السبت 14 شعبان / 20 أبريل 2019
09:49 م بتوقيت الدوحة

مدربو الأندية يرفعون شعار التحدي في الجولة الـ18 من دوري نجوم QNB

الدوحة - قنا

الخميس، 22 فبراير 2018
. - اليوم الإعلامي لفرق دوري نجوم QNB
. - اليوم الإعلامي لفرق دوري نجوم QNB
انعقدت اليوم المؤتمرات الصحفية لمباريات الجولة الثامنة عشرة للدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB)، والتي رفع خلالها المدربون شعار الفوز ولابديل غيره.

وكانت البداية بالمؤتمر الصحفي لمباراة العربي والخريطيات، حيث أكد الكرواتي لوكا بوناسيتش مدرب العربي أن شعار الفريق في الوقت الحالي هو "يكون أو لا يكون" مع وصولنا الى المحطات الاخيرة من الدوري.

وقال لوكا ، إن الجولات الخمس الأخيرة بمثابة نهائيات كؤوس لا بديل فيها عن الفوز.. مضيفا :" لا شك أن الأمر صعب للغاية سواء لي كمدرب وكجهاز فني أو للاعبين بشكل عام، خاصة وأن الفريق في آخر جولتين حقق نتائج غير مرضية".

وطالب المدرب لاعبيه بضرورة التركيز في مباراة الخريطيات وكل المباريات القادمة رغم صعوبتها، وقال :" لابد من التركيز في لقاء الخريطيات وأثق أن اللاعبين قادرون على تحقيق الانتصار".

وأوضح أن العربي لا يوجد أي حل أمامه في مباراة الخريطيات والمباريات القادمة سوى الانتصار والحصول على كل النقاط.

وتابع مدرب العربي :" نعمل على تحسين النتائج في ظل تقارب النقاط بين الفرق التي تقع في آخر الترتيب، وعلينا أن نلعب كرة جيدة خاصة أنه على الرغم من ظروفنا الصعبة، فإن مصيرنا ما زال بأيدينا وفارق النقاط يمنحنا فرصة للتعويض".

وعن فريق الخريطيات، قال لوكا :" هو فريق مثل العربي يصارع من أجل البقاء، وانا احترم الخريطيات وكل المنافسين، وهو فريق جيد ولديه دفاع قوي لكن لابديل عن حصد النقاط".

في المقابل، أكد ياسر السباعي مدرب فريق الخريطيات أن الجميع يعرف جيدا أن المباراة مع العربي في الأسبوع الثامن عشر تمثل طوق نجاة سواء لنا أو للعربي، حيث نعيش معا في موقع متأخر بجدول الترتيب ونعاني من الخطر، ونتمنى أن نخرج من هذه المباراة بالنقاط الثلاث والخروج من الضغط الكبير الذي يعيشه الفريق.

وقال السباعي في المؤتمر الصحفي:" العربي لديه لاعبون جيدون والمواجهة معه ستكون قوية وصعبة، ولا شك ان العربي ناد كبير ونحن وضعنا صعب ولا بديل عن الفوز، وسنلعب من أجل ذلك".

وأضاف:" نحتاج في الفترة المقبلة الى التركيز في كل المباريات، ونتمنى أن تبتعد عنا الاصابات، كما نحتاج الى التوفيق في اللمسة الاخيرة أثناء المواجهات".

وحول حظوظ البقاء في الدوري ، قال السباعي :" اثق 100% من البقاء وعدم الهبوط، وانا والجميع في النادي متفائلون، خاصة وكرة القدم دائما هي سباق الامتار الاخيرة، وهناك اكثر من 3 فرق تعاني من شبح الهبوط والفريق الذي يملك الاصرار والعزيمة سيكون قادرا على البقاء".

وعن صعوبة المباريات المتبقية، قال :" سنواجه السد والدحيل في المواجهات القادمة، وبكل تأكيد هي مواجهات صعبة لكننا تعودنا على المفاجآت، ونتمنى تحقيق المفاجأة، كما أتمنى ايضا ان يأتي السد والدحيل وقد حسم أي منهما اللقب قبل مواجهتنا معهما".

وحول مصيره بنهاية المشوار، قال السباعي:" لا أفكر في مستقبلي مع النادي والفريق، وقد أتيت من أجل مهمة محددة وأتمنى النجاح فيها وبعدها سيكون لكل حادث حديث".

وفي المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة أم صلال والسيلية، أكد المغربي طلال القرقوري مدرب فريق أم صلال أن مباراة السيلية في الأسبوع الثامن عشر للدوري مهمة للفريقين، حيث نبحث عن الانتصار، والسيلية فريق يستحق الاحترام ولديه لاعبون على أعلى مستوى.

وقال القرقوري إن عدم التركيز كان من اهم اسباب الخسارة أمام الدحيل الجولة الماضية، والدحيل من اقوى الفرق بالدوري ويستطيع فرض سيطرته على أي مباراة بنسبة 80% .

وأضاف:" عملنا على العلاج النفسي للاعبين بعد الخسارة امام الدحيل بجانب العمل الفني والتكتيكي والخططي، وعملنا على تفادي الاخطاء ونسيان الهزيمة وهو ما حدث بالفعل".

واشار الى أن تساوي قوة الفريقين يجعل التركيز والانضباط من اهم الاسلحة التي يمتلكها الفريق لتحقيق الانتصار.

في المقابل، أكد التونسي أمين فريخة مساعد مدرب فريق السيلية على أهمية المباراة مع أم صلال في الأسبوع الثامن عشر لسببين هامين أولهما اننا فقدنا نقطتين الجولة الماضية بالتعادل مع الريان، ثانيهما هو ان ام صلال منافس مباشر معنا على المربع الذهبي وهو ما يجعل المباراة مهمة.

وقال " درسنا فريق ام صلال بشكل جيد من جميع النواحي ونقاط القوة والضعف وسنعمل على اللعب بنفس الروح التي واجهنا بها الريان الجولة الماضية وانتزعنا فيها تعادلا مستحقا".

وعن مواجهة المغربي طلال القرقوري مدرب ام صلال والتونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية، قال امين فريخة:" المباراة ستكون بين لاعبين وفريقين وليس بين مدربين وكل فريق يحاول الفوز بالمباراة، ونحن نأمل الفوز من أجل البقاء والابتعاد عن المنافسين".

وحول اللعب على التعادل الذي يكفي فريقه للبقاء في المربع، قال مساعد مدرب السيلية:" هناك فرق اخرى تطاردنا وفارق النقاط بيننا وبينها ضئيل مثل ام صلال والغرافة، وبالتالي فأفضل نتيجة لنا امام ام صلال هي الحصول على الانتصار والنقاط الثلاث".

وفي المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة المرخية مع الغرافة، أكد التونسي عادل السليمي مدرب فريق المرخية أن مباراة الغرافة في الأسبوع الثامن عشر للدوري وكل المباريات المتبقية صعبة لا بد أن نقدم فيها كل ما نملك من مستوى وامكانيات.

وقال السليمي إن الغرافة يعيش حالة جيدة خاصة بعد ان تم تدعيم صفوفه في الانتقالات الشتوية.
وأضاف مدرب المرخية :" رغم كل ذلك نثق في أنفسنا وقدراتنا، وسنحاول أن نقدم افضل ما لدينا، كون هذه المباراة وهذه الجولة قد تكون حاسمة".

وأشار الى ان الضغوط امر طبيعي في كرة القدم لكل اللاعبين والفرق، واللاعب عليه ان يحول هذا الضغط الى امر ايجابي خاصة ونحن نعيش وضعية صعبة.

وعن أبرز ما يعانيه في هذه المرحلة، قال:" ضيق الوقت اهم مشكلة تواجهنا، ونحن نحتاج للوقت لتصحيح الامور على المستوى التكتيكي وعلى مستوى تحفيز اللاعبين، الى جانب معاناتنا ايضا من بعض الغيابات".

وحول الارهاق والاجهاد الذي يعاني منه الغرافة بسبب انشغاله بالمشوار الآسيوي، قال السليمي :" لا اعتقد ان الغرافة سيعاني من الارهاق والاجهاد لأنه لعب منذ 4 ايام مع تراكتور الايراني، واي فريق يحتاج الى 72 ساعة فقط للاستشفاء".

وعن عدم تحقيق الانتصارات رغم الاداء الجيد الذي يقدمه الفريق، قال مدرب المرخية :" هذا الامر يعني أن هناك مشكلة، وهي عدم استغلالنا الفرص أمام المرمى، وقد تقدمنا على الخور الجولة الماضية، وللآسف هدف تعادل المنافس جاء بالخطأ بقدم أحد لاعبينا".

في المقابل، أكد التركي بولنت مدرب فريق الغرافة، أن فريقه يعيش مرحلة صعبة بسبب ارتباطه بمشواره الآسيوي والمحلي، لكنه حقق الفوز في المباراة الاخيرة بدوري ابطال آسيا على فريق تراكتور الايراني.

وقال بولنت ،في المؤتمر الصحفي:" طموحنا هو الوصول الى المربع الذهبي وهو ما يحتم علينا الفوز في كل المباريات القادمة، وأنا سعيد بسبب ارتفاع تركيز اللاعبين والروح المعنوية".

وأضاف " مباراة المرخية صعبة وطموحنا الفوز والانتصار والحصول على النقاط الثلاث، ونسعى ايضا للانتصار في كل المباريات المتبقية لتحقيق أهدافنا".

وتابع مدرب الغرافة :" نملك في الفريق لاعبين مميزين مثل شنايدر وتارمي، ولكن لكل مباراة ظروفها وتشكيلها المناسب".

وعن قدرة فريقه على حسم المباراة بمجهود قليل من أجل المشوار الآسيوي، قال بولنت:" هناك بعض التغييرات التي سأقوم بإجرائها حتى لا يتعرض اللاعبون للضغط والارهاق بسبب دوري أبطال آسيا، ولذلك فإن الغرافة سيعتمد بنسبة 70% على التشكيل الذي خاض به مباراة تراكتور الإيراني".

وفي المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة نادي قطر مع الريان، أكد عبدالله مبارك مدرب نادي قطر أن المواجهة مع الريان في الأسبوع الثامن عشر لدوري نجوم QNB ستكون صعبة، والفريق سيكون رغم كل ذلك في قمة العطاء.

وقال المبارك إن نادي قطر جاهز من جميع النواحي الفنية والبدنية والمعنوية على عكس الريان الذي ربما يعاني بدنيا.

وأضاف:" تركيزي على فريقي وليس على الريان ومهمتي اعداد الفريق واللاعبين للمواجهة القوية".
وأكد أن الريان ربما تأثر بدنيا بمشواره الآسيوي لكنه يظل فريقا كبيرا وقادرا على العودة، وهو يحتاج للانتصار من أجل الوصول إلى مركز أفضل.

واشار الى ان التغييرات التي طرأت على الفريق ساهمت في تحسين نتائجه، وقال: منظومة العمل متكاملة من ادارة النادي والجهاز الفني والاداري والجهاز الطبي، اضافة الى تغيير طريقة اللعب.

وأوضح أن الفريق لم يضمن البقاء بنسبة 100% ولكنه في وضع افضل، وربما يكون طموحنا تحقيق مركز أفضل من خلال تحقيق الانتصارات في المباريات المقبلة.

في المقابل، أعرب الدانماركي مايكل لاودروب مدرب فريق الريان، عن سعادته بالعودة للدوحة بنتيجة ايجابية من الامارات بالتعادل مع العين في الجولة الثانية لدوري أبطال آسيا.

وقال لاودروب في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم قبل مواجهة نادي قطر في الأسبوع الثامن عشر لدوري نجوم QNB:" نعود من جديد للدوري المحلي ولمواجهة فريق قطر والتي ستكون هامة وقوية".

وتابع:" لم يتبق سوى خمس جولات في الدوري، وبالطبع لن نتمكن من الفوز بالدوري، ولكن في نفس الوقت نحن بعيدون عن صاحبي المركزين الرابع والخامس بما يكفي، وهذا لا يعني أننا سنتراجع او نتساهل ولكن سنعمل بكل جد واجتهاد لمواصلة الاداء بشكل جيد".

وواصل:" الفريق قدم اداء جيد على المستوى الاسيوي، وايضاً قدم مستويات جيدة على المستوى المحلي وكنا قريبين من الفوز على السيلية لولا اهدار ركلة الجزاء، رغم ان الريان خاض هذه المباراة بفريق مختلف تماما عن الفريق الذي واجه فريق العين".

وأضاف مدرب الريان:" هناك فارق في المستوى بين الدوري المحلي والاسيوي وهو أمر موجود في دول أخرى، لكن هناك أيضا فرقا قوية مثل السد والدحيل اللذين نلعب معهما وهو ما يسهم في رفع مستوانا".

وحول فقدان الفريق حظوظ المنافسة على لقب دوري نجوم QNB، قال المدرب لاودروب:" لا يوجد أمل للريان حتي لو فزنا في المباريات الخمس المتبقية، لأنني لا اعتقد ان الدحيل سيخسر مبارياته القادمة، ولا ننسى ان السد ايضا منافس قوي على اللقب، واعتقد ان لقاء السد والدحيل في الجولة التاسعة عشرة هو الذي سيحسم اللقب".

وفي المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الدحيل والخور، شدد برونو اوليفيرا، مساعد مدرب الدحيل، على جاهزية فريقه لمواجهة الخور بالجولة الثامنة عشرة للدوري.

وقال أوليفيرا إن فريقه يستعد للمباراة والتي يعتبرها مثل المباريات الاخرى، مشيرا إلى أن الدحيل يتعامل مع البطولة مباراة تلو الاخرى، موضحا ان مواجهة الخور لن تكون استثناء.

واضاف " حرصنا على الاستعداد للمباراة بكل قوة من أجل تحقيق الفوز الذي نتطلع اليه، خاصة ان الهدف الذي نسعى إليه في الوقت الحالي هو المحافظة على صدارتنا، ونحن نحترم فريق الخور ولاعبيه، والمباراة مهمة لنا لذلك سنتعامل معها بكل قوة من اجل حصد نقاطها والمحافظة على قمتنا".

وأكد مساعد مدرب الدحيل على أن لاعبي فريقه خرجوا من أجواء دوري أبطال آسيا بعد الفوز الاخير الذي تحقق بالجولة الثانية للبطولة، وقال إن الدحيل يمتلك خبرة كبيرة في الوقت الحالي تجعله يعرف كيف يتعامل مع المباريات سواء محلياً او قارياً، وهو ما اتضح من خلال الفوز على ام صلال بالجولة الماضية بعد الفوز على فريق ذوب اهن الايراني في الجولة الاولى لدوري الابطال.

وقال اوليفيرا إن الجهاز الفني يحرص على منح الفرص للاعبين الشباب،.. مشيرا الى ان الخور فريق جيد ويمتلك لاعبين من اصحاب المستوى المتميز مثل البرازيلي ماديسون.

في المقابل، أكد ناصيف البياوي، مدرب الخور، جاهزية فريقه لمواجهة الدحيل بالجولة الثامنة عشرة بالدوري.

وقال في المؤتمر الصحفي، ان فريقه سيواجه الدحيل المتصدر من اجل الدفاع عن حظوظه في اللقاء والعمل على تحقيق نتيجة ايجابية.

واشاد البياوي بالدحيل ولاعبيه وجهازه الفني،.. مؤكدا أنه يمتلك لاعبين ومدرب على مستوى عالي، واوضح ان لاعبي فريقه سيبذلون قصارى جهدهم من اجل تحقيق نتيجة ايجابية في المباراة، مبينا ان المرحلة المقبلة من عمر بطولة الدوري لاتتحمل التفريط في اي نقاط.

واضاف مدب الخور :" سنخوض مواجهة الدحيل بكل قوتنا وسنعمل على تحقيق نتيجة ايجابية، وسنحاول الدفاع عن حظوظنا وتحقيق النتيجة التي نتطلع اليها، مشددا على ثقته الكبيرة في اللاعبين وقدرتهم على تحقيق نتيجة جيدة".

وشدد البياوي على أن الجميع بالفريق في الوقت الحالي على قلب رجل واحد من أجل تحسين مركز الفريق بجدول الترتيب واحتلال المكانة اللائقة بالخور.

واوضح ان فريقه لن يدخل المباراة وهو مهزوم، وقال إنه سيلعب من أجل تحقيق الفوز على الرغم من اعترافه بصعوبة مهمة فريقه.

وأشار إلى انه سيعمل على ايقاف مصادر القوة بالدحيل مع استغلال نقاط ضعفه،.. موضحا ان فريقه بحاجة الى استغلال الفرص التي تتاح له حتى يتمكن من تسجيل الاهداف للهروب من المركز المتأخر الذي يحتله في الوقت الحالي.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.