز مناظرات قطر، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، البطولة الدولية الرابعة لمناظرات المدارس باللغة العربية، والتي ستقام في مركز قطر الوطني للمؤتمرات خلال الفترة من 7 إلى 11 أبريل المقبل، بمشاركة 50 دولة منها 15 دولة ناطقة باللغة العربية، و35»دولة من الناطقة بغيرها.

كما تشارك 8 دول للمرة الأولى وهي: روسيا، وكوسفو، وإسبانيا، وتايلاند، وصربيا، وألبانيا، وبولندا، وقيرغستان.

وما يميز هذه البطولة عن الأعوام الماضية، هو مشاركة 35 دولة من الناطقين بغير العربية على الرغم من الحصار الجائر على الدولة.

ونظّم مركز مناظرات قطر، مؤتمراً صحافياً أمس، للإعلان عن النسخة الرابعة من البطولة بحضور الدكتورة حياة عبد الله معرفي المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر، والسيد علي سلطان المفتاح مدير العلاقات العامة والإعلام بمركز مناظرات قطر، والأستاذ عمر الشيباني رئيس قسم المالية ممثلاً للراعي الرسمي «شركة قطر للمواد الأولية»، والأستاذ محمد سعد الرميحي مدير الهوية المؤسسية والتسويق والاتصال بالوكالة في شبكة الجزيرة الإعلامية ممثلاً للشريك الإعلامي «الجزيرة».

جولة تجريبية تسبقها معرض مصاحب على هامش البطولة


أكد عبد الرحمن السبيعي، رئيس قسم التواصل المجتمعي بمركز مناظرات قطر، أنه سيقام على هامش البطولة معرضاً مصاحباً يضم جميع جامعات المدينة التعليمية على اعتبار أن المشاركين من طلبة المرحلة الثانوية، فهي فرصة لاستقطاب الطلبة المتميزين القادمين من دول العالم إلى جامعات مؤسسة قطر، بالإضافة إلى شركاء المركز والرعاة.

ونوّه السبيعي بالأشياء التي تميز البطولة عن سابقاتها، وهي وجود أقوى وكالتي أنباء في العالم « AP- أسوشييتد بريس- ، ورويترز» لتغطية الحدث وعرض قصص عن البطولة وإجراء مقابلات مع الدول المختلفة وعرضها على مواقعهم وتوزيعها على القنوات، كما سيتم عرض تقارير عن البطولة في برامج الولايات المتحدة الأميركية.

وأضاف: «لدينا مسابقات وسائل التواصل الاجتماعي، حيث ستنطلق يوم الأحد 1 أبريل حتى 11 أبريل مع تقديم جوائز من المركز ومن الخطوط الجوية القطرية الناقل الرسمي للبطولة، كما سيتم بث مباشر لجولات البطولة على وسائل التواصل الاجتماعي». من جانبها، قالت الأستاذة عائشة النصف، رئيس قسم البرامج التعليمية بمركز مناظرات قطر، إن إدارة المركز كوّنت لجنة لاختيار القضايا النهائية، بحيث تنوعت القضايا في عدة مجالات، منها: «سياسية واجتماعية وثقافية واقتصادية، وما يتعلق بالحصار وبعض الأحداث العالمية»، كما أنها تهم الفئة العمرية المستهدفة.

وأضافت: «الجديد في هذه البطولة، تخصيص جولة تجريبية تسبق الجولة الأولى، ستكون هذه الجولة انطلاقة لجميع المتناظرين للتعرف على طريقة التناظر بالتطبيق العملي ورفع ثقة المتناظر بنفسه، وكذلك معرفة ملاحظات المحكمين وكيفية تطوير مستوى التناظر في الجولات التي تليها، ونظراً لأنها جولة تعليمية فستكون بدون فوز أو خسارة أو احتساب درجات.

حياة معرفي: عدد المشاركين فاق الأعوام السابقة رغم الحصار


قالت الدكتورة حياة معرفي إن تزايد عدد الدول المشاركة دليل أكبر على الرغبة في تعلم هذا العلم، الذي أصبح ضرورة ملحة في عالمنا لما نراه من نزاعات تؤدي إلى الخلاف وتضرُّ بعلاقات الأفراد والشعوب، مشيرة إلى أن المناظرة دعوة للجلوس على طاولة الحوار وإيجاد حلول للاختلافات قبل أن تتحول إلى خلافات.

وأضافت: «اعتقدنا أن الحصار سيخلق تحدياً جديداً لنا، لكنه كان منطلقاً للأعلى وسلماً للبطولة، وتخطينا من خلاله وتجاوزنا الحدود بعدد يفوق الأعوام السابقة من حيث المشاركين كأفراد وكدول، مما يؤكد أن العالم لا يقتصر على 4 دول حاصرت نفسها وشعوبها وحرمتها من التمثيل في مثل هذه المحافل الدولية».

وقالت إن جائزة رواد المناظرة سيُعاد تدشينها خلال هذه البطولة، وأوضحت أنه تمَّ تشكيل لجنة مختصة من الخبراء في علم التناظر والعاملين في هذا المجال، ومن ثم توصلنا إلى أفضل 10 متقدمين للجائزة ممن حققوا المعايير المطلوبة.

«الجزيرة» تنظم ورشاً تدريبية تزامناً مع الفعاليات


قال الأستاذ عمر الشيباني إن دور شركة قطر للمواد الأولية في هذا المحفل الهام، يعبر عن دعمنا لإنجاح هذه البطولة وصقل المزيد من مهارات وإبداعات طلبة المدارس، لأنهم الجيل الصاعد الذي سيكون له الدراية والمعرفة الكاملة في مختلف مجالات الحياة التعليمية والتربوية والاقتصادية والاجتماعية، وبالتالي المساهمة في تحقيق رؤية قطر 2030.

كما أكد محمد سعد الرميحي، نيابة عن شبكة الجزيرة الإعلامية – الشريك الإعلامي للبطولة الدولية – حرص الشبكة على دعم هذه الأنشطة والفعاليات التي تنمي مهارات الخطابة والتحدث أمام الجمهور، وتهدف إلى تأسيس ونشر علم المناظرة والحوار باللغة العربية، وتشجيع الطلبة على ممارسة التفكير الناقد.

وأشار إلى قيام شبكة الجزيرة الإعلامية هذا العام بتنظيم فعاليات على هامش البطولة من بينها ورش متخصصة ينظمها معهد الجزيرة الإعلامي وموقع الجزيرة نت، إضافة إلى تغطية خاصة للبطولة على قناتي الجزيرة الإخبارية والجزيرة مباشر وقناة +AJ الرقمية.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.