السبت 05 رجب / 29 فبراير 2020
12:10 م بتوقيت الدوحة

ما هو تأثير نقص فيتامين "د" على أجسامنا؟

العرب - متابعات

الأحد، 11 مارس 2018
. - فيتامين د
. - فيتامين د
الفيتامينات هي عناصر غذائية أساسية لجسم الإنسان، وهي عبارة عن مركبات عضوية توجد طبيعيا في الأغذية ويحتاجها الجسم بكميات بسيطة للقيام بوظائفه الطبيعية، ويعتبر فيتامين د أحد الفيتامينات الذائبة في الدهن، ويختلف عن غيره من الفيتامينات بإمكانية تصنيعه في الجسم عن طريق التعرض المتوسط لأشعة الشمس.

ويمكن لنقص فيتامين د أن يتسبب في ترقق العظام أو هشاشتها أو تشوهها، وذلك عندما ينخفض مستوى فيتامين د في الجسم انخفاضًا حادًا.

كما أن فيتامين د يؤدي دورًا هامًا في مقاومة الأنسولين وارتفاع ضغط الدم ووظيفة الجهاز المناعي، وكذلك في مدى ارتباطه بأمراض القلب والسرطان، ولكن لا يزال هذا الأمر قيد البحث.

وبالرغم من أن كمية فيتامين د التي يحصل عليها البالغون من النظام الغذائي أقل عادة مما يوصى به، فإن التعرض للشمس يمكن أن يعوض الفرق. ولا يمثل نقصه قلقًا لمعظم البالغين. 

ومع ذلك، قد يعاني بعض الأشخاص، خاصة من يعانون من السمنة وأصحاب البشرة الداكنة والأكبر من 65 عامًا، من نقص مستويات فيتامين د بسبب أنظمتهم الغذائية أو قلة تعرّضهم للشمس أو عوامل أخرى.

وتبلغ الكميات الغذائية الموصى بها (RDA) للبالغين 600 وحدة دولية (IU) من فيتامين د يوميًا، وتبلغ تلك الكمية 800 وحدة دولية يوميًا لمن تجاوزوا سن 70 عامًا. ولبلوغ ذلك المستوى، اختر الأطعمة الغنية بفيتامين د.

على سبيل المثال، اختر الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل اللبن والزبادي والأسماك الدهنية، مثل السلمون والسلمون المرقط والتونة والهلبوت، وبرغم ذلك، لا تفرط في استخدامه، فلم يظهر أن الارتفاع الشديد في مستوياته فوائد أكبر، وفي الحقيقة، يرتبط الإفراط في فيتامين د بمشكلات صحية أخرى.

فإذا كنت تشك فيما إذا كنت تحصل على كمية كافية من فيتامين د أم لا، فتحدث إلى طبيبك بخصوص نظامك الغذائي وما إذا كانت ستفيدك مكملات الفيتامينات أم لا.



المصدر: موقع صحتك




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.