الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
05:20 ص بتوقيت الدوحة

دخل المستشفى لتلقي العلاج فأجريت له جراحة في المخ بالخطأ

د.ب.أ

الجمعة، 02 مارس 2018
دخل المستشفى لتلقي العلاج فأجريت له جراحة في المخ بالخطأ- صورة تعبيرية
دخل المستشفى لتلقي العلاج فأجريت له جراحة في المخ بالخطأ- صورة تعبيرية
أوقفت السلطات الصحية في كينيا أربعة من هيئة العاملين بأحد المستشفيات عن العمل بعدما أجريت جراحة في المخ لمريض بالخطأ.

وكان قد تم إدخال رجل لم يعلن عن اسمه ليتلقى فقط تمريضا وعلاجا لتورم في الرأس إلى غرفة العمليات يوم 19 فبراير الماضي وخضع بالخطأ لجراحة في المخ كانت مقررة لمريض آخر.

وذكر مستشفى كينياتا الوطني في نيروبي في بيان صدر أمس الخميس أن جراحة فتح الرأس كانت مخصصة لمريض مصاب بجلطة لكن اختلاط بطاقات التعريف نتج عنه تبادل للمرضى.

وجاء في بيان المستشفى أن “في غرفة العمليات، كان المريض مشوشا … وغير قادر على التواصل بشكل متماسك”.

واستطرد البيان أن “عملية فتح الرأس جرت … من جانب زملائنا، لكنهم لاحظوا خلال الجراحة أن المخ يبدو طبيعيا”. وحينئذ، أغلق فريق المستشفى الرأس وأعادوا المريض إلى غرفته.

ومن بين هؤلاء الموقوفين، أخصائي جراحة المخ والأعصاب وممرضة الغرفة وطبيب التخدير وممرضة بغرفة العمليات.

وقالت مديرة المستشفى ليلي كوروس إن “المستشفى تأسف بشدة لهذه الواقعة وقامت بكل ما تستطيع القيام به من أجل ضمان سلامة المريض ورعايته”.

كان مستشفى كينياتا الوطني قد تصدر العناوين الرئيسية في الماضي جراء سوء معاملة مرضاه. وأمرت حكومة كينيا بإجراء تحقيق في وقت سابق من هذا العام في تقارير تفيد بتعرض العديد من السيدات حديثي الزواج للاغتصاب في المستشفى.

وكان طفل رضيع قد سرق من المستشفى الشهر الماضي وتم العثور عليه بعد ذلك بساعات في حي فقير في العاصمة نيروبي.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.