الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
05:39 م بتوقيت الدوحة

«هيئة مراقبة الحرمين»: لعب «البلوت» بالمسجد الحرام فشل جديد للسعودية

وكالات

الثلاثاء، 20 فبراير 2018
«هيئة مراقبة الحرمين»: لعب «البلوت» بالمسجد الحرام فشل جديد للسعودية
«هيئة مراقبة الحرمين»: لعب «البلوت» بالمسجد الحرام فشل جديد للسعودية
راقبت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين، قرار السلطات السعودية السماح بلعب «البلوت» في السعودية، والذي يؤدي بطبيعة الحال إلى لعب «البلوت» في جميع أماكن العبادة الإسلامية في السعودية. وأعلن المستشار في الديوان الملكي السعودي، ورئيس الهيئة العامة للرياضة، تركي بن عبد المحسن آل الشيخ، في وقت سابق، عن تنظيم بطولة المملكة للعبة «البلوت» على كأس هيئة الرياضة، خلال الفترة المقبلة، بجوائز مالية ضخمة على مستوى اللعبة.
قالت الهيئة، في بيان لها أمس الاثنين، إنها رصدت انتشار صورة لبعض النساء وهن يلعبن «البلوت» في ساحات الحرم المكي، والذي يعتبر انتهاكاً صارخاً لحرمة الأماكن المقدسة في السعودية، ودليلاً واضحاً على فشل الإدارة السعودية الحالية في مراقبة وإدارة الأماكن الإسلامية المقدسة.
وأكدت الهيئة أن مثل هذا القرار الخطير، وغير محسوب العواقب، يؤدي إلى انتشار هذه الألعاب في أماكن العبادة الإسلامية في السعودية، التي تلهي المسلمين عن ممارسة عباداتهم، وتفقد العبادات معانيها السامية والروحانية.
وطالبت الهيئة الدولية بإشراك الحكومات والمؤسسات الإسلامية في إدارة الأماكن المقدسة في السعودية، بعد ثبوت فشل وتقصير الإدارة السعودية الحالية في إدارة المشاعر.
وتقول الهيئة إن عمقها تمثله كل الدول الإسلامية، وأنها تحرص على ضمان عدم إضرار السعودية بالأماكن المقدسة، سواء تعلّق الأمر بالإدارة غير الكفؤة، أو أي نوع من الإدارة المبنية على سياسات مرتبطة بأفراد أو أشخاص متنفذين.
الرد السعودي
وفي هذا الصدد، قالت مصادر مسؤولة إن السعوديات اللاتي لعبن «البلوت» (الكوتشينة) داخل باحات الحرم في مكة المكرمة، استجبن لنصائح القسم النسائي برئاسة شؤون الحرمين (المكي والمدني).
وانتشرت صورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لنساء أثناء لعبهن «سيكونس» في ساحات الحرم، ما أثار ردود فعل غاضبة لقدسية المسجد الحرام، حسبما ذكرت صحيفة عكاظ السعودية أمس الاثنين.
وأشارت مصادر في رئاسة شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي إلى أنه في أثناء الوردية الثالثة بإدارة الساحات، الجمعة الماضية (قرابة الساعة 20:00 تغ) لاحظ أحد المراقبين، قيام عدد من النساء بلعب «سيكونس» في الساحة الغربية، مقابل سلّم 91، بجوار باب الملك عبدالعزيز.
ونقلت «عكاظ» عن مصادر في رئاسة الحرمين (لم تسمها) قولها: «إن البعض من المتربصين يريدون عمل «شوشرة/ بلبلة» من خلال تصوير مثل هذه اللقطات، وتشويه العمل الدؤوب الذي يقوم به العاملون في المسجد، لأغراض في أنفسهم».
وأفادت الصحيفة السعودية أن المراقب أبلغ القسم النسائي في شؤون الحرم، لمتابعة الموقف، حتى تمت مناصحة النساء، وأنهين اللعب، وغادرن المكان.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.