الجمعة 04 رجب / 28 فبراير 2020
08:12 ص بتوقيت الدوحة

الدوحة تواظب على تعزيز بيئة الأعمال والاستثمار..

المهندي: نسعى إلى جعل قطر مركزاً إقليمياً للتحكيم

العرب- محمود مختار

الأربعاء، 21 مارس 2018
المهندي: نسعى إلى جعل قطر مركزاً إقليمياً للتحكيم
المهندي: نسعى إلى جعل قطر مركزاً إقليمياً للتحكيم
أكد سعادة الدكتور حسن بن لحدان الحسن المهندي وزير العدل القائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، أهمية انعقاد المؤتمر الدولي الثالث للتحكيم في نشر ثقافة التحكيم في قطر، والإسهام في الجهود التي تقوم بها وزارة العدل لتهيئة بيئة قانونية حاضنة للتحكيم بقوانين وكوادر قطرية، في إطار تفعيل قانون التحكيم في المواد المدنية والتجارية الذي سبق وأن أعدته الوزارة في إطار تنفيذ توجيهات قيادتنا الرشيدة بالعمل على توفير كل الوسائل الفعالة لتسوية المنازعات، وإيجاد بيئة محفّزة للأعمال والاستثمار تواكب النمو الاقتصادي والتوسع الاستثماري الحالي والمستقبلي لدولة قطر، والإسهام في تحقيق رؤيتنا الوطنية 2030، وبما يعود بالنفع على الدولة والمجتمع.

ولفت سعادة الوزير -في تصريحات صحافية على هامش افتتاح أعمال المؤتمر- إلى أن القانون الجديد للتحكيم سيضع دولة قطر على خارطة التحكيم الدولي، الأمر الذي سيساهم في انتشار ثقافة التحكيم بشكل كبير في الدولة، كما جاء متسقاً مع أفضل الممارسات الدولية والاتجاهات الحديثة المعمول بها في مجال التحكيم.

 وقد جاءت معظم مواد القانون متوافقة مع القانون النموذجي للتحكيم التجاري الدولي، والذي اعتمدته لجنة قانون التجارة الدولية التابعة للأمم المتحدة (اليونسترال UNCITRAL)، والتعديلات التي طرأت عليه وتم اعتمادها في عام 2006، حيث يوفر القانون للمتعاملين به من المحكمين القطريين الأحكام الرئيسية للتحكيم، ويمكنهم من الاستفادة من الخبرات السابقة في مجال التحكيم الدولي المبني على القانون النموذجي للتحكيم.

مراكز

وأشار سعادته إلى أنه يجري العمل لاستقطاب مراكز التحكيم الدولية المرموقة ذات السمعة العالمية لتأسيس فروع لها في الدولة، وذلك لجعل قطر مركزاً إقليمياً للتحكيم الدولي، مما سيساهم في تسهيل الإجراءات القضائية، والإحاطة بمسؤولية المحكمين عند مباشرة الدعاوى التحكيمية، وتوفير آلية بديلة تتميز بالسرعة والتخصص لفض النزاعات التجارية، الأمر الذي سيساهم في تحقيق العدالة الناجزة.

وأعرب سعادة الوزير عن ثقته بخروج هذا المؤتمر بالنتائج المرجوة في ضوء محاور النقاش الثرية المدرجة على جلسات العمل المدرجة على جدول الأعمال، والأسماء الوازنة وذات الخبرة في مجال التحكيم من القانونيين والمحامين القطريين، وإخوانهم من المقيمين والمدعوين إلى أعمال المؤتمر.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.