الأربعاء 15 شوال / 19 يونيو 2019
05:39 ص بتوقيت الدوحة

«وقود» تستثمر 634 مليون ريال خلال العام الحالي

الدوحة - قنا

الأحد، 25 مارس 2018
. - وقود
. - وقود
أعلن السيد سعد راشد المهندي الرئيس التنفيذي لشركة قطر للوقود "وقود" أن الشركة تعتزم استثمار نحو 634 مليون ريال خلال العام الحالي.

وقال السيد سعد المهندي في تصريحات صحفية على هامش انعقاد الجمعية العمومية لوقود مساء اليوم، أن تلك الاستثمارات تستهدف استكمال خطط الشركة باستكمال بناء نحو 30 محطة، بالإضافة لمشاريع متعلقة بالأمن والسلامة وكفاءة التشغيل في المرافق التابعة للشركة.

وأشار إلى أن "وقود" تبني حاليا 30 محطة في حين قامت ببناء 58 محطة خلال 17 عاما وهو ما يعتبر جهدا كبيرا تسعى لإنجازه، كما أكد أن الشركة لديها مسؤولية في مجال بناء المحطات من أجل ضمان تزويد عملائها بالوقود داخل قطر.

وحول نسب النمو المتوقعة للشركة خلال العام الحالي أشار إلى أن "وقود" تعمل على عدة محاور بهدف تحسين الكفاءة وترشيد النفقات وهي نفسها التي تم العمل عليها خلال العام الماضي واستطاعت معه الشركة تحقيق ما أعلنت عنه.

وبين المهندي في عرضه لإنجازات الشركة خلال العام الماضي إن "وقود" حققت نتائج جيدة رغم الصعوبات والتحديات، وذلك بفضل المثابرة والعزيمة وتضافر الجهود في وقف خط السير التراجعي للدخل، ثم تعديل المسار ودفع المؤشر إلى الأعلى مجددا بفضل زيادة كميات المبيعات بصفة عامة.

وأضاف أن جملة مبيعات المنتجات البترولية في العام 2017 حققت زيادة بواقع 6 بالمائة عن مبيعات العام 2016، في حين زادت مبيعات وقود الطائرات وحدها بواقع 10 بالمائة وذلك لزيادة رحلات الخطوط الجوية القطرية.

أما مبيعات المنتجات البترولية بالتجزئة فأوضح المهندي أن "وقود" حققت زيادة بنسبة 26 بالمائة عن ذلك المحقق في العام 2016، عازيا الزيادة لافتتاح مزيد من محطات الوقود، ومضيفا أن حصة "وقود" في سوق التجزئة زادت إلى 58 بالمائة بدلا من 48 بالمائة، فيما ستسعى للارتقاء بالحصة إلى 85 بالمائة بحلول العام 2020.

وعن محطات الوقود ذكر المهندي أن الشركة وضعت خطة طموحة تهدف إلى مضاعفة عدد المحطات التي تديرها الشركة خلال مدة ثلاث سنوات لتصل إلى 120 محطة في العام 2020، حيث من المتوقع إكمال بناء وتشغيل حوالي 30 محطة خلال العام الحالي، من بينها 10 محطات متنقلة.

من جانبه قال السيد أحمد سيف السليطي رئيس مجلس إدارة "وقود"، إنه على الرغم من الحصار فقد تمكنت قطر للوقود من المضي قدماً وبخطى راسخة في مواصلة تنفيذ الخطة المرسومة لها ضمن خارطة التنمية المستدامة والشاملة، حيث قامت باتخاذ ما يلزم من خطوات لتوفير المنتجات التي كان يتم توريدها من بعض دول الحصار من مصادر أخرى.

وأكد في هذا الصدد خلال عرضه للتقرير السنوي الخامس عشر لمجلس إدارة وقود أمام الجمعية العمومية، أن وقود وفرت ما يلزم من وسائل نقل وعقود خارجية بديلة، وبشروط تفضيلية، بما يضمن انسياب حركة المنتجات والمواد المذكورة بصورة مستمرة سلسة إلى داخل البلاد.

وأوضح السليطي أنه خلال العام 2017 واصلت الشركة جهودها في تعزيز أنشطتها الرئيسية في توزيع وتسويق المنتجات البترولية والغاز والأنشطة الأخرى المصاحبة في جميع أرجاء الدولة، مضيفا أن هنالك خطة طموحة للشركة في زيادة حصتها في سوق توزيع ونقل المنتجات البترولية، والغاز الطبيعي، والبيتومين، ووقود السفن، وغيرها من خلال بناء وإدارة المشروعات المختلفة، وإبرام العقود والاتفاقيات اللازمة لهذه الأنشطة، وما يدعم ذلك من أنظمة جودة وأنظمة تقنية حديثة. 

أما في مجال محطات الوقود فقد قامت الشركة بأخذ كل الترتيبات لإضافة 30 محطة ثابتة ومتنقلة جديدة خلال هذا العام بهدف الوصول للعدد المطلوب بحلول العام 2020، والذي سيكون في حدود 120 محطة وقود.

وفيما يتعلق بالأداء المالي للشركة أكد رئيس مجلس إدارة "وقود" على أن الشركة تمكنت بفضل ما قامت به من جهود في تطبيق سياسة الفعالية والكفاءة وترشيد النفقات من تحقيق الأرباح، حيث بلغ صافي الأرباح لمجموعة "وقود" بعد استبعاد حقوق الأقلية، "964" مليون ريال خلال 2017، مقارنة بـ"883" مليون ريال للعام 2016، فيما بلغ العائد على السهم الواحد 9.7 ريال مقارنة بـ 8.9 ريال لنفس الفترة من العام الماضي.

وأقرت الجمعية العمومية توصية مجلس إدارة "وقود" بتوزيع أرباح نقدية قدرها 795.4 مليون ريال بنسبة 80 بالمائة من قيمة رأس المال الاسمي المدفوع وبواقع 8 ريالات لكل سهم.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.