الخميس 16 شوال / 20 يونيو 2019
05:50 ص بتوقيت الدوحة

سين إن ذا سيتي: قطر.. جوهرة حديثة في قلب الشرق الأوسط

ترجمة - العرب

الأربعاء، 28 مارس 2018
سين إن ذا سيتي: قطر.. جوهرة حديثة في قلب الشرق الأوسط
سين إن ذا سيتي: قطر.. جوهرة حديثة في قلب الشرق الأوسط
تحت عنوان «لماذا أنت في حاجة لزيارة قطر: الجوهرة الحديثة في الشرق الأوسط»، نشرت مجلة «سين إن ذا سيتي» البريطانية المتخصصة في نمط الحياة، تقريراً أعدته الصحافية والكاتبة أنوشا كاوتيجان عن زيارتها الأخيرة لقطر التي وصفتها بأنها «دولة حديثة حصلت على استقلالها في السبعينيات من القرن الماضي وأصبحت الآن مركزاً مزدهراً للثقافة والفرص».

قالت كاوتيجان، إن واحدة من التقاليد الجديدة التي تعج بها قطر هي مهرجان قطر للتسوق الذي يجذب الزوار من جميع أنحاء المنطقة، مع مجموعة رائعة من العروض والفعاليات تتنوع بين عروض الأزياء وورش العمل إلى الحفلات الموسيقية والعروض الثقافية الأخرى، مشيرة إلى أنها دعيت هذه السنة لرؤية المعالم وكل شيء معروض هناك، واكتشفت بسرعة أن قطر دولة لديها الكثير لتقدمه بشكل لم تكن تتوقعه.

وأضافت الكاتبة أن «ما يميز الطريقة التي تطورت بها قطر نفسها هي الخطة التي وضعتها للعاصمة الدوحة بشكل دقيق للغاية، لتمكين زوارها من الوصول إلى العديد من النقاط الثقافية الرائعة».

وتحكي عن تفاصيل إقامتها قائلة: «لقد بدأت في فندق (سانت ريجيس) الفاتن، وهو واحد من أفضل الفنادق التي أقمت بها على الإطلاق، وبه شاطئ خاص وحمام سباحة مترامي الأطراف وغرف، وهو ملاذ لزوار المدينة».

وأشارت إلى قرية كتارا الثقافية واصفة إياها بـ «البقعة الخلابة ومنارة الفن والثقافة والتاريخ»، حيث تضم العديد من صالات العرض وورش العمل، وهي تدور حول مدرج ضخم يفتح على كورنيش مشمس، بالإضافة إلى شاطئ خاص جميل. وأوضحت كاوتيجان أن تعزيز الثراء الثقافي والتاريخي لقطر أمر مهم للمجتمع، وهو أمر واضح من المهرجانات العديدة والبوتيكات الحرفية والمعارض التي تستضيفها القرية.

وتابعت الكاتبة: «بالطبع، كان الغرض الأساسي من رحلتي إلى قطر هو أن أغمر نفسي بكل متع مهرجان التسوق! فمع وجود مجموعة من مراكز التسوق ذات المستوى العالمي، فإن قطر هي حلم لمصممي الأزياء.

 من مانجو إلى مايكل كورز، حيث تملك مراكز التسوق الحديثة في قطر كل العلامات التجارية. كما أنها مكان رائع لاكتشاف العلامات التجارية الجديدة، حيث قامت قطر بتوظيف أفضل تجار التجزئة من جميع أنحاء العالم لإقامة متاجر في وجهات التسوق المترامية الأطراف».

ومضت الكاتبة للقول: «بعد الكثبان الرملية في الصحراء، تم اصطحابنا إلى خور العديد، والمعروفة أيضاً باسم البحر الداخلي، والذي يعد واحداً من أروع المعالم الاستجمامية التي شاهدتها على الإطلاق.

 تقع خور العديد على بعد 60 كم جنوب شرق العاصمة، وهي محمية طبيعية معترف بها من قبل اليونسكو وأحد أكثر المناطق ندرة».

واختتمت تقريرها بالقول إن «قطر دولة تقع في قلب الشرق الأوسط، وعلى عكس معظم الأماكن الصحراوية التي زرتها، لم يكن الجو بارداً جداً في الليل.

إن المشهد الحضري يوفر قدراً من العزل، وهذا يعني أنه في ليلتنا الأخيرة، يمكن أن نأخذ نزهة ممتعة على طول الكورنيش في وقت مبكر من المساء لمشاهدة أفق الدوحة المثير للإعجاب.

وفي الليل، تضيء ناطحات السحاب الشاهقة في طيف كامل، وتلقي انعكاسات قوس قزح فوق الماء.

 على الرغم من ثقافة الدوحة المحافظة، أنا أعتبر أن هذه واحدة من أكثر الأماكن رومانسية في المدينة. إنه مشهد رائع وجلب لرحلتنا المثالية نهاية مثالية».






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.