الإثنين 15 رمضان / 20 مايو 2019
04:32 ص بتوقيت الدوحة

خليل المهندي: أكاديمية أسباير ستكون مركزا رئيسيا للاتحاد الدولي لتدريب كرة الطاولة

الدوحة - قنا

الأحد، 18 مارس 2018
. - أكاديمية أسباير
. - أكاديمية أسباير
أكد السيد خليل أحمد المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي لكرة الطاولة، النائب الأول لرئيس الاتحادين الآسيوي والدولي للعبة، أن أكاديمية أسباير ستكون قريبا أحد مراكز التدريب العالمية والرئيسية للاتحاد الدولي لكرة الطاولة، حيث يسعى المهندي بالتنسيق مع رئيس الاتحاد الدولي لأن تصبح أكاديمية أسباير مركزا للتدريب والاحتراف العالمي للاعبين المحليين والأجانب.. مشددا على أنها ستكون الانطلاقة الفعلية للاعبي قطر نحو العالمية، والمنافسة على المستوى العالمي. 

وقال خليل المهندي في حوار مع وكالة الأنباء القطرية "قنا": "أكاديمية أسباير ستكون قريبا أحد المراكز العالمية والرئيسية للاتحاد الدولي لتدريب كرة الطاولة، وهو مشروع تتم دراسته حاليا في الاتحاد الدولي للعبة.. ومن هنا أعتقد أن هذه ستكون الانطلاقة الفعلية للاعبي قطر نحو العالمية، والمنافسة على المستوى العالمي، وهذا ليس بالشيء المستحيل والدليل اللاعب البرازيلي الواعد هوجو كالديرانو صاحب ال20 عاما والمصنف الخامس عشر عالميا، والذي خطف الأضواء في بطولة قطر الدولية الأخيرة ووصل للنهائي بعد الإطاحة بالمصنف الأول عالميا الألماني تيمو بول".

وبشأن إصدار الاتحاد الدولي للطاولة لنظام جديد خاص بالتصنيف الدولي للاعبين، قال النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة الطاولة: "أردنا أن نقوم بثورة في كرة الطاولة العالمية، والتي سبقتها العديد من التغييرات في السنوات الماضية لعل أبرزها تغيير الأشواط من 21 إلى 11، وتغيير المادة المستخدمة في صناعة الكرات، وحجمها أيضا الذي تغير من 38 مليمترا إلى 40 مليمترا".

وكشف المهندي أنه يتم حاليا دراسة القيام بقرار آخر سيكون ثوريا بكل المقاييس وهو تقليص عدد الفرق المشاركة في بطولة كأس العالم من 200 فريق تقريبا إلى 32 فريقا فقط".. موضحا أن هذه القرارات تتم دراستها وتقديمها للجمعية العمومية بالاتحاد الدولي للموافقة عليها قبل اعتمادها كما أن التصنيف السابق تم اعتماده لفترة طويلة بين 15 و20 سنة ووجب تغييره.

وفيما يتعلق بإنجازات كرة الطاولة القطرية، أكد المهندي على أن المنتخب القطري هو بطل العرب حيث توج بلقب النسخة الخامسة والعشرين من البطولة العربية للمنتخبات لكرة الطاولة التي استضافتها تونس في 2016، وفي منافسات الأندية توج نادي قطر بلقب بطولة الأندية العربية لكرة الطاولة بلبنان في نسختها الـ29 في نوفمبر الماضي، وحل نادي السد وصيفا.. مشيرا إلى أن طموحه أكبر من ذلك ويسعى إلى تكوين قاعدة كبيرة من ممارسي رياضة كرة الطاولة لتغذية المنتخبات السنية المختلفة.. معتبرا أن أبرز مشاكل تكوين الأبطال هو نقص ساعات التدريب التي لا تتعدى ساعتين في حين أنها تحتاج من 6 إلى 8 ساعات.

وحول الخطوة التي قام بها الاتحاد القطري بفتح باب الاحتراف أمام لاعبيه بالخارج قال المهندي إن الاتحاد بدأ تنفيذ الاحتراف مع لاعب المنتخب القطري محمد عبدالوهاب الذي انتقل للعب بالدوري الدنماركي.

أما عن بداية المشوار الاحترافي للاعب محمد عبدالوهاب بأوروبا، فأكد رئيس الاتحاد القطري لكرة الطاولة أن هذه التجربة سيتم تقييمها بعد سنة، ثم تعميمها، موضحا أنه تم الاتصال بإحدى الجامعات الدراسية بأمريكا والتي تتضمن كرة الطاولة كلعبة أساسية فيها ليتم إرسال اللاعبين هناك للدراسة والاحتراف في نفس الوقت.

وأشار رئيس الاتحاد القطري لكرة الطاولة إلى أن العائق الوحيد أمام الاتحاد لتكوين أبطال هو الحياة الاجتماعية والدراسة ومستقبل الطلبة.. معتبرا أنه عندما تحل هذه المشكلة سيكون لدى قطر فريق قوي ينافس في البطولات العالمية، خاصة في ظل عدم وجود عوائق كبيرة في المعسكرات والتدريبات بحكم علاقاته القوية ومنصبه في الاتحاد الدولي.

وعن المشاركة القطرية في أولمبياد طوكيو 2020، قال السيد خليل المهندي إن المنتخب القطري كان متواجدا في أولمبياد ريو 2016 بلاعب واحد "لي بينج".. معربا عن أمله في المشاركة بفريق كامل في أولمبياد طوكيو 2020.

وحول كيفية تمويل الاتحاد القطري للعبة، أوضح المهندي أن الاهتمام الأول موجه للمنتخبات القطرية ويجب ألا تتأثر من هذه الناحية.. مشيرا إلى أنه يبحث دائما مع اللجنة الأولمبية ووزارة الثقافة والرياضة في الغرض ويسعى لجلب ممولين باستمرار.

وفيما يتعلق ببطولة قطر الدولية التي اختتمت الأسبوع الماضي في الدوحة، وشهدت تطورا ملحوظا من نسختها الأولى إلى النسخة الحالية الثالثة والعشرين، أكد المهندي أنها انتقلت من بطولة مدارس إلى بطولة محترفين، حيث تزايد عدد المشاركين فيها من 11 دولة في نسخها الأولى إلى حوالي 50 دولة حاليا، وأصبح أغلب المصنفين على العالم يتهافتون للمشاركة فيها قبل غلق باب المشاركة وعلى حسابهم الخاص لأنها تمنحهم من 20 إلى 30 نقطة بحد أقصى في التصنيف العالمي.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.