الإثنين 05 شعبان / 30 مارس 2020
02:42 ص بتوقيت الدوحة

مستشار بالديوان الملكي السعودي يكشف نوايا بلاده تجاه اليمن

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 30 يناير 2018
اللواء متقاعد أنور عشقي
اللواء متقاعد أنور عشقي
كشف المستشار بالديوان الملكي السعودي اللواء متقاعد أنور عشقي عما تكنه بلاده ونواياها تجاه الأزمة الحالية في اليمن.

وقال عشقي المقرب من دوائر صنع القرار في المملكة عن نية بلاده في تشكيل حكوميتين في اليمن إحداهما شمالية بقيادة نجل علي عبدالله صالح والأخرى في الدنوب بقيادة عيدروس الزبيدي تحت قيادة فيدرالية للرئيس الحال عبدربه منصور هادي.

وكتب عشقي عبر حسابه في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "الحل في اليمن يكمن في أن تكون حكومة في الشمال برئاسة زعيم من الشمال وليكن أحمد علي صالح، وحكومة في الجنوب ولتكن بقيادة عيدروس الزبيدي، في ظل قيادة فيدرالية برئاسة عبد ربه منصور هادي، والله الموفق".. كما جاء في نص التغريدة.

وتشهد اليمن على مدى الأيام الماضية أحداث متسارعة تتمثل في تحركات لقوات موالية لأبوظبي في محاولة منها للسيطرة على عدن والإنقلاب على الرئيس هادي. 

وأعلن مصدر حكومي يمني، اليوم الثلاثاء، سقوط اللواء الرابع حماية رئاسية في عدن بعد قصفه من قبل طائرات إماراتية، مضيفا أن القصف جاء بعد الاتفاق على هدنة برعاية قيادة التحالف. 

واتهم المصدر السعودية بالتخاذل وأنها باتت تتفرج على إسقاط رموز الشرعية من قبل قوات موالية للإمارات. 

وفي سياق متصل اتهمت الداخلية اليمنية قوات ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي بعدم الالتزام بوقف إطلاق النار ، ودعت التحالف العربي للتدخل لوقف الانتهاكات. 

هذا وطوق مقاتلون انفصاليون موالون لأبوظبي، اليوم الثلاثاء، القصر الرئاسي في عدن بعد ثلاثة أيام من معارك بينهم وبين القوات الحكومية الموالية للرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي، بحسب ما ذكر مصدر عسكري حكومي.

وقال المصدر إن "القوات الموالية للمجلس الانتقالي تحاصر القصر الرئاسي، وتمت السيطرة على البوابة الرئيسية ومن بالداخل هم بحكم الإقامة الجبرية". 


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.