الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
02:17 ص بتوقيت الدوحة

«قطر للبترول» توقع وثيقة للحد من انبعاثات غاز الميثان

الدوحة - قنا

السبت، 24 مارس 2018
«قطر للبترول» توقع وثيقة للحد من انبعاثات غاز الميثان
«قطر للبترول» توقع وثيقة للحد من انبعاثات غاز الميثان
وقعت قطر للبترول وثيقة المبادئ التوجيهية للحد من انبعاثات غاز الميثان عبر جميع مراحل صناعة الغاز الطبيعي - من الإنتاج حتى وصوله إلى المستهلك. 

وبهذه المناسبة ، أكد المهندس سعد بن شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، في بيان صحفي صادر عن قطر للبترول اليوم على التزام المؤسسة المستمر بالمساهمة في الحد من انبعاثات غاز الميثان قائلا إن هذا الالتزام يشكل جزءاً من مسؤوليتها البيئية التي تتماشى مع قيمها المؤسسية ومعاييرها التشغيلية.

وأضاف الكعبي الذي وقع الوثيقة في احتفال خاص بالدوحة بحضور السيد بن فان بيردن، الرئيس التنفيذي لشركة رويال داتش شل، وهي إحدى أكبر الشركات الموقعة على هذه المبادئ، أنه باعتبار أن قطر للبترول أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم، فقد حرصت دوماً على التزامها بأعلى المعايير والممارسات البيئية، بما في ذلك بناء مشروع استرجاع الغاز المتبخّر أثناء الشحن، وهو أحد أكبر الاستثمارات البيئية في العالم والأضخم من نوعه.

وأشار المهندس الكعبي الى أنه بتوقيع قطر للبترول اليوم على وثيقة المبادئ التوجيهية للحد من انبعاثات غاز الميثان الناتجة عبر جميع مراحل صناعة الغاز الطبيعي، فإنها ترسل رسالة هامة باستمرار التزامها بمسؤوليتها البيئية من خلال الإدارة الآمنة لعملياتها وتقليل التأثيرات السلبية على البيئة، موضحا أن قطر للبترول تأخذ هذه المسؤولية على محمل الجد، معبرا عن سعادته بالانضمام إلى نظراء قطر للبترول في صناعة الطاقة العالمية في تبني المبادئ التوجيهية للمساعدة في تحقيق أهداف المناخ العالمي.

وبتوقيع هذه الوثيقة أصبحت قطر للبترول الأولى من بين شركات النفط الوطنية في منطقة الشرق الأوسط التي توقع هذه الوثيقة لتكون جزءاً من الجهود الأوسع لكبريات مؤسسات صناعة الطاقة العالمية في ضمان استمرار لعب الغاز الطبيعي دوراً حاسماً وفعّالا في التوفيق بين تلبية متطلبات الطاقة المستقبلية والتعامل مع تغير المناخ. وبما أن الغاز الطبيعي يتكون بشكل رئيسي من الميثان، وهو غاز دفيء ذو أثر كبير، فإن أهمية الغاز الطبيعي في عملية الانتقال إلى مستقبل منخفض الكربون تعتمد على مدى الحد من انبعاثات الميثان. 

وقد وُضعت المبادئ التوجيهية للحد من انبعاثات غاز الميثان عبر جميع مراحل صناعة الغاز الطبيعي بالتعاون مع جامعة كولومبيا، وصندوق الدفاع عن البيئة، ووكالة الطاقة الدولية، والاتحاد الدولي للغاز، و"مبادرة النفط والغاز للمناخ"، وصندوق الاستثمار في المناخ، ومؤسسة روكي ماونتن، ومعهد الغاز المستدام، ومعهد الطاقة والموارد، وجامعة تكساس في أوستن، وهيئة الأمم المتحدة للبيئة.

وتتمثل الأهداف الرئيسية للمبادئ التوجيهية في الاستمرار بالحد من انبعاثات غاز الميثان، وتعزيز الأداء القوي عبر جميع مراحل صناعة الغاز الطبيعي، ورفع مستوى دقة البيانات الخاصة بانبعاثات الميثان، والدعوة إلى وضع سياسات وأنظمة سليمة بشأن تلك الانبعاثات، وزيادة مستو ى الشفافية. 

يذكر أن الجهات الموقعة على وثيقة المبادئ التوجيهية تضم نخبة من أكبر مؤسسات الطاقة حول العالم مثل شركة بريتيش بتروليوم، وشركة إيني، وشركة إكسون موبيل، وشركة غازبروم، وشركة شل، وشركة توتال.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.