الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
01:05 م بتوقيت الدوحة

في ضيافة نادي معيذر الرياضي وبمشاركة 481 لاعبا..

الهلال الأحمر القطري يختتم بطولته الرياضية السنوية الثانية

294

الدوحة- العرب

الأحد، 18 مارس 2018
. - تكريم الفريق الفائز بمسابقة كرة القدم
. - تكريم الفريق الفائز بمسابقة كرة القدم
اختتم الهلال الأحمر القطري أمس السبت فعاليات البطولة الرياضية الثانية التي نظمها قطاع الشؤون الطبية تحت شعار "بالحماس والمثابرة الكل فائز"، والتي استمرت منافساتها على مدار شهر كامل في الضيافة الكريمة لنادي معيذر الرياضي.

شهد اليوم النهائي للبطولة حضور كوكبة من كبار مسؤولي الهلال الأحمر القطري، وعلى رأسهم سعادة الدكتور محمد بن غانم العلي المعاضيد رئيس مجلس الإدارة، وكذلك سعادة السيد علي بن حسن الحمادي الأمين العام، والدكتور عبد السلام القحطاني عضو مجلس الإدارة والمدير العام لقطاع الشؤون الطبية، والدكتور خالد عبد الهادي رئيس اللجنة الطبية الاستشارية، والدكتور حسان اليافي المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الطبية، وعدد كبير من مسؤولي وموظفي الهلال الأحمر القطري، كما حرصت الإدارة العليا لنادي معيذر الرياضي على حضور ختام البطولة وعلى رأسها سعادة السيد صالح العجي رئيس مجلس الإدارة، والدكتور محمود المحمود أمين السر العام.

وخلال حفل الختام، ألقى د. المعاضيد كلمة قال فيها: "يشرفني التواجد هنا بينكم لتوزيع جوائز بطولة الهلال الأحمر القطري الرياضية الثانية، والتي تفوقت على بطولة العام الماضي بمراحل، ونحن بحمد الله نتطور يوما بعد يوم، سواء من حيث عدد اللاعبين المشاركين أم من حيث مستوى المنافسة. لذا فنحن كمجلس إدارة حريصون على دعم هذا النشاط المتميز الذي يجمعنا معا كما يجمعنا العمل الإنساني بأهدافه السامية".

وأضاف: "حينما انضممت إلى أسرة الهلال الأحمر القطري قبل 18 عاما، كان عدد العاملين بالمؤسسة لا يتجاوز 250 موظفا، واليوم نحن نفتخر بوجود قرابة 2,500 موظف بالهلال الأحمر القطري داخل قطر وخارجها. وفيما يتعلق بالمراكز الطبية، التي يتولى الهلال الأحمر القطري تشغيلها بتمويل وإشراف من وزارة الصحة العامة، فهي تقدم خدماتها لأكثر من 800 ألف مراجع سنويا، إلى جانب 220 ألف مراجع بوحدات القومسيون الطبي. أما على الصعيد الدولي، فقد وصلت خدماتنا خلال عام 2017 إلى أكثر من 7 ملايين مستفيد في مختلف البلدان المحتاجة من العالم".

وختم بقوله: "إن الهلال الأحمر القطري ينتقل بخطى ثابتة من مرحلة إلى أخرى، ولم يكن هذا ليتحقق بدون كوادرنا ومنتسبينا. ومن خلال تجربتي في المجال الطبي طوال 30 عاما زرت خلالها منشآت صحية في جميع أنحاء العالم، يمكنني القول بأن مراكز الهلال الأحمر القطري الصحية تعتبر من أفضل المنشآت الطبية التي رأيتها".

بعد ذلك توجه د. القحطاني بالشكر إلى جميع المشاركين والقائمين على تنظيم هذه الدورة الرياضية على ما شهدته من تطور ملحوظ، مضيفا أن هذا دليل على ارتفاع مستوى التعاون والألفة والمحبة بين موظفي الهلال الأحمر القطري، انطلاقا من كون الرياضة أخلاقا تسمو داخل الملعب وفي أروقة العمل أيضا. كذلك أعرب عن شكره للسادة مسؤولي نادي معيذر الرياضي على استضافتهم الكريمة لتلك البطولة وحرصهم على حضور مراسم تتويج الفرق واللاعبين الفائزين في مختلف اللعبات.

وأوضح د. القحطاني أن عدد المشاركين في بطولة العام الماضي كان يبلغ 244 مشاركا، قبل أن يرتفع العدد هذا العام ليصل إلى 481 مشاركا، بنسبة زيادة 100%، مما يدل على أن الاهتمام بالصحة والرياضة هو أحد القيم التي يؤمن بها الهلال الأحمر القطري. وشهدت البطولة مشاركة 12 فريق كرة قدم، و8 فرق كريكيت، و6 فرق كرة سلة، و64 لاعبا للكرم، و28 لاعبا للشطرنج، و16 لاعب تنس طاولة.

وكشف عن وجود نية لتمديد البطولة بحيث تستمر فعالياتها على مدار العام بدلا من شهر واحد، مما يؤدي إلى زيادة المشاركة وتحويلها إلى جزء من الأنشطة الثقافية والرياضية للمراكز الطبية، بالإضافة إلى التواصل مستقبلا مع المؤسسات الأخرى العاملة في القطاع الطبي بالدولة من أجل تكوين فرق من موظفيها وكوادرها الطبية للمشاركة في هذه الدورة الرياضية، التي تنمي لدى الشباب حب الرياضة والتنافس على أرقى وأعلى المستويات.
















التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.