الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
01:03 ص بتوقيت الدوحة

ترفع الإنتاج إلى 100 مليون طن سنوياً..

"قطر للبترول" تتعاقد مع شركة يابانية لتنفيذ توسعة حقل الشمال

الدوحة - العرب

الإثنين، 19 مارس 2018
المهندس سعد بن شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول
المهندس سعد بن شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول
أعلنت قطر للبترول اختيار شركة شيودا كوربوريشن اليابانية لتنفيذ التصاميم الهندسية الأساسية للمنشآت البرية لمشروع توسعة وزيادة إنتاج الغاز الطبيعي المسال من حقل الشمال.

وسيتم في هذه المنشآت إنتاج حوالي 23 مليون طن إضافية سنوياً من الغاز الطبيعي المسال، مما سيرفع إنتاج دولة قطر من 77 مليون إلى 100 مليون طن سنوياً، كما أعلنت قطر للبترول في شهر يوليو من العام الماضي.

وبالإضافة إلى الغاز الطبيعي المسال، ستنتج هذه المنشآت كميات كبيرة من المنتجات المصاحبة.

وأعرب المهندس سعد بن شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، عن سعادته بمنح العقد لشركة شيودا وقال "إن توقيع عقد التصاميم الهندسية الأساسية، التي ستنفذها شيودا، يشكل علامة بارزة في مشروع التوسعة، والذي يهدف للبدء بإنتاج الغاز الطبيعي المسال بنهاية عام 2023".

وأضاف المهندس الكعبي: "إنّ إضافة حوالي 23 مليون طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال سيعزز مكانة قطر للبترول كأكبر منتج ومصدّر للغاز الطبيعي المسال في العالم، وسيدعم سمعتها الدولية كمزود طاقة موثوق به ويمكن الاعتماد عليه."

وفي ختام تصريحه، قال المهندس سعد الكعبي: "إنّ التوسع في إنتاج الغاز الطبيعي المسال من حقل الشمال يعد كذلك علامة بارزة في خطة النمو الاستراتيجي لقطر للبترول ونحو تحقيق هدفها بأن تصبح واحدة من أفضل شركات النفط والغاز الوطنية في العالم. ونحن مستمرون في محادثاتنا مع شركاء محتملين في هذا المشروع الاستراتيجي من أجل تحقيق القيمة الأقصى لدولة قطر والاستغلال الأمثل لثروات البلاد الطبيعية". 

ويشمل عقد التصاميم الهندسية الأساسية تنفيذ تصاميم لإضافة ثلاثة خطوط لإنتاج الغاز الطبيعي المسال بطاقة إنتاجية تبلغ حوالي 7,8 مليون طن سنوياً لكل منها، مع الأخذ بعين الاعتبار المتطلبات الأساسية لإمكانية إضافة خط إنتاج رابع مستقبلاً.

وستستقبل المنشآت البرية حوالي 4,6 مليار قدم مكعب قياسي يومياً من الغاز من القطاع الجنوبي لحقل الشمال، الذي يعتبر أكبر حقل غاز غير مصاحب للنفط في العالم.

وسينتج عن معالجة الغاز حوالي 3000 طن يومياً من غاز الإيثان ستستخدم كلقيم في تطوير صناعة البتروكيماويات في دولة قطر، و185 ألف برميل يومياً من المكثفات، و8500 طن يومياً من غاز البترول السائل للبيع في الأسواق العالمية، إضافة إلى حوالي 12 طن يومياً من غاز الهيليوم النقي.

وقد تم تكليف قطرغاز بتنفيذ هذا المشروع الضخم نيابة عن قطر للبترول، حيث تتمتع قطرغاز بتاريخ حافل في تنفيذ المشاريع الكبرى، وبعلاقة ناجحة وطويلة الأمد مع شركة شيودا.?

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.