الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
10:54 م بتوقيت الدوحة

كلية المجتمع تعزز جهودها في مجال الشراكة المجتمعية الدولية

الدوحة- العرب

الإثنين، 19 مارس 2018
كلية المجتمع
كلية المجتمع
في إطار التزام كلية المجتمع المتواصل بنشر وتعزيز الخدمة المجتمعية في المنطقة وحول العالم، عقدت الكلية شراكة تنموية مع مدرسة ماكوندوشي الثانوية في زنجبار. وتهدف الشراكة إلى استكشاف وسائل لتطوير الممارسات التعليمية واطلاع أعضاء هيئة التدريس بالكلية على نظم التعليم في مناطق أخرى من العالم تختلف تماما عن منطقة الخليج العربي، كما تظهر مثل هذه الشراكات الدولية بين المؤسسات فهما أكبر للتحديات التي يواجهها التعليم حول العالم.

وقد قامت مجموعة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية، وفي إطار هذه الشراكة، بالعمل على مشروع خاص ضمن الخدمة المجتمعية عبر زيارتين إلى ماكوندوشي، حيث عمل أعضاء هيئة التدريس مع الموظفين والطلاب على توفير الأدوات المكتبية التي تحتاجها المدرسة وتدريس اللغة الإنجليزية ومساعدة المدرسة على طلاء قاعات الدراسة القديمة التي مر على تواجدها ما يزيد على 100 عام.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور إبراهيم النعيمي رئيس كلية المجتمع: "أشعر بالفخر لهذا المشروع الخيري والذي يعد جزءًا من التزام كلية المجتمع بالمشاركة المجتمعية ودعم جميع الأنشطة التعليمية".

من جهته، قال توماس هودجسون، مدير الشراكة بين كلية المجتمع وماكوندوشي والمحاضر في قسم اللغة الإنجليزية بالكلية: "هذه فرصة حقيقية للناس لصناعة تغيير إيجابي واستكشاف منطقة جديدة وكذلك التعرف على طرق تعليمية وإعادة تقييم مواقفهم وقيمهم الخاصة نحو التعليم وأنفسهم والعالم.

بدوره قال رئيس مركز اللغة الإنجليزية في الكلية الدكتور ميك كينج: "إن العودة إلى مدرسة ماكوندوشي الثانوية للمرة الثانية كانت مفيدة لهؤلاء الذين سافروا وأيضا لهؤلاء الذين استقبلونا في زنجبار. لقد كانت علامة على أننا في هذه الشراكة لوقت طويل". 

هذا وقد قام السيد موسى كينولي، ناظر مدرسة ماكوندوشي الثانوية، بتقديم الشكر لكلية المجتمع على تعاونها المثمر وشدد على حرصه على استكشاف وسائل جديدة لتعزيز هذه الشراكة بين المؤسستين وربما يشمل ذلك بناء فصول دراسية جديدة بما يساهم في إدراج طلاب جدد من القرية في العملية التعليمية.

ومنذ عقد الشراكة في أبريل 2017، تم جمع التبرعات بغرض الارتقاء بمستوى المباني والموارد المادية للمدرسة. وقد كللت جهود الكلية بالنجاح في جمع مبلغ كافٍ لتشييد 3 مبانٍ دراسية جديدة قام بافتتاحها رسميًا السيد إدريسا كيتوانا مصطفى، مفوض زنجبار الجنوبية، في 29 يناير الماضي.

وستواصل الكلية خلال السنوات القادمة جهودها الدؤوبة لتعزيز هذه الشراكة عبر تنظيم زيارة لطلاب الكلية ضمن برنامج التعلم عبر الخدمة المجتمعية، والتي ستمثل تجربة ملهمة لهم.










التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.