الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
11:11 م بتوقيت الدوحة

نشر الرادارات الجديدة بجميع الطرق خلال الفترة المقبلة

العميد الخرجي: حوادث سيلين لا تشكّل ظاهرة وهناك ما هو أخطر

الدوحة - العرب

الإثنين، 19 مارس 2018
العميد الخرجي: حوادث سيلين لا تشكّل ظاهرة وهناك ما هو أخطر
العميد الخرجي: حوادث سيلين لا تشكّل ظاهرة وهناك ما هو أخطر
أكد العميد محمد سعد الخرجي مدير الإدارة العامة للمرور، أن حوادث سيلين لا تشكل ظاهرة، ولكن لأنها من الحوادث المشهودة تجد أكثر الناس يتحدث عنها باعتبارها ظاهرة، لمجرد رؤية حادث واحد، موضحاً أنه بالطبع تشهد منطقة سيلين حوادث، ولكنها في الوقت الحاضر لا تشكل ظاهرة، وهناك نقاط «مناطق» أخطر من سيلين.

وأضاف الخرجي، رداً على سؤال لـ«العرب» أن العدد الكبير الذي يتواجد في سيلين يتناقل الحادث الواحد فيصبح حكاية، وأؤكد أن حوادث سيلين ليست بهذا السوء الذي تتوقعونه.

وأشار مدير عام الإدارة العامة للمرور إلى أن الاستعراضات بالسيارات والقيادة المتهورة والقيادة برعونة يجرمها القانون، ويشدد عقوبتها التي تصل إلى الحجز من يوم حتى 90 يوماً، للحد من هذه الظاهرة، ولكن الشكاوى حول هذه الظواهر قلّت كثيراً عن الأعوام السابقة، ولا نعطي مبرراً لهذه الظاهرة، وأرجع ذلك إلى ارتفاع وعي الشباب بخطورتها.

وقال الخرجي: لدينا أماكن للاستعراضات في حلبة المنطقة الصناعية وحلبة لوسيل، وهما مخصصتان لتقنين هذا الاستعراض، ونتمنى من شبابنا استخدامهما وهما أكثر أماناً.
  
ورداً على سؤال لـ «العرب» حول الرادارات الجديدة ونشرها على الطرق، قال الخرجي: بتوجيه من معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية يجري حالياً توريد الرادارات الجديدة، وخلال الفترة المقبلة سيتم نشر الرادارات الحديثة على جميع الطرق سواء الخارجية والداخلية.

وبشأن أجهزة الحجز الذكي، قال: تمت عملية البرمجة الخاصة بهذه الأجهزة، وهي وصلت بالفعل وسنبدأ في القريب العاجل تطبيق الحجز الذكي بالمنازل.

وعن سؤال حول صعوبة اختبارات القيادة، قال الخرجي: لن يكون هناك استثناءات في اختبارات القيادة أو تسهيلها، لأن مخرجات مدارس القيادة ستنتج بهذا الشكل قائدي مركبات ليس لديهم كفاءة، وهو ما يشكّل خطراً على المجتمع لأن الجميع يستخدم الطريق.

وأوضح العميد محمد سعد الخرجي، أن الإدارة العامة للمرور تدرس اختراعات النادي العلمي الخاصة بقطع الإرسال عن الهاتف أثناء قيادة المركبة، وجهاز الكشف عن الأشخاص الموجودين داخل السيارة في حال قام قائد المركبة بتأمين قفل السيارة، والتي نال عنها الجائزة الأولى خلال مشاركة خارجية بدولة الكويت الشقيقة، بهدف تطبيقها.

وأشار إلى أن هذه الأجهزة ربما تضم إلى متطلبات الفحص الفني بحيث لا تجتاز السيارة الفحص قبل التأكد من وجود هذه الأجهزة، لافتاً إلى أن الانشغال بالهاتف أثناء القيادة من السلوكيات المرورية الخاطئة التي تمثل هاجساً كبيراً في جميع دول العالم، وليس في دولة قطر فقط، إذ تتسبب في كثير من الحوادث المرورية وحوادث المشاة.

وحول الأنشطة التي تقدمها الإدارة خلال فعاليات «أسبوع المرور»، قال الخرجي، إن هناك العديد من الأنشطة والفعاليات المرورية التي تتضمن مجموعة كبيرة من الرسائل التوعوية، مشيراً إلى أن إدارة المرور تقوم بعرض برنامج مراقبة الطرق من خلال الكاميرات المتواجدة في الإدارة العامة للمرور، لاطلاع الجمهور عليها بحيث يمكنه التعرف على قواعد المرور.

وأشار إلى أن الهدف من مثل هذه المعارض هو نشر الثقافة والوعي المروري، وهي من ضمن الخطة الاستراتيجية للسلامة المرورية التي تهدف في الأساس للحد من الحوادث.

ودعا العميد الخرجي أولياء الأمور لاصطحاب أبنائهم وزيارة المعارض الموجودة في «أسبوع المرور»، مشيراً إلى وجود مجموعة من الأنشطة التوعوية والترفيهية، لافتاً إلى أن مشاركة جهات الدولة المختلفة تأتي في إطار المشاركة المجتمعية الرامية لتعزيز السلامة المرورية، ونشر هذه الثقافة.

وأكد أن مثل هذه المعارض التي تقام مع الأسابيع المرورية، تزيد الثقافة والوعي لمستخدمي الطريق وتخفف الحوادث، ونتمنى أن تؤتي ثمارها لكي يكون الطريق آمناً.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.