الأحد 23 ذو الحجة / 25 أغسطس 2019
02:27 م بتوقيت الدوحة

مؤسسة حمد تستضيف أطباء استشاريين خلال الشهر الجاري

الدوحة - قنا

الإثنين، 05 فبراير 2018
. - مؤسسة حمد الطبية
. - مؤسسة حمد الطبية
تستضيف مؤسسة حمد الطبية مجموعة من الأطباء الاستشاريين الزائرين من تخصصات طبية مختلفة خلال شهر فبراير الجاري في إطار الاستفادة من خبراتهم وتوفير أفضل الخدمات الطبية للمرضى. 

وتتضمن قائمة الاستشاريين الزائرين كلا من الدكتور جافيد جازيف أخصائي الأورام وأمراض الدم والمدير الطبي للمركز الدولي لزراعة الخلايا الجذعية لمرضى الثلاسيميا وفقر الدم المنجلي بالعاصمة الإيطالية روما، والبروفيسور مايكل شماس، أخصائي جراحة التجميل ورئيس قسم الجراحة بمستشفى مونبيلييه الجامعي بفرنسا، وذلك من 3 وحتى 9 فبراير والدكتور جان جاك أبيتبول، أخصائي جراحة العظام والعضو المؤسس بمركز كاليفورنيا لجراحة العمود الفقري بسان دييغو في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، والدكتور توني تنوري، جراح العظام بمركز بوسطن الطبي في ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة الأمريكية .

كما تتضمن قائمة الأطباء الزائرين الدكتور أحمد البحراني، أخصائي الجراحة العامة بمستشفيات ويست هيرتفوردشاير و إيست آند نورث هيرتفوردشاير التابعة للهيئة الوطنية للخدمات الصحية بانجلترا، خلال الفترة من 10 إلى 18 فبراير، والدكتور دانيال ديفيز، أخصائي الطب الباطني بمستشفى بورتسموث ريجيونال في ولاية نيوهامشير الأمريكية، وهو متخصص في طب الشيخوخة وتشخيص وعلاج اضطراب الهذيان لدى كبار السن، وذلك خلال الفترة من 10 إلى 16 فبراير. 

كما يزور مؤسسة حمد الطبية الدكتور إريك ويلسون، المدير الطبي لقسم جراحات السمنة بمركز "UT MIST" لجراحات السمنة وأمراض الأيض، وأخصائي الجراحة العامة بالمناظير بمدينة بيلاير في تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، خلال الفترة من 11 إلى 16 فبراير، والبروفيسور أندرياس كولوزيك، المدير الطبي لقسم الأورام وأمراض الدم والمناعة للأطفال بمستشفى هايدلبيرغ الجامعي بألمانيا، من 24 فبراير إلى 1 مارس إلى جانب البروفيسور نهاد إبراهيم، أخصائي الأورام وأمراض الدم بقسم الأمراض السرطانية في مركز أندرسون للسرطان في هيوستن بولاية تكساس الأمريكية خلال الفترة من 25 فبراير إلى 2 مارس. 

وتستضيف مؤسسة حمد الطبية أطباء آخرين على مدار العام وذلك في إطار تركيز المؤسسة على استضافة نخبة من أبرز الأطباء والجراحين الدوليين من مختلف أنحاء العالم، تماشيا مع سياسة المؤسسة الهادفة للاستفادة من خبرات الاستشاريين الدوليين وتوفير أفضل الخدمات الطبية المتخصصة . 

وأشارت المؤسسة إلى أنه بإمكان المرضى الراغبين في مقابلة أحد الاستشاريين الزائرين طلب ذلك من أطبائهم المعالجين، حيث يقوم الطبيب المعالج بدوره بتحويل الحالات المناسبة من الناحية الطبية لعرضها على الاستشاري الزائر.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.