الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
03:02 ص بتوقيت الدوحة

"حمد الطبية" تواجه مخاطر تعرض الأطفال لحوادث المرور

قنا

الأحد، 18 فبراير 2018
"حمد الطبية" تكثف جهودها للتقليل من مخاطر تعرض الأطفال للإصابات والوفاة في حوادث المرور
"حمد الطبية" تكثف جهودها للتقليل من مخاطر تعرض الأطفال للإصابات والوفاة في حوادث المرور
أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن تكثيف جهودها للتقليل من مخاطر تعرض الأطفال للإصابة أو الوفاة في الحوادث المرورية وذلك من خلال توعية وتثقيف الجمهور حول الطرق الصحيحة لتركيب واستخدام مقاعد السلامة للأطفال في السيارات في ظل ما تم نشره من دراسات عالمية تشير إلى أن ما يزيد عن 75% من مقاعد السلامة للأطفال في السيارات يتم تركيبها أو استخدامها بطريقة خاطئة . 
وأطلق مركز حمد الدولي للتدريب التابع لمؤسسة حمد الطبية منذ سنوات حملة /كلنا/ للصحة والسلامة حيث ينفذ عدد من خبراء وفنيي الحملة دورات تدريبية توعوية موجهة لكافة شرائح المجتمع يتم من خلالها تقديم النصح والمشورة حول الاختيار والتركيب الصحيح لمقاعد سلامة الأطفال في السيارات.
كما قامت حملة /كلنا/ بوضع وتنفيذ برنامج لتأهيل وترخيص فنيي سلامة ركاب السيارات حيث يقوم خبراء مختصون بتدريب المشاركين في هذا البرنامج حول التركيب والاستخدام الصحيح لمقاعد ووسائل السلامة في السيارات، حيث بلغ عدد الحاصلين على هذا الترخيص 120 فنيا حتى الآن.
وقال الدكتور خالد عبدالنور سيف الدين رئيس حملة /كلنا/ ومدير مركز حمد الدولي للتدريب في تصريح صحفي اليوم إنه على الرغم من أن بعض أولياء الأمور يستخدمون مقاعد الأطفال في سياراتهم إلا أن الكثير منهم لا يقومون بتركيب واستخدام هذه المقاعد بصورة صحيحة وهم بحاجة للمساعدة بهذا الخصوص ولذلك يقوم الفنيون العاملون في الحملة بتنفيذ عروض تقديمية لإرشاد أولياء الأمور حول التركيب الصحيح لهذه المقاعد كما يقومون بتدريب أولياء الأمور عمليا حول كيفية تركيبها واستخدامها.
وأوضح الدكتور خالد عبدالنور أن إصابات الحوادث المرورية من أهم مسببات الوفاة والإصابات الخطيرة بين كافة الفئات العمرية في دولة قطر خاصة في أوساط صغار السن حيث يتعرض نحو 200 شخص، بمن فيهم الأطفال، للوفاة كل عام بسبب الحوادث المرورية في حين يتعرض حوالي 800 شخص لإصابات بالغة تستدعي دخولهم المستشفى لتلقي العلاج الطبي والجراحي من جراء هذه الحوادث.
وأشار إلى أن مركز الإصابات والحوادث وخدمة الإسعاف ومركز الطوارئ في مؤسسة حمد الطبية يقومون بمعالجة مئات الأطفال الذين يصابون في حوادث مرورية وتكون إصاباتهم في الغالب ناجمة عن عدم استخدام مقاعد السلامة أو عدم تثبيتهم بصورة صحيحة في المقاعد المخصصة لهم في السيارات، مبينا أنه على الرغم من أن معظم المصابين في هذه الحوادث ينجون من الموت إلا أن بعضهم لا يتعافون تماما من إصاباتهم ويضطرون للتعايش مع عاهات مستديمة بقية حياتهم.
يشار إلى أن برنامج تأهيل وترخيص فنيي سلامة ركاب السيارات عبارة عن دورة تدريبية مدتها 4 أيام تجمع بين المعلومات النظرية والنشاطات العملية حول تركيب واستخدام واختبار مقاعد سلامة الأطفال في السيارات، ويتطلب الحصول على الترخيص اجتياز ثلاث مجموعات من الاختبارات الكتابية والتطبيقات العملية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.