السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
05:58 م بتوقيت الدوحة

"أشغال" تشارك بمؤتمر "الحفاظ على الطرق وإعادة التدوير" بفرنسا

220

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 27 مارس 2018
"أشغال" تشارك بمؤتمر "الحفاظ على الطرق وإعادة التدوير" بفرنسا
"أشغال" تشارك بمؤتمر "الحفاظ على الطرق وإعادة التدوير" بفرنسا
شارك وفد من هيئة الأشغال العامة "أشغال" في مؤتمر قمة ومعرض "الحفاظ على الطرق وإعادة التدوير 2018"، المنعقد في مدينة نيس الفرنسية من 26 حتى 28 مارس الجاري، وذلك في إطار سعي الهيئة لفتح فرص التعاون والاستثمار في قطاع الطرق وإعادة تدوير مواد البناء.

ترأس الوفد سعادة رئيس هيئة الأشغال العامة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي وشاركه الحضور عدد من قيادات "أشغال".

وفي إطار التعاون مع الشركات العالمية في قطاع إعادة التدوير قامت "أشغال" بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة ANAS بشأن تدشين مكتبة إلكترونية على بوابة الهيئة تشمل العديد من الكتب والمراجع الخاصة بقطاع الهندسة المدنية والاختبارات الفنية. 

هذا بالإضافة إلى توقيع د.م سعد المهندي مذكرة تفاهم مع السيدة سوزانا زاماراتو المدير التنفيذي للاتحاد الدولي الطرق بجنيف للتعاون بشأن إعادة التدوير في مجال الإنشاء، حيث يعد الاتحاد رائداً في قياس الأثر البيئي لإعادة تدوير الطرق. كما قام سعادة رئيس "أشغال" بتوقيع مذكرة تفاهم بين الهيئةVINCI Construction Grands Projects للتعاون في مجال إعادة تدوير مواد البناء. 

هذا وقد تناول المؤتمر تحديد الأساليب الفعالة والمبتكرة لصيانة الطرق وتحديثها، والوقوف على أفضل الممارسات في هذا المجال إلى جانب عقد ورش عمل لمناقشة الفرص التي توفرها التقنيات الجديدة في مجالي الطرق وإعادة التدوير.

تسهم مبادرات هيئة الأشغال العامة لتعزيز إعادة تدوير مواد البناء في إنشاء منصة مستدامة لتطوير البنية التحتية المحلية، كما تسمح بإعادة استخدام الموارد القيّمة والتقليل من معدلات استيراد كل من الحصى والبيتومين من الخارج، وخفض تكلفة المشاريع وسرعة إنجازها.

جدير بالذكر أن الاستراتيجية الوطنية لدولة قطر 2017-2022 تهدف إلى استخدام ما لا يقل عن 20% من المواد المعاد تدويرها، للمساهمة في خفض تكاليف المواد الأولية المستخدمة في إنشاء الطرق في قطر بنسبة 30% واستخدام أساليب صديقة للبيئة في استخدام مواد البناء، وذلك تماشياً مع رؤية قطر 2030 في تحقيق الاستدامة.

كما تخطط "أشغال" لإعادة تدوير 3 مليون طن من مخلفات الأسفلت خلال العامين المقبلين، وتسعى بالتعاون مع شركة ANAS لرفع نسبة المواد المعاد تدويرها واستخدامها في المشاريع بمواصفات قطر للإنشاء الجديدة 2018 من 15 إلى 50%.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.