الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
09:15 م بتوقيت الدوحة

للمشاركة في بطولة الصداقة الدولية

بعثة «الأدعم» لكرة القدم تتجه إلى العراق اليوم

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 20 مارس 2018
بعثة «الأدعم» لكرة القدم تتجه إلى العراق اليوم
بعثة «الأدعم» لكرة القدم تتجه إلى العراق اليوم
تغادر الدوحة في الثامنة من صباح اليوم بعثة منتخبنا الأول لكرة القدم متوجهة إلى العراق لخوض منافسات بطولة الصداقة الدولية الودية، التي تنطلق اعتباراً من الغد وتستمر حتى 27 من مارس الحالي بمدينة البصرة، بمشاركة منتخبي العراق وسوريا، حيث تضم البعثة أعضاء الجهاز الفني بقيادة الإسباني فيليكس سانشيز والجهازين الإداري والطبي، إضافة إلى قائمة تضم 21 لاعباً.

واللاعبون المختارون هم سعد الدوسري وحسن الهيدوس وأكرم عفيف وبيدرو ميجيل وسالم الهاجري وعبد الكريم حسن (السد)، والمعز علي وكريم بوضياف وإسماعيل محمد وبسام الراوي وسلطان البريك (الدحيل)، وعبد العزيز حاتم ويوسف حسن وعاصم مادابو وأحمد علاء ومؤيد حسن (الغرافة)، ومحمد علاء (الريان)، ومحمد البكري (المرخية)، وأحمد فتحي (العربي)، وأحمد معين وطارق سليمان (كالتورال الإسباني).

وعقب وصول البعثة مباشرة سيتوجه اللاعبون إلى مقر إقامتهم بفندق شيراتون البصرة للحصول على قسط من الراحة قبل أداء مران ختامي خفيف مساء بملعب المدينة الرياضية، استعداداً لخوض أولى مواجهات الفريق في البطولة غداً الأربعاء أمام منتخب العراق على نفس الملعب، على أن يلعب مباراته الثانية والأخيرة أمام سوريا السبت المقبل. وكان الفريق قد أكمل جميع استعداداته للبطولة في الدوحة وأجرى اللاعبون مرانهم الرئيسي مساء أمس على ملاعب أكاديمية التفوق الرياضي (أسباير)، وركز خلاله الجهاز الفني على الجوانب البدنية والخططية ومحاولة الوصول باللاعبين إلى أفضل مستوى من التجانس والانسجام بين جميع العناصر. هذا ومن المقرر أن يعقد الاجتماع الفني للمباراة في تمام الساعة الثالثة من عصر اليوم، يعقبه في تمام الرابعة المؤتمر الصحافي لمدربي الفريقين، باسم قاسم المدير الفني للعراق وفيليكس سانشيز المدير الفني، بحضور لاعب واحد من كل فريق، للحديث عن استعداداتهما للمباراة.

«السفاح» يهنئ وزير الشباب العراقي
وجه يونس محمود نجم المنتخب العراقي ونادي الغرافة الأسبق، التهنئة إلى وزير الشباب والرياضة العراقي عبد الحسين عبطان، لرفع الإيقاف عن الملاعب العراقية وعودة المنتخبات والأندية العراقية للعب على ملاعبها. واعتبر السفاح يونس محمود أن التحديات المقبلة ستكون أصعب بالنسبة للكرة العراقية، حيث عليها أن تعوض كل ما فاتها خلال الفترة المقبلة.

تحكيم سوري لمواجهة قطر والعراق
 اختارت لجنة حكام البطولة طاقم تحكيم سوري لمباراة الافتتاح بين العراق وقطر، يتكون من: «طاهر نديم، ويساعده كل من أحمد داوود وعبدالله حسن»، فيما سيقود طاقم حكام عراقي مواجهة قطر وسوريا، على أن يقود طاقم حكام شرق آسيوي مكون من: «السنغافوري محمد ناجي، ويساعده الماليزي مهد عارف، ومن هونج كونج فوك هونغ» مواجهة الختام بين العراق وسوريا، من المؤمل أن يصل إلى البصرة في الخامس والعشرين من الشهر الحالي.

«أسود الرافدين» يحشد قوته الضاربة لبطولة الصداقة
يتطلع منتخب أسود الرافدين لاستعادة صولاته وجولاته الدولية من جديد خلال بطولة الصداقة الودية بمشاركة منتخبي قطر وسوريا، في أول ظهور له عقب رفع الحظر عن الكرة العراقية، حيث حشد باسم قاسم المدير الفني للمنتخب الأول لكرة القدم القائمة النهائية التي سيخوض بها منافسات البطولة، وضمت هذه القائمة 23 لاعباً وهم: محمد ‏حميد ونور صبري وجلال حسن ومحمد كاصد لحراسة المرمى، ومصطفى ناظم وأحمد إبراهيم ‏وريبين سولاقا وعلي عدنان وعلي فائز وحسام كاظم، ووليد سالم ومصطفى محمد وعلاء مهاوي ‏وحسين علي وأحمد ياسين وعلي حصني، وجستن ميرام وبراو نوري ومهدي كامل وبشار ‏رسن وأيمن حسين ومهند علي ومحمد شوكان.‏

وتم استبعاد كل من سعد ناطق المحترف في صفوف النادي العربي، وفرانس ضياء بطرس لأسباب إدارية على حد تصريح باسم قاسم المدرب، على أن يتم استدعاؤهما بعد انتهاء منافسات البطولة، كما يغيب أيضاً نجم المنتخب العراقي همام طارق المصاب، الذي سيغيب عن المباراتين حسب تعليمات الجهاز الطبي للمنتخب، والذي أوصى بمنحه راحة لفترة عشرة أيام.

وكشف الجهاز الفني للفريق عن أنه يسعى للتتويج بلقب البطولة، وأن هناك إصراراً على تقديم أفضل ما لديهم من أداء وجهد حتى يضمنوا التتويج، لا سيما أن البطولة ستقام في أرض عراقية وسط مؤازرة جماهيرية كبيرة، فضلاً عن كونها مدرجة ضمن أيام الفيفا وتؤثر في تقدم أو تراجع المنتخب في تصنيف الشهر المقبل، لا سيما أن التصنيف الأخير شهد تقدم مركزين وأصبح في الترتيب 83 عالمياً.
وقال باسم قاسم إن إحراز اللقب سيمنح اللاعبين دفعة معنوية في الفترة المقبلة التي سيتخللها تأمين العديد من المباريات التجريبية القوية، بعد الاتفاق على البرنامج الإعدادي للنهائيات الآسيوية التي تحتضنها ملاعب الإمارات مطلع العام المقبل. الجدير بالذكر أن المنتخب العراقي وصل إلى مدينة البصرة مساء أمس، وخاض أول تدريب له على ملعب المدينة الرياضية استعداداً للبطولة.

المنتخب السوري يصل البصرة
حط منتخب سوريا -نسور قاسيون- الرحال في مدينة البصرة للمشاركة في بطولة الصداقة الدولية الودية بقيادة مدير المنتخب محمد فادي، وموفق يوسف إداري، والألماني بيرناد ستانج المدير الفني، والمدرب المساعد طارق محمد، والمدرب المساعد الألماني هارلد ارمشير، ومدرب الحراس سالم ممدوح، وحرص الجهاز الفني للمنتخب السوري على ضم أبرز اللاعبين النجوم، حيث تضم القائمة كلاً من إبراهيم عالمة وخالد حاجي عثمان وأحمد مدنية ونديم صباغ، وعمر الميداني وأحمد الصالح وجهاد باعور ومؤيد خولي، وحسين الجويد وعلاء الشبلي وعمرو جنيات وتامر حاج محمد، وزاهر الميداني وحميد ميدو وفهد يوسف وعدي جفال، وفراس الخطيب وخالد المبيض ومحمود المواس ويوسف قلفا وعمر السومة وباسل مصطفى.

ويغيب عن صفوف المنتخب السوري أكثر من لاعب مهم بسبب الإصابات، حيث غاب كل من عمر خربين وجابرييل سومي ومؤيد العجان وهادي المصري ومارديك مارديكيان وأسامة أومري. وكان في استقبال المنتخب السوري لدى وصوله للبصرة كامل زغير عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم، والذي أكد أن المنتخب السوري خاض تدريباً خفيفاً في البصرة مساء أمس بعد وصوله إلى فندق الشيراتون، مقر إقامة المنتخبات، حيث نال اللاعبون قسطاً من الراحة ثم اتجهوا للملعب في المساء.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.