الأحد 23 ذو الحجة / 25 أغسطس 2019
09:01 م بتوقيت الدوحة

حقوق الإنسان تندد بـ"تراخي" المجتمع الدولي في حل الأزمة السورية

وكالات

الإثنين، 26 فبراير 2018
حقوق الإنسان تندد بـ"تراخي" المجتمع الدولي في حل الأزمة السورية
حقوق الإنسان تندد بـ"تراخي" المجتمع الدولي في حل الأزمة السورية
نددت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بـ "تراخي" المجتمع الدولي في التدخل لحل عديد الأزمات التي يشهدها العالم وأسفرت عن سقوط آلاف الضحايا من المدنيين، وتسببت في تردي الحياة الكريمة للسكان، لاسيما الأزمة السورية.
واستنكر السيد زيد رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، في كلمه له اليوم في مقر الأمم المتحدة بجنيف، عدم التحرك الدولي حيال النزاعات في سوريا والكونغو الديمقراطية وبوروندي واليمن وميانمار، متهما الأسرة الدولية بـ "التراخي والتقاعس" في التعاطي مع هذه الأزمات.
وقال إن هذه النزاعات "أصبحت مثل بعض المسالخ للبشر في العصر الحديث"، محملا الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن مسؤولية استمرار "هذا القدر من المعاناة، نتيجة استخدامها لقرار حق النقض الفيتو لعرقلة أي عمل موحد يمكن أن يخفف معاناة السكان".
كما لفت إلى أن فرنسا وبريطانيا لا تستخدمان كثيرا الفيتو، داعيا الصين وروسيا والولايات المتحدة إلى الحذو حذوهما "والتوقف عن الاستخدام المؤذي لهذا الحق".
وكانت المفوضية السامية لحقوق الانسان قد لفتت في تقريرها السنوي لعام 2017 أنها سجلت تصاعدا في عدد الأزمات العالمية التي أسفرت عن سقوط آلاف الضحايا لاسيما في العراق وسوريا واليمن وميانمار والكونغو الديمقراطية ومالي وكولومبيا، وعدد من المناطق الأخرى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.