الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
03:43 ص بتوقيت الدوحة

«القطرية للسرطان» تضم سفراء فخريين جدد

الدوحة- العرب

السبت، 17 فبراير 2018
. - خلال تتويج الإعلامي حمد مجيغير
. - خلال تتويج الإعلامي حمد مجيغير
منحت الجمعية القطرية للسرطان لقب السفير الفخري لثلاث شخصيات رائدة في مجال العمل الخيري والاجتماعي تقديراً لإسهاماتهم وجهودهم في هذا المجال وهم د. محمد أسامة الحمصي استشاري ورئيس قسم أمراض الدم والأورام بمؤسسة حمد الطبية، والإعلامي حمد سالم مجيغير، وغانم المفتاح. 

بدوره رحب الدكتور درع الدوسري – مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة بالجمعية بانضمامهم لسفراء الجمعية الفخريين معتبراَ انضمامهم مكسب للجمعية التي هي بحاجة لجهود أبناء الوطن المخلصين الذين يساهموا دائماً في رفعة هذا البلد وتنمية كل من يعيش على أرضه، متقدماً بالشكر الجزيل لهم على إبداء استعدادهم لدعم الجمعية ومساهمتهم في خدمة المجتمع المحلي.

هذا وقد قدم الدوسري خلال اللقاء شرحاً عن عمل الجمعية وخططها وكيفية دعمها للمرضى وأسرهم وكذلك الناجين، كما قام بشرح بعض الخطط المستقبلية والمشروعات القريبة والمتوسطة والطويلة الأجل التي تعكف الجمعية على تطبيقها وتحدث كذلك عن الحملات التي تطلقها الجمعية والشراكات المجتمعية مع مختلف مؤسسات الدولة والعديد من الموضوعات ذات الصلة.

من جهتهم رحب السفراء الجدد بانضمامهم للجمعية متمنيين أن يكونوا أعضاء فاعلين وأن يساهموا في تحقيق رؤيتها ورسالتها بما يعود بالنفع على الفرد والمجتمع بأكمله، حيث قال د. محمد أسامة الحمصي ولفتت أن تكليفه بدور السفارة الفخرية للجمعية هو فخر له وأن هذا اللقب يضع على عاتقه مسؤوليات عدة تجعله جديراً به، متمنياً أن يكون عنصر فاعل في مساندة الجمعية على القيام بدورها على الوجه الأكمل لاسيما في ظل زيادة أعداد المصابين بالمرض والجهود المبذولة في هذا الصدد والتي تحتاج لمزيد من التكاتف.

بدوره شكر  الإعلامي حمد سالم مجيغير الجمعية القطرية للسرطان على الثقة الكبيرة التي اعطوها إياه من خلال تتويجه كسفير فخري للجمعية وانضمامه لهذه الكوكبة من السفراء الفخريين للجمعية التي تسعى جاهدة إلى دعم وتعزيز هذا العمل النبيل والهادف لخدمة المجتمع بشكل عام والمتعايشين مع السرطان خاصة ، معرباً عن سعادته بهذا التكليف الذي سيسعى من خلاله إلى تقديم كافة سبل الدعم التي تحتاجها الجمعية  قدر استطاعته ، لاسيما وأن مرض السرطان لازال بحاجة لمزيد من نشر الوعي حوله وذلك في ظل اعداد المصابين به في العالم بشكل عام .

وقال مجيغير " من منطلق إيماني العميق بأهمية مواقع التواصل الاجتماعي وضرورة تسخيرها لخدمة الهدف التوعوي ، سيتم العمل بشكل كبير على نشر رسالة الجمعية والمساهمة في رفع الوعي به من خلال حساباتي على مواقع التواصل الاجتماعي إلى جانب نقل الرسالة لكل المحيطين بي والتي منً الله علي بمعرفة الكثيرين من الناس وتواصلي معهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي " .

على نفس الصعيد أعرب غانم المفتاح عن فخره واعتزازه بتتويجه سفير فخري للجمعية، قائلاً " سأبذل كل ما بوسعي للمساهمة في نشر الرسالة النبيلة للجمعية على كافة الأصعدة وذلك من خلال تواجدي في كافة البيئات والتجمعات فضلاً عن دعم رؤية الجمعية ونشر رسالتها في حساباتي الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المفتاح إن وفاة جدته بمرض السرطان كان دافعاً قوياً له على الانضمام للسفراء الفخريين للجمعية وأن يكون عضو فاعل في الجمعية وعلى قدر المسؤولية نحو المساهمة في نشر الصور الإيجابية حول المرض الذي بحاجة لمزيد من رفع الوعي المجتمعي به، متوجهاَ بالشكر الجزيل لمسؤولي الجمعية على هذه الثقة.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.