الجمعة 04 رجب / 28 فبراير 2020
07:38 ص بتوقيت الدوحة

من 15 مدرسة ابتدائية بأنحاء الدولة..

1250 تلميذا يشاركون في فعاليات أسبوع قطر للمال 2018

الدوحة - قنا

الأربعاء، 14 مارس 2018
. - فعاليات أسبوع قطر للمال 2018
. - فعاليات أسبوع قطر للمال 2018
شهدت فعاليات أسبوع قطر للمال 2018، التي تستغرق أسبوعا وتعقد تحت شعار "المسائل المالية لها قيمتها"، مشاركة أكثر من 1250 طفلا من المدارس الابتدائية، من 15 مدرسة من مختلف أنحاء الدولة، حيث شاركوا في مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى غرس قيمة المال في أذهانهم، وتعزيز أهمية الادخار للمستقبل وإنفاق المال بمسؤولية.

وشهدت أيضا فعاليات أسبوع قطر للمال، التي بدأت يوم الأحد الماضي وتستمر حتى يوم الجمعة المقبل، مشاركة مجموعة من الهيئات والشركات القطرية، من بينها هيئة مركز قطر للمال، وبورصة قطر، وبنك قطر الوطني، ومؤسسة إنجاز قطر، ومركز بداية، وجامعة قطر.

وتندرج فعاليات أسبوع قطر للمال 2018 التي نظمت في عدد من المدارس بالدولة برعاية من هيئة مركز قطر للمال والسفارة الهولندية بالدولة، ضمن أسبوع المال العالمي، وهو حملة سنوية حول العالم للتوعية بأهمية التعليم المالي من خلال إشراك الأطفال والشباب في مبادرات للتعلم واكتساب العادات النافعة منذ سن مبكرة، وتشارك 137 دولة في هذا الحدث الذي يعقد خلال شهر مارس من كل عام وتستمر فعالياته لمدة أسبوع.

ويهدف أسبوع المال العالمي إلى التعريف بأهمية الحقوق المالية، وخاصة بالنسبة للأطفال والشباب، ففي عالم اليوم يحصل أقل من 1% من أطفال العالم على التعليم المالي والانخراط في الأمور المالية، كما يعيش مليار طفل في حالة فقر، وتتسبب الأمية المالية في معاناة الكثير من الشباب من الديون، ما يؤدي إلى آثار سلبية على نموهم ورفاههم.

وأكد السيد يوسف محمد الجيدة الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال، أن الأطفال والشباب هم صناع التغيير في المستقبل، ومن خلال هذه المبادرة يؤكد مركز قطر للمال باعتباره الشريك الرئيسي لأسبوع قطر للمال 2018، بذله قصارى الجهد لتمكين الأطفال والشباب من تطوير المهارات المناسبة التي يحتاجونها لاتخاذ قرارات مالية ذكية طوال حياتهم.

وشدد على أن مركز قطر للمال، يؤمن بأهمية التعليم، والتدريب وبناء المهارات باعتبارها الركائز الأساسية اللازمة لإنشاء مجتمع المعرفة، القادر على المساهمة بشكل إيجابي في دعم نمو وتنوع الاقتصاد القطري، كما أنه يحرص على المشاركة في مختلف الفعاليات والمبادرات، ضمن جهوده لتزويد الشباب بالأدوات اللازمة للالتحاق بالقوى العاملة، وتحقيق الازدهار، والمساهمة في تأهيل قادة المستقبل، بما يخدم ركيزتي التنمية البشرية، والتنمية الاجتماعية لرؤية قطر الوطنية 2030.

من جانبه، شدد السيد راشد بن علي المنصوري الرئيس التنفيذي لبورصة قطر، على الدور الحيوي الذي تؤديه البورصة في إطار النهوض بالاقتصاد الوطني، لافتا إلى أنها تستثمر موارد كبيرة لتوفير التعليم، والتدريب على فهم السوق لمجموعة واسعة من الجمهور.

وأعرب عن الفخر لاسيما بشأن البرامج التي تقدمها البورصة في المدارس ومؤسسات التعليم العالي، والتي تساعد على إمداد طلاب هذه الجهات بالمعلومات الأساسية حول كيفية عمل أسواق الأسهم، والتعرف على فوائد الاستثمار المدروس، بما يخدم تزويد الشباب القطري بالمعرفة التي تسهم في تطوير مهاراتهم اللازمة لاتخاذ قرارات مالية ذكية طيلة حياتهم.

وأشادت سعادة السيدة بهية تهذيب لي، سفيرة مملكة هولندا المعتمدة لدى الدولة، برغبة الأطفال وحماسهم للتعلم حول الأمور المالية، وكيفية إنفاق المال بحكمة، مؤكدة أن الوقت مناسب دائما لأن يكتسب الأطفال وصغار السن المهارات المالية التي سيحتاجونها لرسم مسار حياتهم، وتعزيز رفاههم في المستقبل.

وقد أعرب السيد شان لي مدير مشروع أسبوع قطر للمال، عن امتنانه للتمكن من الوصول إلى هذه المرحلة في دولة قطر، مشيرا إلى أن الفعاليات بدأت بمشاركة مدرسة واحدة فقط، ولكن بالتعاون مع الشركاء الجدد والمتطوعين تم التمكن من تطوير المشروع ليشمل 15 مدرسة، معربا عن أمله في أن تشارك جميع المدارس الابتدائية في هذه الفعالية العام المقبل.

وتعكس رعاية ومشاركة بنك قطر الوطني (QNB) في فعاليات أسبوع قطر للمال، حرص البنك على دعم مختلف المبادرات الهادفة لرفع مستوى الوعي لدى الأطفال والشباب في قطر حول أهمية التعليم المالي والشمول المالي ومبادئ الإدارة المالية الجيدة وحثهم على اكتساب العادات الذكية منذ سن مبكرة وتطوير مهاراتهم الأساسية لإدارة الأموال في المستقبل وتعزيز مفاهيم الابتكار والقيادة لديهم في قطاع ريادة الأعمال.

وشارك البنك في تقديم عدد من الجلسات التفاعلية وورشات العمل المتنوعة داخل الفصول المدرسية، وذلك بهدف تطوير المهارات الأساسية للأطفال في مجال إدارة الأموال والتخطيط المناسب لضمان مستقبل مالي مستقر.

وضمت فعاليات أسبوع قطر للمال مجموعة من المتطوعين من مختلف فئات المجتمع، من بينهم متخصصون ماليون من مؤسسات دولية، وشركات محلية وطلاب في المرحلة الثانوية، ليشاركوا طيلة الأسبوع في تعليم الأطفال دروسا تفاعلية جذابة حول الإدارة المالية الصحيحة، فضلا عن إتاحة الفرصة للأطفال المشاركين للقيام بزيارة ميدانية إلى بورصة قطر.

وتم إطلاق أسبوع المال قبل ثماني سنوات من قبل الملكة ماكسيما، ملكة هولندا. ومنذ ذلك الحين، تطورت هذه المبادرة لتصبح مبادرة عالمية تشمل أكثر من 130 بلدا، ويشارك فيها ما يزيد عن 7 ملايين طفل كل عام.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.