الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
11:10 م بتوقيت الدوحة

زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا تواجه حكما بالسجن

197

وكالات

الخميس، 01 مارس 2018
مارين لوبان
مارين لوبان
أمر قاض فرنسي الخميس بفتح تحقيق جنائي بشأن نشر زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا مارين لوبان محتوى على "تويتر" ينطوي على عنف في 2015.

وخضعت السياسية البارزة لتحقيق تم على إثره توجيه تهم بشأن ثلاث صور مؤذية للمشاعر عن تنفيذ تنظيم الدولة عمليات إعدام من بينها قطع رأس الصحافي الأميركي جيمس فولي.

وكانت لوبان قد حذفت الصور في وقت لاحق بعد تعرضها لانتقادات شديدة، وقالت إنها لم تكن تعرف هوية الضحية فولي.

وتواجه لوبان في حالة وصول التحقيق إلى مرحلة المحاكمة، السجن لمدة ثلاثة أعوام وغرامة مالية بـ90 ألف دولار.

وجاء القرار القضائي بتوسيع نطاق التحقيق قبل أيام من المؤتمر السنوي للجبهة الوطنية الذي من المتوقع أن تشرح خلاله لوبان خطتها لإعادة بناء الحزب بعد الهزيمة الساحقة التي منيت بها على يد الرئيس إيمانويل ماكرون خلال انتخابات الربيع الماضي.

وكانت لوبان قد كانت شجبت مرحلة سابقة من هذا التحقيق، ووصفتها بأنها ”تدخل سياسي".

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.