الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
08:44 ص بتوقيت الدوحة

علماء المسلمين يستنكر بشدة التطورات في عدن التي تؤدي إلى الكوارث والفتن

الدوحة- العرب

الخميس، 01 فبراير 2018
الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
تابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ما حدث ويحدث في اليمن الشقيق من حروب مدمرة طاحنة أكلت الأخضر واليابس، وما حدث أخيراً في عدن من فتن التفرق والتمزق التي لا يعلم عواقبها إلا الله تعالي، والصراعات الدولية والإقليمية الطامعة في ثروات اليمن، وما ينتج منها من آثار مدمرة لمستقبل اليمن إذا لم يتداركها العقلاء والحكماء داخل اليمن وخارجه.

وأمام هذا الوضع المأسوي يؤكد الاتحاد مايلي : 

1 - يستنكر الاتحاد التطورات الخطيرة التي حدثت في عدن والتي تؤدي إلى مزيد من الكوارث والفتن إن تركت، فمن الناحية الشرعية يجب علي حكماء أهل اليمن، وعلي دول التحالف وجميع العرب والمسلمين أن يحموا هذا الشعب الكريم من الفتن وأن يحافظوا علي وحدته وكرامته.. وعلى الشرعية التي تمثل هذه الوحدة.

2 - يطالب العالم العربي والإسلامي والأمم المتحدة والعالم الحر ببذل ما في وسعها لإخراج اليمن من هذه  المآسي التي وقع فيها اليمن وإغاثة الشعب اليمني الكريم وتوفير مستلزمات العيش الكريم، والدواء والعلاج، فلايجوز أن يبقى العرب والمسلمون متفرجين على هذا الوضع المأساوي، فحماية الملهوفين والمحتاجين فريضة شرعية وضروروة واقعية ومسؤولية قومية ووطنية.

3-  يدعو الاتحاد  جميع الفئات المحاربة القديمة والجديدة إلى حوار شامل جامع وعادل، فقد أثبتت التجارب أن هذه القضايا لاتحل إلا بحوار شامل جامع لجميع الفرقاء وعادل تحت المصالح الكبرى لليمن ومكوناته ولدول الجوار، فقال سبحانه وتعالى (وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ? فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى? فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى? تَفِيءَ إِلَى? أَمْرِ اللَّهِ ? فَإِن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا ? إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (9).




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.