الإثنين 22 رمضان / 27 مايو 2019
07:58 ص بتوقيت الدوحة

دليلك كي تكون

دليلك كي تكون
دليلك كي تكون
هناك أشياء قيّمة أكثر من الجمال والمال والجاه والسلطة والشهرة بالنسبة للإنسان.. أثمن منها كلها مجتمعة هو اكتشاف النفس.. هو أن تكون، وأن تكون أنت. نعم قد يقود النجاح في الحصول على المال أو الشهرة أو أياً كان للعثور على النفس؛ ولكن ذلك يحدث فقط إن كان عبر رحلة طويلة قطعها الشخص للوصول إلى هدفه، وإن لم يكن هدفه اكتشاف نفسه.
أما لو اشتهر الإنسان فجأة أو ورث ماله أو ربحه بطريق اليانصيب، فإنه سيبقى يتساءل: من أنا؟ ماذا أريد؟ إلى ماذا أريد الوصول؟ إلخ من الأسئلة التي تكون عندما لا يكون الإنسان نفسه.
هذه المقالة للتائهين، للعابرين في الحياة دونما هدف أو معرفة لأنفسهم.
هذه المقالة دليلك عزيزي القارئ الضائع، كي تكون.. كي تعرف خيوط نفسك وأنسجتها.. كي تقطع ما تريد وتبقي على ما تريد.
أول وأهم أمر عليك فعله هو التأمل.. تأمل في نفسك، حلل مشاعرك وأحاسيسك تجاه نفسك، ومن حولك، ومن يبعد عنك، وحول المواقف التي تواجهك.
واقرأ كثيراً فيما يعجبك وفيما تكره، فقد تكتشف بأن ما كنت تعتقد بأنك تكرهه، في الحقيقة يعجبك؛ لكنك لم تفهمه أو لم تعرف حقيقته أو أن كرهك له كان نتيجة بيئتك لا نتيجة تفكيرك وتحليلك.
ثم سافر، واكتشف العالم من حولك.. تذوّق بهارات المدن البعيدة، وتعرّف على الناس الذين رأيتهم على التلفاز فقط. أحياناً يكون التعرف على العالم الخارجي طريقة ممتعة للتعرف على النفس الداخلية.
شاهد الأفلام الصامتة، واستمع إلى الأغاني باللهجات الغريبة. عود نفسك على النظر دائماً إلى أبعد زاوية في الغرفة، وإلى الأطراف الحادة غير المريحة.
اسأل وتساءل كثيراً.. فهكذا يتعلم الأطفال، وهكذا يتطور الراشدون.
لا تخف من التجربة الأولى.. افعل وتقبّل فشلك في وقته، عندها ستتعلم أموراً كثيرة عن شخصيتك، وردود فعلك، والحياة.
تخيّل وضع سيناريو وقصة لكل ما يهمك أمره في هذه الحياة. واسأل نفسك «ماذا لو؟»، حتى يأتي يوم لا تسأل نفسك به «ماذا لو؟».
أخيراً، قد يكون في نجاح الإنسان وصول لذاته.. وقد لا يكون. وقد يحصل أن يحاول الإنسان اكتشاف نفسه بعد النجاح؛ ولكنه بذلك قد يعرّض نجاحه إلى الضياع لأنه في الأصل ضائع، ولكن الأكيد بأن اكتشاف النفس والعثور على الذات هو أسرع طريق إلى النجاح.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

ضغط الهوية الذكورية

12 أبريل 2019

لا هستيريا ولا دراما

13 سبتمبر 2018

المرأة و«حاجاتها»

24 أغسطس 2018

تجعل كل شيء أفضل

09 أغسطس 2018

لا تقاوم

26 يوليه 2018

أن تكون وحيداً

19 يوليه 2018