الجمعة 24 ربيع الأول / 22 نوفمبر 2019
10:09 م بتوقيت الدوحة

الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية من داخل جامعة قطر:

المشاريع الصغيرة والمتوسطة ركيزة الاقتصاد المتنوع

الدوحة - العرب

الجمعة، 09 مارس 2018
المشاريع الصغيرة والمتوسطة ركيزة الاقتصاد المتنوع
المشاريع الصغيرة والمتوسطة ركيزة الاقتصاد المتنوع
استضافت الحلقة الأخيرة من فعالية «قهوة مع خريج» بجامعة قطر، سعادة السيد عبدالعزيز آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية، حيث تحدث سعادته أمام عدد كبير من طلاب الجامعة وموظفيها عن مسيرته التعليمية والحياتية.
حضر اللقاء الدكتور خالد الخاطر نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية، وعميد كلية الهندسة الدكتور خليفة بن ناصر آل خليفة، والدكتور نايف بن نهار العميد المساعد للبحث العلمي والدراسات العليا بكلية الشريعة، والدكتور بدر الإسماعيل رئيس قسم الإدارة والتسويق بكلية الإدارة والاقتصاد، والسيد محمد المهندي مدير إدارة التواصل والشراكات، بالإضافة إلى عدد من أعضاء هيئة التدريس بجامعة قطر.
وأكد سعادة السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة -الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية- أن جامعة قطر محطة انطلاق مهمة في حياته العلمية والمهنية، حيث استطاع -من خلال دراسته للماجستير في جامعة قطر- التعرف على أشخاص في الدولة لا تزال الصلة مرتبطة بهم، كما تعرف على أساتذة أجلاء وزملاء كرام يفخر بالتواصل معهم.
وقال آل خليفة إن البنك يعمل على العديد من برامج للتدريب بالتعاون مع جامعة قطر ممثلة في كلية الإدارة والاقتصاد من خلال مركز ريادة الأعمال.
وفي معرض رده على سؤال حول ما تعنيه جامعة قطر بالنسبة له، قال: إن جامعة قطر هي الجامعة الوطنية التي تُعد طلابها لمتغيرات القرن الحادي والعشرين، وتسلحهم بكل ما يلزمهم من أدوات العلم والمعرفة الحديثة، وتؤهلهم لخوض الحياة العملية والمهنية بكفاءة واقتدار.
لقد حرصت جامعة قطر على تزويدنا بالفكر والثقافة العصرية، فضلاً عن المهارات القيادية والمنهجية، بما يؤهلنا للمساهمة في النهوض بدولة قطر، وصناعة قصة نجاحها وتقدمها، لكي تتبوأ مكانتها التي تليق بها على مستوى المنطقة والعالم.
وحث آل خليفة طلبة جامعة قطر على البحث عن التأثير في مجتمعهم وأمتهم، وليس الرضى بالحصول على مجرد وظيفة، لأن التأثير في المجتمع هو الأهم والأصعب.
وتحدث الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية عن جوانب مختلفة تتعلق بمجال التجارة والصيرفة، مؤكداً أن الشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة تعتبر الركيزة الرئيسية في بناء اقتصاد متنوع مبني على المعرفة، فهي عمود أي اقتصاد، والجهات الأولى للتصدير، كما أنها تساعد على تنويع الاقتصاد بما يحقق التنمية المستدامة التي نصت عليها رؤية قطر الوطنية 2030. وتقوم الشركات الصغيرة والمتوسطة بدور حيوي في تشكيل الاقتصاد الرقمي، ولرواد الأعمال دور في تطوير الاقتصاد، وبناء القدرات التنموية للبلاد.
وفي نهاية الحديث، أجاب سعادة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية على أسئلة الحضور، كما تلقى درع جامعة قطر الذي سلمه له الدكتور خالد بن ناصر الخاطر نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية، بحضور عميد كلية الهندسة، وعدد من المسؤولين بجامعة قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.