الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
08:33 م بتوقيت الدوحة

مركز قطر للمال يشارك في قمة "أولوداغ" الاقتصادية

الدوحة- العرب

الإثنين، 26 مارس 2018
. - مركز قطر للمال يشارك في قمة أولوداغ الاقتصادية (1)
. - مركز قطر للمال يشارك في قمة أولوداغ الاقتصادية (1)
شارك مسؤولون بارزون من مركز قطر للمال، أحد المراكز المالية والتجارية الرائدة والأسرع نموًا في العالم، في النسخة السابعة من قمة أولوداغ الاقتصادية، التي عُقدت بمدينة أولوداغ التركية خلال الفترة من 23 – 24 مارس. 

وجمعت القمة، التي نظمتها مجلتا كابيتال والإيكونوميست التركيتان، أكثر من 1.300 مندوبًا من جميع أنحاء العالم لمناقشة المواضيع الاقتصادية المحلية والعالمية. وتتمتع قطر وتركيا، منذ فترة طويلة، بعلاقات تجارية قوية، وتُعد تركيا من الأسواق الرئيسية المستهدفة لخطط التنويع الاستراتيجية التي يطبقها مركز قطر للمال. وكانت دولة قطر قد أعلنت عن اعتزامها استثمار مبلغ 19 مليار دولار أمريكي في تركيا خلال عام 2018.  

وبهذه المناسبة، صرّحت الشيخة العنود بنت حمد آل ثاني، المدير التنفيذي لتنمية الأعمال بهيئة مركز قطر للمال، قائلةً: "توفر قمة أولوداغ الاقتصادية فرصة قيِّمة لمناقشة الفرص والتحديات الاقتصادية مع قادة الأعمال من جميع دول العالم، ومن تركيا على وجه الخصوص."   

وأضافت: "هناك أكثر من 200 شركة تركية تعمل بالفعل في قطر، ونحن نأمل في أن يستمر هذا العدد في النمو بفضل الروابط القوية بين البلدين، التي برهنت عليها هذه القمة." 

وشهدت القمة الاقتصادية مشاركة مسؤولين حكوميين وتجاريين بارزين، من بينهم سعادة السيد محمد شيمشك، نائب رئيس الوزراء التركي؛ وسعادة السيد بيرات البيرق، وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي؛ وسعادة السيد مراد جتينكايا، محافظ البنك المركزي التركي؛ وسعادة السيد عثمان جيليك، وكيل وزارة الخزانة التركية.

وجاءت مشاركة مركز قطر للمال في القمة في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها المركز لتعزيز مكانة دولة قطر كوجهة رائجة للشركات التي تسعى إلى توسيع فرصها في منطقة الشرق الأوسط والاستفادة من برنامج تطوير مشاريع البنية التحتية في قطر الذي تبلغ قيمته مليارات الدولارات.

ولطالما تمتعت قطر وتركيا بروابط استراتيجية متينة قائمة على العلاقات التاريخية والودية الوطيدة في العديد من مجالات التعاون. وتواصل العلاقات التجارية بين البلدين مسيرة نموها، حيث تولت الشركات التركية خلال الربع الأول من عام 2017 تنفيذ 128 مشروعًا في قطر بقيمة إجمالية بلغت 14.2 مليار دولار أمريكي. وجرى الإعلان مؤخرًا عن اعتزام دولة قطر استثمار مبلغ 19 مليار دولار في تركيا خلال عام 2018].

 ووصل حجم التبادل التجاري بين قطر وتركيا خلال عام 2016 إلى مبلغ 834.5 مليون دولار أمريكي، بينما وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2017 إلى مبلغ 634 مليون دولار أمريكي.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.