الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
01:09 ص بتوقيت الدوحة

ملتقى الأعمال القطري البوسني يستعرض مجالات التعاون المشترك

قنا

الثلاثاء، 20 فبراير 2018
ملتقى الأعمال القطري - البوسني يستعرض مجالات التعاون المشترك في البلدين
ملتقى الأعمال القطري - البوسني يستعرض مجالات التعاون المشترك في البلدين
انطلقت هنا اليوم، فعاليات ملتقى الأعمال القطري - البوسني، حيث تم مناقشة مجالات التعاون المشترك والفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين بحضور دولة السيد دينيس زفيزديك رئيس وزراء جمهورية البوسنة والهرسك، إلى جانب لفيف من رجال الأعمال القطريين ونظرائهم البوسنيين.
وأشاد دولة السيد دينيس زفيزديك ،خلال كلمة له اليوم ضمن الملتقى، بالجهود التي بذلتها دولة قطر في دعم بلاده خلال السنوات الماضية، ولفت إلى وجود أسس مشتركة من شأنها أن تعزز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة قطر والبوسنة والهرسك، من بينها اتفاقيات التعاون الاقتصادي والتجاري، وتشجيع الاستثمارات، ومنع الازدواج الضريبي بين البلدين.
وأضاف أن زيارته الحالية لدولة قطر ومباحثاته مع القيادات والمسؤولين بها تهدف إلى وضع أسس وآليات تساعد على جذب مزيد من الاستثمارات القطرية إلى البوسنة والهرسك وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين والذي قال إنه لا يتجاوز عدة ملايين من الدولارات .. معربا عن تطلعه إلى زيادته ليصل إلى مستويات أكبر خلال السنوات القادمة.
وأشار إلى أن أربع اتفاقيات تم توقيعها قبل أيام بين البلدين من شأنها أن تفتح آفاقا للتعاون في مجالات التعليم وصناعة الأدوية والتجارة والاستيراد والتصدير، إضافة إلى توأمة مدينتي الدوحة وسراييفو مما سيكون له دور كبير في نمو السياحة بين البلدين.
ودعا دولة السيد دينيس زفيزديك ، رجال الأعمال القطريين للاستثمار في بلاده، والاستفادة مما توفره من فرص استثمارية واعدة، مبينا أن استغلال تلك الفرص من شأنه أن يدفع العلاقات القائمة بين الدولتين إلى آفاق أرحب في مجال التجارة والاقتصاد.
من جانبه، عبر المهندس علي عبداللطيف المسند عضو مجلس إدارة غرفة قطر، عن استعداد رجال الأعمال القطريين للاستثمار في البوسنة لما تمتلكه من مقومات عديدة تجعل منها وجهة استثمارية رائدة وجاذبة لاهتمام المستثمرين، خصوصا في قطاعات الزراعة والمواد الغذائية والطاقة المتجددة والسياحة والمصارف وغيرها من القطاعات الأخرى، وذلك في ضوء وجود العديد من الاستثمارات القطرية الناجحة في البوسنة والهرسك.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.