الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
01:30 ص بتوقيت الدوحة

وزير الثقافة والرياضة يكرم المخترعين القطريين المتوجين في معرض الكويت

232

قنا

الإثنين، 19 فبراير 2018
وزير الثقافة والرياضة يكرم المخترعين القطريين المتوجين في معرض الكويت
وزير الثقافة والرياضة يكرم المخترعين القطريين المتوجين في معرض الكويت
كرم سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، الوفد القطري المشارك بالمعرض الدولي العاشر للاختراعات في الشرق الأوسط والذي اختتم فعالياته بدولة الكويت مؤخرا، وحصد خلاله الوفد القطري 7 ميداليات (ذهبيتين وفضيتين و3 برونزيات)، وذلك وسط منافسة 130 مخترعا يمثلون 39 دولة عربية وأجنبية.
وجاء التكريم في إطار دعم وزارة الثقافة والرياضة للابتكارات العلمية وتشجيع الإبداعات الشبابية، وخلق فضاءات للمخترعين الشباب، تحقيقا لرؤية الوزارة (نحو مجتمع واع بوجدان أصيل وجسم سليم)، والتي تنطلق من رؤية قطر الوطنية 2030.
كما يأتي في إطار حرص الوزارة على رعاية المخترعين الشباب، وإشراكهم بالمحافل الدولية لتحقيق التنافس وتنمية الخبرات، على نحو النجاح الكبير الذي حققه الوفد القطري في دولة الكويت أخيرا.
وثمن سعادة وزير الثقافة والرياضة ،خلال حفل التكريم، النتائج المشرفة التي حققها الوفد القطري، والمستوى الذي ظهر عليه، ما يجعله فخرا للشباب القطري. وحثهم على بذل المزيد من العطاء لخدمة دولة قطر، وتحقيق نهضتها.
بدوره، نوه الوفد القطري المشارك بالمعرض، بالدعم الذي يلقاه النادي العلمي القطري من قبل وزارة الثقافة والرياضة والاهتمام بأنشطته المختلفة. وأعرب أعضاء الوفد عن سعادتهم البالغة بتمثيلهم دولة قطر في هذا المحفل الدولي الهام، وبما حققوه من نتائج تضاف إلى رصيد الشباب القطري على صعيد الابتكارات العلمية، ما يجعلهم رافدا من روافد نهضة دولة قطر، وتحقيق تطورها العلمي.
وقال المبتكر محمد الجفيري، الفائز بالميدالية الذهبية، إنه حصد هذه الجائزة عن اختراعه (روبوت تفاعلي لتعليم الأطفال الصم)، "وهو الابتكار الأول من نوعه على مستوى العالم، وما كان لنا أن نحقق مثل هذا الإنجاز، لولا الدعم الذي نلمسه دائما من وطننا الغالي، والذي يستحق منا الكثير، لذلك فإن ما نقدمه له هو أقل القليل".
وحصد الجفيري أيضا المركز الاول بجائزة مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدعم الابتكار والاختراع عن ذات الابتكار، وهو عبارة عن روبوت تفاعلي يوفر تعليمات مبتكرة لتعلم لغة الإشارة عند الأطفال الصم في مرحلة هامة من مراحل نموهم.
أما المبتكرة سارة الباكر فقالت إنها شاركت بالمعرض لأول مرة، وحصدت خلاله الميدالية البرونزية عن مشروعها "المنقذ الفوري"، وهو عبارة عن جهاز لحماية الأطفال من الاختناق داخل المركبات، وهو مصمم لحماية الأطفال من الاختناق داخل السيارات عن طريق مستشعر حراري يرصد أي حركة داخل السيارة بعد إطفاء المحرك بحيث يرسل تنبيها للسائق وفي نفس الوقت يقوم بتفادي الاختناق تلقائيا عن طريق فتح النوافذ وإعطاء إنذار صوتي.
وبدورها، أكدت المبتكرة مريم الشافعي أن ابتكارها عبارة عن جهاز مستقبل ومرسل في آن تمت برمجته بحيث يفيد بإحداثيات الطلبة والباصات وإشعارهم في كل وقت مع تسجيل البيانات الرئيسية في إدارة المدرسة وبذلك يساهم في توفير الوقت والجهد والأمان.
وأعربت المبتكرتان عن سعادتهما بتمثيل دولة قطر خلال المعرض ضمن وفد النادي العلمي القطري، وقالتا إن النتيجة المبهرة التي حققها الوفد القطري بالمعرض ستكون حافزا لهما لتحقيق المزيد من الابتكارات ، بما يسهم في تحقيق النهضة العلمية لدولة قطر.
وقد فاز بالميدالية الذهبية المبتكر راشد المهندي عن مشروعه "السيب" وهو مشروع مصمم لمراقبة الحالة الصحية للعاملين مع مواقعهم في العمل.
وفاز بالميدالية الفضية كل من المبتكرين خالد الأنصاري وجاسم الخنجي. وفيما كان الأنصاري مشروعه (قاعدة الخطاف القابلة للطي)، فإن الخنجي مشروعه عبارة (كرسي الصلاة المساعد متعدد الأغراض).
وقد حصد المبتكر يوسف القاحومي الميدالية البرونزية عن ابتكاره (منظم مواقف ذوي الاحتياجات الخاصة).
ويعتبر المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط، ثاني أكبر معرض للاختراعات عالميا بعد معرض جنيف الدولي والأول على مستوى الشرق الأوسط وفق أحدث التصنيفات العالمية للمعارض العلمية، وهو ما يعزز من الاستحقاق الدولي للوفد القطري، وما حققه من نتائج.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.