الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
11:14 م بتوقيت الدوحة

سعياً إلى مواصلة صدارة بطولة العالم

حسين والكواري يعلنان التحدي في «رالي أبوظبي» الصحراوي

احمد حسن

الثلاثاء، 20 مارس 2018
حسين والكواري يعلنان التحدي في «رالي أبوظبي» الصحراوي
حسين والكواري يعلنان التحدي في «رالي أبوظبي» الصحراوي
يطمح بطلنا العالمي في الراليات عادل حسين، بصحبة ملاحه ناصر سعدون الكواري، إلى تحقيق نتيجة إيجابية والفوز بالمركز الأول خلال مشاركته في منافسات تحدي أبوظبي الصحراوي- الجولة الثالثة من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية «كروس كانتري»؛ سعياً إلى مواصلة قبضه على صدارة الترتيب العام للبطولة التي حقق لقبها موسم 2016، علماً بأنه حل وصيفاً عام 2017.
وستنطلق فعاليات السباق يوم السبت المقبل، بإقامة مرحلة استعراضية قصيرة تستضيفها حلبة مرسى ياس بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، على أن تستمر المنافسات على مدار 6 أيام تتضمن 5 مراحل صحراوية قاسية في الدروب والكثبان الرملية بصحراء الربع الخالي.
وكان حسين قد توجّه، مساء أمس، إلى الإمارات بصحبة الكواري لخوض غمار المنافسات؛ حيث سيكون الفريق هو الممثل الوحيد لقطر في السباق، وذلك من أجل مواصلة استعداداته هناك وإجراء بعض التجارب على سيارته نيسان باترول، التي قام باستئجارها للمشاركة بها في البطولة بعد تعذّر شحن سيارته الموجودة في ألمانيا بسبب ضيق الوقت.
وأكد حسين قبيل مغادرته الدوحة صعوبة رالي أبو ظبي، مشيراً إلى أن هذا الرالي يتميز بالكثبان الرملية الكبيرة والصعبة، وخاصة في نوعية السيارة التي سيقودها في هذا الرالي.
وقال: «سنسعى بكل قوة إلى تحقيق نتيجة مشرّفة لنا ولبلدنا، من أجل رفع علم قطر عالياً خفاقاً على المنصة في ختام الجولة إن شاء الله».
وعن أبرز المشاكل التي واجهته قبل أيام قليلة من انطلاق الرالي، قال: «المشكلة الوحيدة تتمثل في عدم وجود سيارتنا التي لم نستطع إدخالها إلى أبوظبي، مثلما حدث في باها دبي قبل أسبوعين، وعموماً سنشارك بسيارة مستأجرة هي نيسان باترول سفاري من الطراز القديم».
وأضاف: «أتمنى أن تكون السيارة جيدة ولا تتعرض لأية أعطال، مثلما حدث في باها دبي. وفي العموم هدفنا حصد أكبر عدد ممكن من النقاط في هذا الرالي من أجل الحفاظ على صدراتنا لبطولة العالم، وذلك رغم صعوبة قيادة سيارة غريبة عن السيارة التي اعتاد السائق على قيادتها ويعرفها ويعرف كل ما فيها».
وأوضح حسين: «نحن على وشك تجديد العقد مع نيسان خلال الفترة المقبلة، وأحب أن أوجّه لهم الشكر على رعايتهم، وكذلك شركة «أوريدو قطر»، والاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، وبالطبع وزارة الثقافة والرياضة».
من جانبه أكد الملاح ناصر سعدون الكواري جاهزية الفريق، وأضاف: «جاهزون للتأقلم مع أية سيارة وأية أرض، والحمد لله وصلنا أنا وعادل حسين إلى مرحلة رائعة من الانسجام والتفاهم، وهو ما انعكس على النتائج التي حققناها خلال الفترة الأخيرة، ونتمنى أن يوفقنا الله في الجولة المقبلة من بطولة العالم ونعزز صدارتنا لبطولة العالم».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.