الجمعة 18 صفر / 18 أكتوبر 2019
02:17 م بتوقيت الدوحة

جنيفر لورانس أخلاقيات المهنة

جنيفر لورانس أخلاقيات المهنة
جنيفر لورانس أخلاقيات المهنة
يمكن القول عن الممثلة جنيفر لورانس ( 1990 ) - التي تعرض لها صالات السينما المحلية، ابتداء من اليوم، فيلم العصفور الأحمر - إنها الممثلة الأكثر إثارة للاهتمام في السينما الأميركية في السنوات الأخيرة.
يقول عنها كتاب ونقاد السينما: (إن هوليوود لم تحب نجمة جديدة بنفس السرعة مع جنيفر لورانس). حققت أفلامها 5.5 مليار دولار في زمن قياسي، وهو ما يفسر جزئياً كونها الممثلة الأعلى أجراً في هوليوود (فارايتي)، كما أنها الممثلة الأعلى موهبة في جيلها مع (4) ترشيحات للأوسكار في الفترة من 2011 – 2016 (عظم الشتاء، المعالجة بالسعادة، الاحتيال الأميركي وجوي) ونالتها عام 2013 عن فيلم (المعالجة بالسعادة – silver linings play back) وثاني أصغر ممثلة تحصد الجائزة في تاريخ الأكاديمية الأميركية لعلوم وفنون السينما، وهي في عمر 22 سنة بعد الممثلة الأميركية مارلي ماتلين التي نالت الجائزة وهي في عمر 21 سنة عن فيلم (children of lesser god) الذي حققته المخرجة ليندا هينس عام 1986. بالإضافة إلى العديد من الجوائز والترشيحات للغولدن غلوب والبافتا وجوائز ممثلي الشاشة والجمهور. توصف دائماً شخصيتها بالغموض مثل مارلين مونرو وأودري هيبورن بالرغم من أدائها الكلاسيكي الذي يشبه أداء كارول لومبارد (هوليووود ريبورتر)، وعلى عكس نجمات جيلها رفضت اقتحام عالم السينما من بوابة العمل كموديل (كانت لي دائماً عقلية النجاح إذا أرت شيئاً أسعى لتحقيقه مباشرة) استخدمت نفوذها لرفع الوعي للأجيال القادمة، وتتبرع باستمرار بملايين الدولارات للعديد من المنظمات التي تساعد الأطفال. قالت لمجلة (إنترتينمت تونايت) إنها ستتوقف عن التمثيل بعد نهاية هذا الفيلم للتركيز على العمل السياسي ومساعدة منظمة (Represent Us) التي تهدف إلي جمع المحافظين والتقدميين معاً لمكافحة الفساد والرشوة السياسية وغسيل الأموال.
أشاد النقاد بأدائها في فيلم الليلة الذي تلعب فيه دور راقصة باليه تتحول للعمل مع المخابرات الروسية بعد أن يتم تدريبها في مدرسة سبارو، وهي مدرسة سرية تقوم بتدريب شباب استثنائيين لاستخدام أجسامهم وعقولهم كأسلحة. كتب أوين غليبرمان (فارايتي): «أدت كل مشهد من مشاهد الفيلم بمزاج مختلف، تاركة الجمهور في حالة ترقب مستمر للمشهد التالي).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

الحُلم بصوت عالٍ

12 أكتوبر 2019

جان رينو.. عاشق السينما

28 سبتمبر 2019

«حرب الأكاذيب»

14 سبتمبر 2019

أسئلة حائرة! (2)

07 سبتمبر 2019