الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
05:42 ص بتوقيت الدوحة

يعقد نهاية الشهر الحالي

حضور قطري كبير بمؤتمر إدارة المواد الأولية في عُمان

الدوحة - العرب

السبت، 17 مارس 2018
حضور قطري كبير بمؤتمر إدارة المواد الأولية في عُمان
حضور قطري كبير بمؤتمر إدارة المواد الأولية في عُمان
حظي مؤتمر إدارة المواد الأولية، والذي سيُعقد بمدينة مسقط في سلطنة عمان خلال الفترة من 28-29 مارس الحالي، باهتمام كبير من الشركات والجهات القطرية ذات الصلة بموضوع المؤتمر، والذي يتعلق بإنتاج وتصدير المواد الأولية الخاصة بالإنشاءات إلى دولة قطر، حيث أعلنت شركة البوابة للمواد الأولية -وهي واحدة من كبرى الشركات العاملة في هذا المجال- عن رعايتها البلاتينية للمؤتمر، فيما أعلنت الشركة القطرية للمحاجر ومواد البناء عن رعايتها الفضية، كما تشارك شركات أخرى في المعرض المصاحب، والذي يتضمن عينات وملصقات عن إنتاج وتصدير المواد الأولية.
«البوابة» شركة قطرية مملوكة بالكامل لمستثمرين قطريين، أُسست عام 2015 للمساهمة في توفير المواد الأولية لدولة قطر، وفازت العام الماضي بعقد لتوريد مادة الجابرو لشركة قطر للمواد الأولية، وهي الشركة الحكومية المسؤولة عن تأمين المخزون الاستراتيجي لدولة قطر من مواد الجابرو والحجر الجيري والرمل.
لدى شركة البوابة استثمارات كبيرة في سلطنة عمان لإنتاج مادة الجابرو وتصديرها لدولة قطر. يقول المدير العام للشركة، السيد آلان محمد: «بدأنا في توسيع استثماراتنا بسلطنة عمان بعد أن تم التحول في إنتاج هذه المادة من إمارتي الفجيرة ورأس الخيمة العام الماضي»، مشيراً إلى أن رعاية الشركة البلاتينية لهذا المؤتمر تأتي في إطار تشجيع الجانبين القطري والعماني، لتسهيل دخول الاستثمارات القطرية من القطاع الخاص إلى السلطنة، والتي تزخر بإمكانيات وافرة في مجال المواد الأولية. وقال إن الشركة، وبعد أن فازت بأول عقد رئيسي مع دولة قطر لتوريد الجابرو، تسعى الآن إلى تطوير كفاءة التوريد، للتسريع بإكمال النهضة العمرانية للدولة استعداداً للأحداث الرياضية المقبلة، ولتحقيق رؤية دولة قطر 2030.
المحاجر ومواد البناء
أما الشركة القطرية للمحاجر ومواد البناء، فقد أسست باعتبارها شركة مساهمة خاصة بموجب التوجيهات الكريمة لسعادة الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء الأسبق، وبقرار من وزير الاقتصاد والتجارة الأسبق سعادة الشيخ محمد بن أحمد بن جاسم آل ثاني، بهدف توفير مادة الجابرو بما يتناسب ومتطلبات قطاع البناء في الدولة، عبر إعداد خطط مستقبلية لزيادة الاستيراد، في ظل الطفرة العمرانية الشاملة التي تعيشها دولة قطر حالياً وإيجابيتها المستقبلية على اقتصاد الدولة.
يقول السيد حمد الهتمي -المدير العام- إن الشركة اتجهت مؤخراً للاستثمار في سلطنة عمان لتوفير مادة الجابرو، كما أنها متعاقدة مع بعض الشركات في السلطنة لإنتاج وتوريد الجابرو إلى دولة قطر. وأضاف: «إدارة الشركة تقوم حالياً بتطوير وتحديث العمل داخل الشركة لتحسين وتطوير الأداء بشكل جذري دائم ومستمر، بهدف ترسيخ وجودها بوصفها حجر الزاوية في بناء الوطن والمحافظة على استقرار أسعار مادة الجابرو ذات الأهمية القصوى في تنفيذ الطفرة العمرانية التي تشهدها دولة قطر في الوقت الحاضر».
وحول أهمية مؤتمر إدارة المواد الأولية والذي سيُعقد في سلطنة عمان، صرّح السيد الهتمي قائلاً: «أهمية هذا المؤتمر تنبع من ضرورة وضع سياسات مدروسة تقوم على أسس علمية متجددة، من شأنها تفعيل عمليات إنتاج وتصدير المواد الأولية عبر الموانئ الموجودة في سلطنة عمان ودولة قطر، وزيادة عدد المنافذ البحرية اللازمة لاستكمال عملية الاستيراد المطلوبة لتوفير المادة لجميع الشركات العاملة في الدولة».
شراكة
من جهته، صرّح السيد بابكر عثمان -الشريك الإداري في مركز حوكمة، الجهة المنظمة للمؤتمر- إلى أن هذا المؤتمر وجد اهتماماً كبيراً من هيئات وجهات حكومية وخاصة في كل من دولة قطر وسلطنة عمان. وأشار إلى أن يومي المؤتمر سيشهدان حواراً بنّاء يشارك فيه مسؤولون من الدولتين، لتذليل كل الصعاب والتحديات، من أجل تدفق الاستثمارات القطرية إلى السلطنة، في مقابل تدفق مواد الإنشاءات إلى دولة قطر تحقيقاً لأهداف الدولتين.
وأضاف: «في سلطنة عمان، جرى تسجيل ممثلين من شركات لا يقل عددها عن 50 شركة تعمل في مجال إنتاج وتصدير المواد الأولية». وأشار إلى أن ذلك جاء نتيجة دعوة الهيئة العامة للتعدين -وهي الراعي الرسمي للحدث- جميع الشركات العمانية العاملة في المجال إلى حضور هذه الفعالية، كما أن المؤتمر وجد أيضاً اهتماماً من الجهات السياسية في السلطنة، والتي وجهت غرفة تجارة عمان لدعوة رجال الأعمال إلى حضوره.
يُشار إلى أن المؤتمر ينظمه مركز حوكمة، بشراكة استراتيجية مع شركة قطر للمواد الأولية، وبدعم من منظمة الخليج للاستشارات الصناعية (جويك).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.