الأحد 15 شعبان / 21 أبريل 2019
05:47 ص بتوقيت الدوحة

تفاصيل الخطط الأولية لنطاقات التردد الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس

الدوحة- العرب

الثلاثاء، 27 فبراير 2018
تفاصيل الخطط الأولية لنطاقات التردد الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس
تفاصيل الخطط الأولية لنطاقات التردد الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس
نشرت هيئة تنظيم الاتصالات على موقعها الإلكتروني تفاصيل الخطط الأولية المعتمدة لنطاقات التردد الخاصة بتكنولوجيا الجيل الخامس لخدمة الاتصالات المتنقلة.

وكانت الهيئة قد أعلنت الشهر الماضي جاهزية نطاقات التردد 700 ميجاهرتز و 3500 ميجاهرتز فضلاً عن النطاق 26 جيجاهرتز لاستخدامات تكنولوجيا الجيل الخامس لتتيح المجال لمقدمي خدمات الاتصالات البدء بالتجارب الأولية الرسمية للشبكات ما قبل القياسية وصولاً إلى نشر الشبكات القياسية وتقديم الخدمات التجارية للمستهلكين أواخر هذا العام وبداية العام القادم 2019.

وتشير تفاصيل الخطط الأولية إلى أن نطاق التردد 700 ميجاهرتز سيتم توزيعه لاستيعاب متطلبات مقدمي الخدمة، فضلاً عن المتطلبات الخاصة بتطبيقات حماية الجمهور والإغاثة والكوارث. وستعمد الهيئة إلى طرح استشارة عامة فيما يتعلق بمدى الترددات الذي سيتم توزيعه للتطبيقات الخاصة بتكنولوجيا إنترنت الأشياء وآلة إلى آلة وذلك لكلا النطاق العريض أو النطاق الضيق في نطاق التردد 700 ميجاهرتز.

أما نطاق التردد 3500 ميجاهرتز، فسيتم توزيع مدى الترددات 3400 – 3600 ميجاهرتز بصورة مبدئية على مقدمي خدمات الاتصالات بواقع حامل موجة بعرض 100 ميجاهرتز لكل مقدم خدمة. وستأخذ الهيئة في عين الاعتبار مدى الترددات 3600 – 3800 ميجاهرتز لتوزيعه مستقبلاً بناء على التوجهات الإقليمية التي ما تزال طور التنسيق.

أما فيما يتعلق بنطاق التردد 26 جيجاهرتز، فستقوم الهيئة بتوزيع مدى التردد 26.5 – 27.5 جيجاهرتز بواقع حامل موجة بعرض 400 ميجاهرتز لكل مقدم خدمة؛ على أن تقوم الهيئة في العام 2019 بإخلاء جزء آخر من النطاق بحيث يصبح مدى التردد 25.5 – 27.5 جيجاهرتز متاحاً لتوزيع حاملي موجة لكل مقدم خدمة بعرض 800 ميجاهرتز. وستعمل الهيئة على أن يكون كامل نطاق التردد 24.5 – 27.5 جيجاهرتز متاح في أوائل عام 2021 بحيث يحصل كل مقدم خدمة على 1 جيجاهرتز عرض نطاق في نطاق التردد 26 جيجاهرتز.  

وتعزز هذه الخطط دور الهيئة في تسريع عجلة ادخال التكنولوجيا المتقدمة والمبتكرة إلى دولة قطر بهدف تلبية حاجات المستهلكين مما يعود بالنفع على تطور سوق وقطاع الاتصالات، وبالتالي تعزيز التنمية الوطنية والاجتماعية والاقتصادية المستدامة في الدولة.

 وسيشهد العالم نقلة نوعية في معايير الاتصالات المتنقلة بوجود تكنولوجيا شبكات الجيل الخامس؛ حيث ستصل ذروة سرعة الاتصال بالإنترنت إلى 1 جيجابيت بالثانية على الأقل.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.