الأحد 15 شعبان / 21 أبريل 2019
11:32 ص بتوقيت الدوحة

السعودية تغيب أشهر أطبائها في سجن "الحائر" سيئ السمعة

وكالات

الأربعاء، 31 يناير 2018
السعودية تغيب أشهر أطبائها في سجن "الحائر" سيئ السمعة
السعودية تغيب أشهر أطبائها في سجن "الحائر" سيئ السمعة
سادت حالة من الاستياء والغضب بعد الكشف عن اعتقال السلطات الأمنية في السعودية لأشهر طبيب وأكاديمي في المملكة، وليد فتيحي المعروف على مستوى دولي.
وأفادت حسابات على «تويتر» تهتم بمعتقلي الرأي في السعودية، أن الطبيب الأكثر شهرة بالسعودية اعتقل في نوفمبر الماضي ومسجون حالياً في سجن «الحائر» سيئ السمعة.
وربط ناشطون بين اعتقال فتيحي حينها، وبين اعتقال وزير الاقتصاد والتخطيط عادل فقيه الذي اعتقل لمدة قبل الإفراج عنه، إذ تجمع الاثنين علاقة نسب.
وأبدى مغردون سعوديون غضبهم من تحويل فتيحي إلى سجن الحاير، قائلين إن التعامل مع شخصية لها ثقلها علمياً وشعبياً بهذه الطريقة، «لا تبشر بخير».
وأوضح ناشطون أن ربط اسم وليد فتيحي بقضايا فساد، لا يمكن تقبله، مطالبين بالإفراج الفوري عنه.
من جانبه، تساءل الكاتب جمال خاشقجي: «ما الذي أصابنا؟ كيف يعتقل شخص كالدكتور وليد فتيحي وما مبررات ذلك؟ وبالطبع الجميع في عجز وحيرة، لا أحد تذهب إليه فتشفع، ولا نائب عام يجيبك فتتحقق، الله المستعان».
وكان حساب «معتقلي الرأي»، أعلن أن وليد فتيحي من ضمن قائمة الممنوعين من السفر قبل عدة شهور، برفقة دعاة وأكاديميين معروفين.
ووليد فتيحي، طبيب سعودي تخرج من جامعة جورج واشنطن، قبل أن يتخصص في الأمراض الباطنية في المستشفيات التابعة لكلية طب جامعة هارفارد، وحصل على البورد الأميركي في الأمراض الباطنية عام 1995، علماً بأنه بدأ مشواره الأكاديمي بالحصول على درجة البكالوريوس بالهندسة وتحليل النظم.
وبعد ذلك، حصل فتيحي على الزمالة الأميركية في الغدد الصماء والسكري من المستشفيات التعليمية لكلية طب جامعة هارفارد، كما أنه حصل على درجة الماجستير في الإدارة والقوانين الصحية من جامعة هارفارد عام 1999.
وعمل وليد فتيحي كعضو هيئة تدريس كلية طب جامعة هارفارد، وكاستشاري في الأمراض الباطنية والغدد الصماء والسكري، بمركز جوزلن (Joslin) العالمي للسكر في مدينة بوسطن، وكمسؤول عن برنامج إدارة وعلاج مرضى السكري في العناية المركزة وعمليات القلب المفتوح بمستشفى ديكونس التابعة لكلية طب جامعة هارفارد حتى عام 2002.
وقبل اعتقاله، كان فتيحي يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمستشفى المركز الطبي الدولي بمدينة جدة، وهو عضو بمجلس إدارة مستشفى دار الفؤاد في مصر، وعضو سابق في مجلس أمناء الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، ونائب رئيس مجلس إدارة المعهد السعودي للخدمات الصحية.
ويترأس وليد فتيحي مجلس أمناء الجمعية الإسلامية في بوسطن، إضافة إلى عضويته في لجنة مراجعة معايير جودة اعتماد المستشفيات التابعة للهيئة الدولية المشتركة لاعتماد المنشآت الصحية (JCI).
وبرز اسم فتيحي من خلال مشاركاته في ندوات، وبرامج تلفزيونية، وتقديمه محاضرات طبية، ونشره أبحاثاً على المستوى العالمي.
وتوقف حساب وليد فتيحي على "تويتر"، عن التغريد منذ يوم 5 نوفمبر الماضي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.